مشروع مطعم تركي “مشروع ناجح في المجتمعات العربية”

فكرة انشاء مطعم تركي في بلد عربي تعد فكرة غريبة بعض الشيء، فلو ذهبت الى احدى المناطق التي تنتشر بها المطاعم فستجد الكثير من المطاعم الشرقية والايطالية والهندية والصينية وربما اللاتينية، ولكنك على الارحج لن تجد مطعم تركي من بين تلك المطاعم، على جانب اخر الطعام التركي متميز ومتنوع للغاية ويعشقه الكثير من الناس خصوصًا في اوروبا، ففي المانيا وهولندا والعديد من الدول الاروبية توجد الكثير من المطاعم التي تقدم الاطعمة التركية المختلفة، وعلى ما سبق فإن الفكرة على الرغم من انها جديدة بعض الشئ او دعنا نقول انها غير منتشرة بكثرة الا انها من الافكار المتميزة التي يمكن ان تنجح كثيرًا في المجمتعات العربية بشكل عام حيث التقارب في كل شيء تقريبًا. فيما يلي عرض لكافة متطلبات وتفاصيل المشروع.

مطعم تركي

موقع ومساحة المشروع :

مشروع مطعم تركي يفصل ان يُنفذ في حي راقي او في منطقة راقية تكثر فيها المطاعم المختلفة، كذلك المبنى الذي يتم تنفيذ المشروع فيه يجب ان يكون حديث وراقي وامامه مساحة لركن السيارات وهذا ضروري، حيث يفضل عدد كبير من الناس الذهاب الى المطاعم التي يتوافر امامها مساحات فارغة لركن سيارتهم. اما بالنسبة لمساحة فيمكن استئجار شقة في طابق ارضي او طابق اول على اقصى تقدير بمساحة تزيد عن ٢٠٠ متر مربع ليتم تقسيمها الى (مطبخ، صالة، حمامات).

تجهيزات موقع المشروع :-

يتكون اي مطعم مهما اختلف نوعه او نوعية الطعام الذي يقدمه من مطبخ يتم فيه اعداد الطعام وطالة يتم فيها تقديم الطعام للعملاء وحمامات للرجال والنساء، ولكل تجهيزاته ومتطلباته بكل تأكيد، وفيما يلي توضيح لتلك التجهيزات،،

١- الصالة :-

الصالة بالتحديد يجب الاهتمام بمظرها لأنها تمثل واجهة المشروع بالنسبة للزبائن، فمن الضروري عمل ديكورات على الطراز التركي، ولضمان اتمام هذه المهمة على الوجة الافضل فمن الافضل الاعتماد على شركة ديكورات او مهندس ديكور. هذا ويجب توفير عدد من الطاولات والكراسي بما يتماشى مع مساحة الصالة، بالاضافة الى مكتب كاشير وجهاز كاشير ومكيفات هواء ستاند او سبليت قادرة على تغطية الصالة بالكامل بالاضافة الى شاشات تلفزيونية لوضعها في مناطق متفرقة من المطعم.

٢- المطبخ :-

المطبخ في مطعم تركي لن يختلف عن المطبخ في مطعم ايطالي او هندي او اي مطعم اخر، فالمطبخ يحتاج الى بوتاجازات وافران وثلاجات لحفظ اللحوم والطعام بالاضافة الى الشوايات وماكينة شاورما والعديد من الاطباق والاكواب ذات المظهر الراقي والسكاكين والشوك والملاعق وغيرها من ادوات المطبخ.

٣- الحمامات :-

طبعًا يتم تجهيزها بمعطرات الجو والمنظفات والحرص على تنظيفها بشكل يومي على مدار اليوم، فالمطعم الراقي لابد وان يكون نظيفًا والحمامات تحديدًا لا يجب ان تصدر منها اي روائح كريهة.

العمالة اللازمة للمشروع :-

يحتاج المطعم الى مدير، فإن كانت لدى المستثمر “صاحب المشروع” الخبرة والقدرة على ادارة مشروع مطعم تركي فمن الجيد ان يعمل بنفسه، وإن لم يكن فيمكنه توظيف مدير سبق له العمل في اداراة احد المطاعم الناجحة، ايضًا يحتاج المشروع الى طباخين خبراء في اعداد الاطعمة التركية كما يحتاج الى ويترات لتقديم الطلبات ومشرفين في الصالة ويتم تحديد العدد بناء على حجم المشروع ومعدلات الضغط على المشروع، ايضًا يحتاج المشروع الى كاشير ليكون مسؤول عن الحسابات كما يحتاج الى عمال نظافة للعمل بشكل دائم على نظافة الصالة والحمامات والمطبخ كذلك.

توريدات المواد الخام :-

يمكن التعاقد مع موردين مختلفين لتوريد المواد الخام بشكل يومي، فمثلًا يمكن التعاقد مع مجزر لتوريد اللحوم في الاوقات التي تحتاج اليها، وكذلك يمكنك التعاقد مع تاجر خضروات لتوريد الخضروات التي تحتاج اليها بشكل يومي، ايضًا يمكنك التعاقد مع مخبز لتوريد كميات وانواع الخبز التي يحتاج اليها المطعم بشكل يومي، اما بالنسبة للخامات الاخرى مثل التوابل والخلطات والارز وغيرها فيمكن شرائها كل فترة من الاسواق.

تسويق مطعم تركي لزيادة زبائنه :-

هناك العديد من الطرق والاساليب التي يمكنك الاعتماد عليها كمستثمر او صاحب مشروع مطعم تركي للترويج الى منتجاته وزيادة زبائنة، ولعل اهم تلك الاساليب،،

١- يمكن عمل حفل افتتاح واثارة بعض الضجة وتقديم الوجبات بسعر مخفض في يوم الافتتاح لتعريف الناس بالمشروع، وطبعًا اذا كان الطعام المقدم ذو مذاق شهي واحبه العملاء فإنهم سيعودون.

٢- يمكن طباعة الدعاية لدى مكتب دعاية واعلان بسعر جيد وتوزيعها على العملاء المستهدفين المتواجدين في المنطقة المحيطة بالمشروع.

٣- تأسيس صفحات بإسم المشروع على مواقع التواصل الاجتماعي وعرض صور من الواقع والرد بشكل سريع على استفسارات العملاء.

٤- يمكن عمل حملات اعلانية الكترونية وبها يتم استهداف اهالي المدينة، ويفضل تكليف مصور فوتوغرافي يعمل في مجال تصوير المنتجات بتصور المطعم والوجبات واستخدام الصور عند التسويق الالكتروني.

٥- في حال نمو المشروع وتحقيقه لأرباح جيدة فيمكن التعاقد مع شركة تسويق الكتروني للقيام بعمل حملات اعلانية بشكل دائم، وطبعًا يمكنك قياس اداء تلك الشركة من خلال الاطلاع على التقارير الخاصة بالحملات الاعلانية والتكاليف في مقابل العوائد.

٦- يمكن رعاية بعض الاحداث والفاعليات في المدينة مثل ندوة او حفل تخرج او ما شابه، فرعاية الفاعليات والاحداث تساهم بشكل كبير في زيادة شهرة المشاريع.

عوامل نجاح مشروع مطعم تركي :-

١- اختيار موقع مناسب في حي او منطقة راقية تنتشر بها المطاعم والمولات والمحلات التجارية لضمان الحصول على عملاء كثر من خلال الموقع.

٢- الاهتمام بإستقبال العملاء والحرص على نظافة المطعم والطاولات والاكواب واطباق التقديم.

٣- الحرص على جودة الطعام، فيجب ان يكون ذو مذاق رائع ومظهر ملفت للنظر.

٤- عدم السماح للعمال المقصرين بالعمل، فيجب على كل موظف وعامل بالمشروع ان ينجز اعماله علي اكمل وجه.

٥- الاسعار يجب ان توضع بشكل مدروس، مع مراعاة عدم المبالغة في الاسعار وعدم خفضها لحد يجعلك تكسب القليل من المال.

٦- الاهتمام بالتسويق، فالتسويق يعتبر الاساس في نجاح اي مشروع، ومن ثم يأتي دور المنتج في اقناع العميل.

دراسة جدوى مشروع مطعم تركي :-

قد يقول احدنا بأن تكاليف مشروع مثل هذا قد تبلغ ٥٠ الف دولار، واخر قد يقول بأنه يحتاج الى ١٠٠ الف دولار على اقل تقدير، فكل لديه رأيه، ولكن الموضوع لا يسير حسب الاراء وانما حسب الحسابات، فإعداد دراسة جدوى دقيقة للمشروع كفيل بأن يعرفك ما يحتاج اليه مشروع مطعم تركي من اموال، كما انك ستتعرف من خلال الدراسة على مواصفات الموقع وتكاليف الايجارات والعمالة والتجهيزات ووالمنتجات والمواصفات الفنية للمعدات وكذلك الارباح المتوقعة علي مدار خمسة اعوام.

هذا ولكي وعن كيفية عمل دراسة جدوى لمشروع مطعم تركي فإنني لن انصحك بإعدادها بنفسك لأن المشروع يحتاج الى استثمارات كبيرة نسبيًا، لذا فإنه من الافضل ان تطلب الدراسة من شركة متخصصة في اعداد دراسات الجدوى وبحوث الاسواق.

اترك تعليق