مشروع صناعة فوانيس رمضان بالتفصيل

صناعة فوانيس رمضان ليست صناعة موسمية كما يعتقد البعض وانما هي صناعة دائمة ومستمرة طوال العام، فأصحاب الورش والصناع يقومون طوال العام بإعداد النماذج وتطبيقها علي المواد الخام المختلفة لتتحول بذلك الي منتجات تامة الصنع وصالحة للبيع والاستهلاك ولكنهم لا يبيعونها فور انتاجها وانما يقومون بإيداعها في المخازن ليقوموا بتورديها فيما بعد وبالتحديد قبل اقتراب شهر الصوم بأشهر او اسابيع قليلة الي التجار واصحاب المعارض الدائمة وكذلك الموسمية التي يتم تنفيذها قبل واثناء الشهر الكريم. هؤلاء الصناع واصحاب الورش يحققون ارباحاً ممتازة من عمليات الاتجار والبيع التي يقومون بها علي الرغم من ارتفاع اسعار الخامات المستخدمة في عمليات الصناعة في الاونة الاخيرة. لهذا تعد فكرة انشاء ورشة صغيرة لتنفيذ وتصنيع فوانيس رمضان متميزة فكرة جيدة واذا نُفذت علي ارض الواقع بالشكل الصحيح فا بلامكان تحقيق الكثير من الارباح، وفيما يلي سنعمل علي توضيح تفاصيلها ومميزاتها وكذلك عيوبها.

فوانيس رمضان

صناعة فوانيس رمضان

مميزات وعيوب المشروع:

العيوب: ارتفعت في الاونة الاخيرة اسعار الخامات المستخدمة في عمليات تصنيع فوانيس رمضان وبناء علية ارتفعت اسعار المنتجات النهائية علي المستهلكين النهائيين، هذا الارتفاع في الاسعار ادي الي انخفض الطلب نسبياً علي الفوانيس مقارنة بالسنوات السابقة. الجدير بالذكر ان ارتفاع سعر الخامات ليس السبب الوحيد في ارتفاع الاسعار وانما جشع بعض التجار، حيث يشترون البضائع من الورش ويتفقون سوياً علي بيعها بأسعار اعلي بكثير من الاسعار المفترض ان تباع بها وذلك ليحققوا اقصي الارباح الممكنة.

المميزات: فوانيس رمضان المصنوعة من الصفيح والزجاج الملون تمتاز بقوة تحملها، فهي تعيش لفترات طويلة علي عكس الفوانيس الصينية التي لا تعيش الا لفترات قليلة، الجدير بالذكر ووفقاً لحديث بعض بائعي الفوانيس الصفيح ان من يقبل علي شرائها غالباً من الموظفين والكبار لأنها مناسبة لهم سواء من حيث القيمة والجودة، اما بالنسبة للمنتجات الصينية المصنوعة من البلاستيك فيفضلها الاطفال الصغار، وبناء علي سبق فإن النوعين ليسا متنافسين وانما لكل منتج زبائنة (شرائح عملاء مختلفين)، لذلك فإن مبيعات فوانيس رمضان الصفيح لم تتأثر بسبب كثرة المعروضات الصينية وانما تأثرت نسبياً للاسباب السابق ذكرها في الجزئية الخاصة بالعيوب. ايضاً يمتاز هذا المشروع بقلة متطلباتة وتكاليف تأسيسة مقارنة بالمشروعات الانتاجية الاخري التي تحقق نفس مقدار الارباح تقريبا. ايضاً ومن المميزات الهامة لهذا المشروع قلة التنافسية، فالمنافسين في السوق قليلين، فتخيل ان مصر بأكملها لا يوجد بها سوي 50 ورشة فقط تقوم بتصنيع فوانيس رمضان الصفيح، وهناك دول اخري عربية اخري لا توجد بها اي ورش علي الرغم ان المنتج مطلوب بها ولكن بالطبع ليس بنسبة كمية الطلب في مصر.

موقع ومساحة الورشة:

غرفة بمساحة 4×4 متر ستكون كافية جداً للعمل، واخري بنفس المساحة او اقل منها بقليل ستكون مناسبة جداً للتخزين. الجدير بالذكر ان مستوي المنطقة ليس مهماً حيث ان المشروع انتاجي ولا يتعامل بشكل مباشر مع المشترين النهائيين، لذلك اذا كانت لديك شقة في منطقة فقيرة او في مكان لا توجد بة الكثير من المشاريع التجارية او الانتاجية فيمكنك استغلالها، كذلك اذا قررت استئجار محل او شقة فيمكنك اختيار ارخص مكان ممكن بشرط ان يتواجد بة عداد كهرباء ومياة وذلك لتتمكن اولاً من ترخيص مشروعك وثانياً لأنك بحاجة الي الكهرباء والمياة وحتي الصرف الصحي.

مراحل صناعة فوانيس رمضان الصفيح:

1- مرحلة قص الصفيح: وفيها يتم احضار قطع الصفيح وقصها الي قطع عديدة يتم منها صناعة جميع اجزاء الفانوس (القبة، الصدر، القاعدة)، هذة العملية تتم بالاعتماد علي آلة صغيرة مخصصة لقص الصفيح كما يتم الاستعانة بمقص يدوي مخصص لقص الصفيح والمعادن.

2- مرحلة التخريم: وفيها يتم وضع اسطمبة بالشكل المرغوب (ولتكن علي شكل نجوم) داخل المكبس ومن ثم يتم وضع قطعة الصفيح التي سبق قصها علي تلك الاسطمبة، بعد ذلك يقوم العامل بالضغط علي المكبس ومن ثم يخرج قطعة الصفيح بها ثقوب علي شكل نجوم.

3- مرحلة الكاردون: توضع قطعة الصاج مرة أخرى على المكبس لعمل الزخرفة، والكاردون حيث يتم عمل مجرى في نهاية كل قطعة صاج بالفانوس لتمسك الواحدة فى الأخرى.

4- مرحلة اللحام: يتم بعد ذلك لحام كل جزء علي حدة ليصبح لدينا قاعدة وصدر وقبة، الجدير بالذكر ان عملية اللحام غالباً ما تكون بدائية جداً ولكن علي من يرغب في تطوير هذة العملية وتسريعها ان يوفر معدات او ادوات لحام اكثر تطوراً.

5- زخرفة زجاج الفانوس: الزجاج يتم شرائة وارسالة الي ورش مخصصة لزخرفتة وبعد عودتة يمكن تركيبة في منطقة الصدر وتثبيتة جيداً.

6- مرحلة التجميع: بعد تكوين جميع الاجزاء وتركيب الزجاج في منطقة الصدر، يتم لحام كافة الاجزاء ببعضها، وبعد الانتهاء يصبح لدينا منتج تام الصنع.

7- مرحلة التخزين: وفيها يتم وضع المنتجات فوق بعضها في الغرفة المخصصة للتخزين ولكن يراعي وضعها بشكل يسمح بتماسكها وعدم سقوطها. كذلك يراعي ان تكون الغرفة نظيفة وخالية من السوائل ومصادر النار.

احجام فوانيس رمضان:

لا توجد مقاسات واحدة للفوانيس، بل هناك فوانيس حجمها صغير ولا يتعدي حجم كف اليد وهناك انواع اخري متوسطة الحجم وهناك انواع كبيرة واخري عملاقة، وبالنسبة للانواع الكبيرة والعملاقة فلا يتم عملها الا بالطلب وذلك لأن تكلفتها عالية وصناعتها قد تستغرق الكثير من الوقت، اما بالنسبة للاخري الصغيرة والمتوسطة الحجم فهي ما يتم صناعتها بشكل دائم حيث انها الاكثر طلباً.

الطاقة الانتاجية للمشروع:

الورشة الصغيرة الحجم يمكن ان تنتج حوالي 100 فانوس في فترة تتراح من 7 ايام الي 10 ايام. وهذة الكمية يمكن ان تكون الطاقة الانتاجية لمشروعنا ايضاً.

العمالة اللازمة للمشروع:

هناك ورش صغيرة يعمل بها اصحابها فقط وقد يستعينوا بعامل او اثنين علي الاكثر لمساعدتهم علي انجاز الاعمال، وهناك بالطبع ورش كبيرة تنتج كميات هائلة شهرياً ويشتغل بها عدد كبير من العمال. وبما ان مشروعنا صغير والطاقة الانتاجية المستهدفة ليست عالية (علي الاقل في البداية) فإنة من الافضل ان يعمل بالورشة شخص واحد او شخصين علي الاكثر. الجدير بالذكر ان صناعة فوانيس رمضان ليست سهلة الي الدرجة التي تجعل شخصاً ليس لدية اي خبرة او مهارة ان يدخل بها وينتج، بل يحتاج الي فترة من الوقت للتعلم والتدرب. لذلك ان لم تكن لديك خبرة سابقة وترغب في العمل بنفسك فتعلم اولاً لدي ورشة لعدة اشهر حتي تتقن الصناعة وتعرف اسرارها ومن ثم اطلق مشروعك. اما اذا كنت ترغب في تنفيذ المشروع لأنة مربح وفقط وليست لديك نية في العمل بنفسك فيمكنك احضار عامل او اثنين للعمل لديك بشرط ان يكونا متلزمين واصحاب خبرة ومهارة.

كيفية بيع فوانيس رمضان:

بسهولة تامة يمكن بيع فوانيس رمضان، ولكن كما سبق وان اوضحنا ان عمليات البيع لا تتم طوال العام وانما تبدء قبل حلول الشهر الكريم بعدة اسابيع وتنتهي بإنتهائة. وعن عملاء المشروع الذين يمكن بيع المنتجات لهم فإنهم (تجار الجملة في المحافظات المختلفة، المعارض الرمضانية). هذا ويمكنني القول بأنة كل ما عليك فعلة لبيع ما تملكة من فوانيس رمضان الي التجار واصحاب المعارض هو تعريفهم بك وبدورهم سيتواصلون معك كل عام لطلب الكميات التي يحتاجونها منك.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

تعليق واحد

  1. Ayman

    جميل تحياتي لكم

اضف تعليق