كيف تصبح مندوب مبيعات ناجح

0

وظيفة مندوب المبيعات هي أحد أكثر الوظائف شيوعاً في أيامنا هذه، وعلى الرغم من انتشارها فهي تحتاج إلى الكثير من الجهد والاحترافية، فـ مندوب المبيعات يخضع لمنافسة قوية في سوق العمل والتميز بالنسبة إليه يجب أن يكون “حاجة” لا متمماً.. مندوب المبيعات المحترف هو الذي يتقن القواعد الأساسية للعمل، وفي نفس الوقت يحب التحدي، ويؤمن بالمنافسة الشريفة مهما واجه من تحديات. ومن الأخبار الجيدة أنة بإمكان أي شخص أن يصبح مندوب المبيعات الأفضل طالما كان يريد ذلك. في هذا المقال نعرض أهم الخطوات التي يجب على مندوب المبيعات الالتزام بها ليصبح الأفضل بين الاخرين (المنافسين).
اقرأ ايضاً الصفات الواجب توافرها في مندوبين البيع والتسويق
اقرأ ايضاً فن التسويق: قصة نجاح نادي سبورتنغ لشبونة

 

مندوب المبيعات

1. “السلوك والتعامل” محور نجاح مندوب المبيعات:

أهم قواعد نجاحك في هذه المهنة الحفاظ على شخصية إيجابية طموحة. مهما واجهت من مشاكل أثناء عملك يجب أن تكون على يقين أنك في النهاية ستحقق هدف المبيعات الذي تريد. ربما يكون الكلام أسهل بكثير من التنفيذ، ولكن لا تنس أن الزبائن ينقلون عدوى الإيجابية منك، فطالما كنت تبدو لهم واثقاً مما تقدم، مقتنعاً به سيصبحون هم بدورهم كذلك!

ولكن.. لا تنس أن هنالك خيطاً رفيعاً ما بين إقناع الزبون بما تقدم وإجباره على شراء ما تقدم، فلا يجب أن تذكر له أنه يجب أن يشتري السلعة، وإنما تشرح له “لماذا” يجب أن يشتريها. حاول تقديم أسباب جاذبة ومقنعة للزبون، وهذا بالطبع يعتمد في المقام الأول على معرفتك لما يكفي من معلومات عن الزبون.

2. تحمل “المسؤولية” لكل ما قمت به:

لوم الآخرين هو أفضل وسيلة لتزيح الهم وتشعر بأفضل حال كلما ساءت الأمور من حولك، ولكن إذا كنت تطمح إلى نتائج أفضل في عملك، وإنتاجية أعلى فهذه ليست هي الطريقة الصحيحة!

إذا كنت تريد بجدية أن تصبح مندوب المبيعات الأفضل عليك أن تبتعد تماماً عن فكرة التركيز على “من” أو “ماذا” يجعل الأمور أسوأ. فكر دائماً في كيفية تحسين الأمور ودفعها إلى صالح المبيعات. مثلاً بدلاً من أن تشتكي من اهتمام الزبون الزائد بمسألة السعر، وأنه لا يرغب في أن يدفع ولا فائدة من التعامل معه، فكر في طريقة تقنعه بها بقيمة المنتج وما يميزه، أو ضع خطة لتقديم حسومات أو عروض مغرية بحيث يقدم في النهاية على شراء المنتج. ضع نصب عينيك في كل خطوة النتيجة النهائية التي ترغب بها –كزيادة المبيعات إلى الضعف مثلاً- بدلاً من اللوم والأسى.

3. المبادرة ثم المبادرة!

مندوب المبيعات الناجح عادةً ما يبادر في اتخاذ القرارات. لن تنجح ولن تتطور في عملك كمندوب مبيعات وأنت تجلس على مقعدك منتظراً الفرص والزبائن أن يأتوا إليك! قم بمتابعة الصفقات غير المتممة، وحاول إتمامها بعرض كل ما تستطيع فعله. اطلب آراء الزبائن حول المنتج بعد شراءه للتأكد من رضاهم التام، وبذلك ستكسب ولائهم في غالب الأحيان، وربما يساعدونك بدورهم في الترويج للمنتج في النطاق المحيط بهم. من حين لآخر تواصل مع الزبائن القدامى لتتأكد من حوجتهم إلى المنتج مرة أخرى أو إلى المزيد.

كقاعدة عامة فإن مندوب المبيعات لا يجب أن يبقى في صفوف الانتظار بأي حال من الأحوال. دائماً هنالك ما يمكن فعله لتخطو خطوة واحدة – على الأقل- نحو أهدافك في العمل.

4. أنت أفضل ناقد لنفسك!

لتصل إلى مستوى مندوب المبيعات الذي ترجو يجب أن تكون على دراية تامة بكل أوجه القوة والضعف لديك. من الضروري مراجعة سجلات الصفقات التي عقدتها مع الزبائن، ومراسلاتك معهم دورياً لتتعرف على ما قمت به بصورة صائبة، وما يجب تحسينه مستقبلاً. لا تتساهل مع نفسك، ففي النهاية أنت المستفيد من هذه العملية، وهي التي ستطورك بالتأكيد. حتى في حال أنهيت للتو صفقة كبيرة ومرضية بالنسبة إليك فكر فيما كان يمكنك فعله لإتمامها بصورة أفضل. هل كان من الممكن بيع منتج أعلى سعراً؟ هل سيعود الزبون مستقبلاً؟ هل أقنعته بجلب زبائن آخرين من طرفه؟ مع النقد الدوري.. حتى مندوب المبيعات الأكثر نجاحاً سيجد دائماً مجالاً للتطوير والتحسين.

5. التعلم المستمر:

أحد أهم الأمور التي تميز مندوب المبيعات الأفضل التزامه بالتعلم المستمر. لا يهم كم من الكتب قرأت في هذا المجال أو أياً من الشهادات التعليمية حصلت عليها، أو أياً من تقنيات البيع أتقنت، فمجالك الوظيفي هذا يشبه تقلب السوق إلى حدٍّ كبير، وهو في حالة تطور مستمر، وكل يوم هنالك آلاف التقنيات والأدوات التي يمكنك إدخالها لتصبح مندوب المبيعات الذي تريد. يمكنك الاستفادة مثلاً من شبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت كمنفذ ممتاز لتسويق منتجاتك وجمع أكبر قدر من الزبائن. إتقان التسويق عبر هذه الوسائل يتطلب منك مزيداً من القراءة، والبحث والتجريب، وهو ما نعنيه بالتعلم المستمر.

التعلم المستمر – إلى جانب كونه الوسيلة الأفضل لتطوير وظيفتك- هو وسيلة مهمة تميزك عن زملائك في العمل، وتكسبك احترام رؤسائك وأقرانك على السواء.

شارك وأضف تعليق