نصائح تسويقية لرواد الاعمال الجدد

اذا كنت ترغب في ان تكون احد رواد الاعمال المتميزين وترغب في تحقيق الكثير من النجاحات والارباح ولكنك تري ان الوضع صعب بسبب وجود منافسين متميزين او لسبب افقتارقك للخبرة والتجربة، فكل ما عليك فعلة هو دراسة السوق اولاً بشكل دقيق لتحديد حاجات ورغبات العملاء ومعرفة المنافسين واوضاعهم وغيرهم من الامور الهامة ومن ثم يمكنك تجهيز منتجك الجديد والمتميز (الافضل والاكثر قيمة من منتجات الاخرين) ومن ثم يمكنك العمل علي تسويقة بالشكل السليم، وفيما يلي سنعرض عليك مجموعة نصائح تسويقية هامة ومتميزة قد يكون لها دور كبير في مساعدتك علي تسويق منتجك بالشكل الصحيح وبالتالي تحقق نسب مبيعات وارباح مرتفعة.

نصائح تسويقية

نصائح تسويقية لرواد الاعمال الجدد:

النصيحة الاولي:

لا تهتم بالتسويق التقليدي علي حساب التسويق الالكتروني كما يفعل العديد من اصحاب الشركات والمشاريع، كذلك لا تهتم بالتسويق الالكتروني علي حساب التسويق التقليدي كما يفعل العديد من رواد الاعمال الجدد. فالطريقة الافضل والاصح هي التي تقوم علي الدمج بين النوعين. كذلك يجب ان تحرص علي انشاء علاقات جديدة مع رواد اعمال اخرين ومع العملاء المستهدفين ويجب ان تبدء هذة العلاقات من محيطك ومن ثم تتوسع، فغداء او عشاء عمل مع مجموعة من رواد الاعمال الذين تعرفهم او سمعت بهم سيكون امر هام ومفيد جداً لك في السمتقبل، كذلك المشاركة في مؤتمر او معرض ما ستكون سبباً في اشهار علامتك التجارية وستكون سبباً في اشهارك شخصياً وبذلك ستكون امامك فرص للتعرف علي زملاء جدد وحتي عملاء جدد. ايضاً فكرة عمل زيارات لبعض المواقع التي تضم عدداً من عملائك المستهدفين مثل شركة او مصنع او ناد اجتماعي ستكون فكرة اكثر من رائع.

ملاحظة هامة: العلاقات في عالم الاعمال مهمة جداً وفي كثير من الاحيان كانت سبباً في انجاح بعض رواد الاعمال وفي كثير من الاحيان كانت سبباً في انقاذهم من الفشل.

النصيحة الثانية:

علي الفور وبمجرد بدء عملك قم بإطلاق موقع الكتروني مصمم بشكل احترافي وبة الكثير من المعلومات عن شركتك او مشروعك الجديد، فعن طريق هذا الموقع سيتعرف العملاء علي منتجك وعليك شخصياً وكذلك يمكن ان تعقد عن طريقة العديد من صفقات العمل.

النصيحة الثالثة:

قم بالتسويق والترويج لمنتجك علي احد او بعض مواقع التواصل الاجتماعي مثل (فيسبوك، تويتر، انستغرام، يوتيوب، بنتريست، لينكد ان، … الخ)، فهذة المواقع تضم اعداد ضخمة من الاعضاء ومن بينهم عملاء مستهدفين لمشروعك بالطبع وعن طريقها يمكن ان تشهر علامتك التجارية او منتجاتك التي تبيعها او اسم شركتك.

ملاحظة هامة: قد تنشر الكثير من البوستات والصور والتغريدات علي مواقع التواصل الاجتماعي ولا تجد تفاعل، والمطلوب منك هو عدم اليأس والاستمرار في الترويج وتقديم محتوي ترويجي جيد عن منتجاتك ومع الوقت ستجد انك بدأت تحصل علي بعض المتابعين.

النصيحة الرابعة:

ادرس العملاء المحتملين جيداً وحدد حاجاتهم ورغباتهم ومن ثم اعمل علي اشباع تلك الحاجات والرغبات عن طريق تقديم منتجاتك ملائمة، ويمكنك فعل ذلك عن طريق تحليل طلبات واستفسارات الناس علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بمشروعك وكذلك عن طريق مراقبة اتجاهاتهم وتعليقاتهم.

النصيحة الخامسة:

اذا كنت تقدم منتج ما (قد يكون سلعة او خدمة او افكار او اي شئ اخر) وترغب في ان يتعامل معك العملاء المحتملين دون غيرك من المنافسين فحاول ان تبرز لهم المزايا او الميزة التنافسية لهذا المنتج، وبكل تأكيد اذا كنت مقنعاً وتعرض مزايا تنافسية مهمة فعلاً للمستهلكين او العملاء المحتملين فإن عدد كبير منهم سيتعامل معك، والعكس صحيح تماماً.

ملاحظة هامة: ان لم تعرض المزايا التنافسية لمنتجك علي العملاء المحتملين فإنهم سيقومون بعمل مقارنة بين مقدمي نفس المنتج بناء علي السعر والمكان. وان كان سعرك جيداً وموقعك قريب منهم فسيتعامل عدد كبير معهم معك لهذين السببين فقط وقد لا يحدث ذلك اذا كان هناك منافس يعرض ميزايا تنافسية مقنعة للعملاء. اما اذا كان سعرك اعلي من اسعار المنافسين او موقعك بعيد عنهم فستخسرهم لصالح المنافسين بكل تأكيد.

النصيحة السادسة:

العميل الراضي سيكون سعيداً بالتعامل معك وسيتعامل معك فيما بعد بل ستكون لدية رغبة في التحدث مع اصدقائة ومحيط معارفة عن التجربة السعيدة التي مر بها معك، وفي الحقيقة هذة الطريقة تعد واحدة من افضل الطرق التسويقية علي الاطلاق، فتخيل ان العميل نفسة هو من يسوق لك دون قصد وتخيل ايضاً ان الاشخاص الذين يستمعون لة هم اصدقائة ولن يفكروا بأنة يسوق لك بل كل ما سيفكروا فية هو التعامل معك لأنة خلق بداخلهم رغبة في ذلك. علي جانب اخر العميل الغير راضي لن يتعامل معك ثانيةً وسيتحدث مع اصدقائة ومحيط معارفة عن التجربة السيئة التي مر بها معك وسيخلق بداخلهم رغبة في الابتعاد عنك وهذا بالطبع سيعود عليك بخسائر كبيرة.

مثال توضيحي: اذا ذهبت سيدة لكوافير معين وحصلت في المقابل علي خدمة ممتازة وتسريحة شعر رائعة وبسعر متميز فإنها وبكل تأكيد ستكون راضية عن المكان وستعود الية كلما رغبت في عمل تسريحة شعر جديدة وبكل تأكيد ستتحدث مع صديقاتها عن المكان ومميزاتة واسعارة المتميزة وستخلق بداخلهن رغبة في المجيئ الية. والعكس صحيح تماماً.

النصيحة السابعة:

احرص دائماً علي متابعة احدث المعارض والمؤتمرات سواء كانت في مدينتك او المدن المجاورة او حتي خارج حدود البلد، واحرص علي المشاركة في المعارض والمؤتمرات التي تخص المجال او الصناعة التي تعمل بها. لأنك بذلك ستتعرف علي عملاء جدد يمكن عقد صفقات عمل معهم كذلك قد تتعرف علي بعض الموردين او مزودين الخامات او البضائع ويمكن ان تتعامل مع بعضهم خصوصاً اذا كانوا افضل من الموردين الحاليين، ايضاً ستتعرف علي بعض من زملاء العمل وبعض من رواد الاعمال الذين يمكن الاعتماد التعاون معهم فيما بعد او استشارتهم في بعض الامور الخاصة بالعمل.

النصيحة الثامنة:

لا تسمح لنفسك بأن تكون اقل من منافسيك، فمع التطور التكنولوجي السريع قام العديد من رواد الاعمال اصحاب الشركات بتطوير انفسهم والاعتماد علي احدث الوسائل التكنولوجية في التسويق لأعمالهم ومنتجاتهم، وانت ايضاً يجب ان تكون كذلك. فمثلاً يمكنك عمل تطبيق للهواتف المحمولة وعن طريقة يمكن بيع او تسويق منتجاتك، ايضاً يمكنك التسويق عبر المحتوي وعبر الفيديوهات كما يفعل الكثير من اصحاب الشركات ورواد الاعمال حالياً، ايضاً يمكنك تطوير برامج المحاسبة والمبيعات في شركتك وهكذا.

النصيحة التاسعة:

احرص علي ان تكون متخصصاً لا متشعباً. فإختيار سوق معين وعملاء مستهدفين محددين وتوجية برامج تسويقية مركزة اليهم قد تساعدك كثيراً علي كسب العديد من هؤلاء العملاء المستهدفين الي عملاء دائمين. اما اذا سوقت لمنتجاتك بدون تحديد سوق معين او عملاء محددين فستهدر بذلك اموالك وطاقاتك ولن تحصل في المقابل علي ما ترغبة.

النصيحة العاشرة:

اذا اخذت بما عرضناة من نصائح تسويقية وطبقتها بحذافيرها فقد لا تنجح، فقبل ان تطبقها يجب ان تركز علي جودة منتجك وقيمتة وتحرص علي ان يكون مفيداً ويشبع حاجة لدي العملاء. ايضاً يجب ان تكون صادقاً في كل ما تقولة حول منتجاتك. فلو عرضت صفة عن منتجك لتميزة بها عن منتجات المنافسين واشتراة العملاء ولم يجدوا هذة الميزة او الصفة بة فإنهم سيكونوا غير راضين وستخسر الكثير من مصداقيتك وستفشل بكل تأكيد.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق