مفهوم دراسة السوق واهميتها للمشاريع بكافة انواعها

عندما تفكر في بدء مشروع جديد فإنك قد تفاضل بين مجموعة من الافكار او قد يكون لديك فكرة مؤمن بها او تراها جيدة وتريد تنفيذها، وهذة هي مرحلة مبدئية ويجب فيها دراسة الفكرة او مجموعة من الافكار التى توصلت اليها من حيث مدي ملائمتها للموارد المتاحة لديك ولامكاناتك وقدراتك المالية والادارية وغيرها، والخطوة التالية هي اعداد دراسة السوق وتحديد شريحة او شرائح العملاء المستهدفين او بمعني اسهل تحديد العملاء الذين ستقدم لهم السلعة او الخدمة، وتكمن اهمية دراسة السوق في انها تعرف القائم على المشروع من معرفة نقاط هامة جداً.
اقرأ ايضاً افكار تسويقية مجانية تساعدك على بيع منتجاتك بسهولة
اقرأ ايضاً طرق فعالة لتخفيض مصاريف التسويق والعمل على زيادة الارباح

دراسة السوق

اهمية دراسة السوق:

1- تمكن صاحب المشروع من معرفة حاجات ورغبات وخصائص المستهلكين المرتقبين او الشريحة المستهدفة.
2- تمكنة ايضاً من اكتشاف بعض الفجوات الي لم يكتشفها المنافسين او لم ينتبهوا لها، وهذة بالطبع تمكن صاحب المشروع من كسب مكانة جيدة بين المنافسين.
3- عن طريقها يمكن اكتشاف شرائح جديدة من العملاء لم يتم التعامل معهم من قبل، ويمكن عمل ذلك عن طريق بحوث التسويق بأنواعها المختلفة.
4- تمكن من معرفة حجم الطلب بالنسبة للمنتجات او الخدمات المتوقع ان تقدمها لعملائك.

كيفية عمل دراسة السوق بسهولة:

لكي تقوم بعمل دراسة السوق على نحو جيد يمكنك من معرفة النقاط التى هي بالاعلي، فيمكنك عمل ذلك عن طريق ايجاد اجابات للاسئلة الاتية:
1- من هم العملاء “الشريحة” التى سأقدم لهم الخدمة او المنتج، وما هي حاجاتهم وخصائصهم واهتماماتهم؟
2- هل تتوافر ابحاث تسويقية حديثة متعلقة بالمجال يسهل الحصول عليها ويمكنني الاعتماد عليها؟
3- ان لم تتوافر ابحاث تسويقية فهل يمكنني عمل بحث جديد، وعلي اي نوع من البحوث يمكنني ان اعتمد؟
4- من هم المنافسين؟
5- هل توجد بدائل للسلعة او الخدمة التى بصدد ان اقدمها؟

وبعد الاجابة على كافة الاسئلة السابقة تكون قد انتهيت من دراسة السوق ويمكنك البدء في تنفيذ الاستراتيجية التسويقية.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق