١٠ افكار تصلح كمشروع صغير

2

إن كنت من الأشخاص الذين يريدون كسب المال من أعمالهم الخاصة، فهنا أفضل قائمة بـ١٠ أفكار ستؤهلك لبدأ مشروعك الخاص. معدل البطالة يتزايد كل عام بمعدل ملحوظ، مما يؤدي إلى حالة من الإفلاس تصيب شريحة كبيرة من المجتمع. فعلى سبيل المثال تعاني نيجيريا من انخفاض ملحوظ في الصناعات البنكية؛ مما أدى إلى انخفاض معدل الكثير من الصناعات الأخرى. وكثير غيرها من الدول التي لا تملك ما يكفي من وظائف لمواطنيها. ولكن وعلى الرغم من الإحصائيات والحقائق المُحزنة تلك، فهناك الكثير من الأشخاص الذين رفضوا اتباع النهح التقليدي بأن يكونوا مجرد موظفين يُسَاقون من قِبل صاحب العمل، فتحملوا عبء ترك وظيفتهم والخروج من المنطقة الأمنة إلى الخطر، وبدلًا من البكاء على اللبن المسكوب، تعاملوا مع الموقف بشكل أكثر احترافية، فبدأوا بمشاريعهم الخاصة القائمة على مهاراتهم وما يجيدون فعله، في حين أن غيرهم لم يفعلوا شيئاً حيال أزمتهم سوى الندم.

وهنا نتسائل، ما هي المعاير لبدأ مشروع خاص؟

•هل أنت عاطل ومفلس.

•هل تمتلك خبرة في الأسواق؟

•هل أنت مستعد لقلب الطاولة لصالحك وجني الكثير من المال؟

إن كانت إجاباتك بنعم، فهذا المقال من أجلك أنت.

إن ما حدث في ٢٠٠٨ في الولايات المتحدة الأمريكية من رقود اقتصادي، لم يؤثر عليها فقط ولكنه أثر على الاقتصاد العالمي؛ لأنه سبب إفلاس الكثير من الشركات، والشركات التي لم تفلس قامت بتسريح الكثير من العمالة لديها لعدم توافر رواتب، ولكن بالنسبة للطرفين فقد أصبح هناك ‘أشخاص عاطلين مفلسين’.

المشكلة الكبرى هذه الأيام أن الجميع يود العمل في شركة أحلامه وكسب الكثير من المال، ولكن الواقع مختلف تمامًا، لذا ما المشكلة في بدء عملك الخاص والخوض في التجربة؟

يعتقد الكثير أن الأمر سيتطلب رأس مال ضخم، ولكن تلك قائمة بأكثر ١٠أفكار يمكن بها البدء بمشروع صغير برأس مال صغير أو بدون رأس مال أصلًا، معتمدًا على مهاراتك.

١-الڤيديوهات التعليمية:

اليوم أصبح مفهوم الڤيديوهات التعليمية على الإنترنت منتشر جدًا، وخصوصًا ڤيديوهات تعليم اللغة الإنجليزية.

هناك بعض الشركات التي تقوم بتوظيف مدرسين لتعليم اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت كلغة ثانية، ولا يهم في هذه الوظيفة سنك فيمكنك ممارستها أثناء الدراسة.

٢-الكتابة الحرة:

بالنسبة للكُتاب المبتدئين فهي وظيفة رائعة. عادةً كل ما تحتاج إليه هو: الموهبة، شخص يريد خدماتك، وإنترنت.

الكثير من الشركات تقوم بتوظيف الكثير من الأشخاص بهدف الكتابة الحرة، ولكن أفضل ما بها أنه يمكنك القيام بها من منزلك.

٣-بيع منتجات عن طريق الإنترنت:

تقوم بإنشاء معرض لبيع الأشياء ولكنه على الإنترنت. الآن، أي شخص يمكنه بيع أي شيء على الإنترنت.

تقوم بإنشاء صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، أو إنشاء موقعك الخاص مثل eBay.

٤-مساعِد/ة خاص/ة على الإنترنت:

هناك الكثير من الأشخاص الذين يمتلكون صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي ولكنهم لا يملكون الوقت الكافي لإدارتها، فيقوموا بتوظيف أشخاص ليقوموا بإداراتها. فهل تتخيل مدى سهولة كسب المال؟

وهناك بعض الشركات المتخصصة في هذا المجال.

٥- التسويق الإلكتروني:

قديمًا، كان التسويق عبر الهاتف، ولكن اليوم ومع وجود الإنترنت أصبح بكل سهولة يمكنك التسويق لسلعة ما. فالشركات الصغيرة التي لا تملك رأس مال كافي لتوظيف شركة اتصالات كبرى، فإنها تقوم بتوظيف أشخاص للتسويق لهم وبيع منتجاتهم عن طريق الإنترنت.

٦-تنظيم الحفلات:

الكثير منّا لا يملك مَلكَة التنظيم، ولهذا فإنهم يستأجرون أشخاصًا للقيام بتنظيم حفلاتهم، أعياد ميلادهم، أو حتى جنازتهم.

الأمر فقط أن تكون مِبدع، منظم، لديك مهارات إجتماعية وتجيد التعامل مع الناس.

٧-البحث:

أصبح مجال البحث اليوم محل تخصص وتوظيف، وخصوصًا علماء الأنساب، الذين يهتمون بدراسة أصل الأشياء.

٨-الاستفتاء والإحصائيات الإلكترونية:

قديمًا كان هناك شركات متخصصة في مجال الإحصائيات ولكن اليوم أصبح كل شيئاً ممكنًا عن طريق الإنترنت، فتستأجر من يقوم لها بعمل الإحصائيات حول شيئاً معين ورصدها.

٩- تأجير المناطق ذات الطبيعة الخضراء:

هذا العمل لمن يمتلكون الشغف إتجاه المساحات الخضراء، فيقومون بتأجيرها لأشخاص وشركات تود أن تعمل في جو مريح وهادئ.

١٠-عربة طعام:

هذا المشروع يتطلب قدر من المال، ولكن ليس نفس القدر الذي يتطلبه إنشاء مطعم.

تعتبر عربات الطعام اليوم مألوفة جدًا، خصوصًا وأنها تقدم طعام شهي بأسعار رخيصة، ومعظم عملائها من الطلبة.

في المجمل، تلك أفضل المشاريع التي يمكن أن تقوم بها.

ولكن تذكر! ليس اتباع تلك القائمة هو مل سيدرّ عليك المال، بل عملك واجتهادك.

تعليقان

  1. مصطفى محمد ضي في:

    كل الكلام ده جميل وكل حاجة بس انا ليا سؤال انا لو عايز اشتغل في الكتابة الحرة وخاصة انا بقالي كذا سنة باشتغل في الكتابة في شركة عايز اعرف المواقع الالكترونية اللي تخليني اشتغل في الكتابة الحرة

  2. علي العبري في:

    أرجو إرسال بعض أفكار المشاريع الصغيرة والمتوسطة عبر البريد الإلكتروني وشكرا

شارك وأضف تعليق