مشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى ومن خلاله يمكن كسب أموال جيدة بشكل يومي، بحيث تكفي على الإنفاق على أسرة كاملة دون الحاجة لمصدر دخل آخر.

هذا هو المشروع الذي نتحدث عنه في هذا الموضوع. فإن كنت تسكن في قرية وترغب في تنفيذ مشروع صغير ولا يحتاج سوى لمكان بسيط، فهذا الموضوع يُهمك كثيرًا. فتابع معنا.

 

مشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى :-

ما هو المشروع :-

المشروع الذي تتوفر به تلك المعايير هو مشروع مكتبة صغيرة لبيع المستلزمات المكتبية، ملحقة بماكينة تصوير لتصوير الأوراق للطلاب والمدرسين، وجهاز كمبيوتر لكتابة الأوراق والأبحاث وعمل بعض التصاميم البسيطة مثل بنرات ولوجوهات المدرسين وكروت الأفراح وغيرها. فضلًا عن بيع بعض لعب الأطفال.

هذا المشروع ممتاز جدًا في القرى بحيث يكثر أعداد الطلاب والمدرسين الذين يحتاجون لشراء اللوازم المكتبية وتصوير الأوراق بكثرة وكذلك كتابة المذكرات والأبحاث.

ما يجعله مشروع أكثر تميزًا، هو أنه لا توجد الكثير من المكتبات التي تبيع المستلزمات المكتبية الخفيفة وتصوير الأوراق وتوفير خدمات الطباعة، وهذا ما يضطر الكثير من العملاء للذهاب إلى المدن المجاورة لشراء المستلزمات التي يبحثون عنها.

ولكن لا يجب أن نغفل أنه توجد قرى كبيرة وغنية وبها الكثير من المكتبات، ولكن هذا لا يعني أبدًا أن فرص نجاح المشروع قد تقلصت، بل على العكس يمكن أن يربح أكثر من خلال توفير منتجات متنوعة بأسعار جيدة، فضلًا عن الالتزام بجودة الخدمات الأخرى.

موقع ومساحة المشروع :-

لا تحتاج إلا لمحل صغير بمساحة لا تزيد عن عشرة أمتار مربعة. هذا من أصغر من غرفة منزلية. في المقابل أسعار الإيجارات منخفضة كثيرًا في القرى مقارنة بالمدن. هذا يعني أنه بإمكانك الحصول على المحل بمبلغ بسيط.

من الضروري أن يتواجد المحل في مكان حيوي، مثل منطقة يسير فيها الطلاب كثيرًا، أو في منطقة يتواجد بها مركز دروس خصوصية، أو في مدخل أو وسط القرية. المهم هو الحصول على مكان حيوي محاط بالعملاء المستهدفين للمشروع وهم الطلاب والمدرسين.

معدات المشروع :-

تحتاج إلى ماكينة تصوير مستندات من نوع جيد مثل ريكو أو زيروكس، وليس شرطًا أن تكون جديدة، بل يمكن شراء واحدة مستعملة بحالة جيدة من أجل التوفير. يمكنك شراء واحدة جديدة أيضًا بالتقسيط.

تحتاج أيضًا إلى جهاز كمبيوتر للاعتماد عليه في عمليات الكتابة والتصميم البسيطة. إذا كان لديك جهاز كمبيوتر أو لابتوب خاص فيمكنك الاعتماد عليه وإن كان بمواصفات محدودة. تحتاج أيضًا إلى طابعة أوراق.

*إذا كانت التكاليف مرتفعة فيمكنك الاستغناء عن جهاز الكمبيوتر والطابعة على أن تكون خدمات الكتابة والطباعة والتصميم خدمات مستقبلية وليس مع بداية النشاط.

تجهيزات المشروع :-

قليل من التجهيزات تكفي. أنت فقط بحاجة لتركيب رفوف زجاجية أو خشبية لعرض الأدوات المكتبية عليها، مع فاترينة زجاجية لذات الغرض فضلًا عن أنها تفصل بين العميل بالخارج والعامل بالمشروع حيث يُفضل عدم دخول العملاء إلى داخل المكتبة. تحتاج أيضًا لطاولة متينة لتحميل ماكينة التصوير عليها، بالإضافة إلى كرسي للعامل بالمشروع.

يمكن توفير بعض التجهيزات الأخرى التي تساعد على عمل المشروع بشكل أفضل ولكنها تبقى اختيارية. نذكر منها (اتصال إنترنت، هاتف، كاميرات مراقبة، مكيف هواء أو مراوح، لوحة محل).

البضائع وكيفية شرائها :-

البضائع هي عبارة عن أدوات مكتبية متنوعة مثل الأقلام والدفاتر والكراسات والمقالم وغيرها. بالإضافة إلى ورق A4 يُستخدم للتصوير وأحبار لتشغيل الماكينة.

جميع تلك المستلزمات أو البضائع يمكن الحصول عليها من مستودع جملة أو مكتبة كبيرة تقوم بالتوزيع بالجملة على المكتبات الصغيرة. تجدها منتشرة في المدن وبعضها تكون شهيرة لدرجة أن عموم الناس يعرفونها.

العمالة اللازمة للمشروع :-

مشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى بأقل الامكانيات. هذا يعني أنه من غير المنطقي أن يكون مشروع يتطلب عمال أو موظفين. يمكن لصاحب المشروع أن يعمل بمفرده، وإن لم يكن متفرغ في فترة الصباح فيمكن تلكيف أحد من أفراد أسرته بالعمل. بالأحرى يمكننا وصف هذا المشروع بالمشروع الفردي أو العائلي.

التسويق :-

الناس في القرى يعرفون بعضهم البعض جيدًا، وإذا ما تم افتتاح مشروع جديد سواء كان مكتبة أو مشروع من أي نوع آخر فإن غالبية الناس سيعرفون بافتتاح المشروع الجديد، وتلك نقطة إيجابية.

ولكن هناك طريقة ممتازة ومجانية يمكن اعتمادها مع مشروع مكتبة في الريف ومن خلالها يمكن تحقيق أرباح مرتفعة بشكل مستمر. تلك الطريقة تقوم على أساس الاتفاق مع المدرسين بتوفير كافة احتياجاتهم من أدوات أو طباعة أو تصوير بأسعار خاصة أفضل من الجميع، الأمر ذاته يمكن تطبيقه مع الطلاب.

هذا يعني أنك تعتمد على مبدأ البيع بالقليل لربح الكثير، وهو أحد أهم مبادئ التجارة.

مشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى “إضافي” :-

استعرضنا فيما سبقمشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى ، ولكنه على الرغم من مزاياه العديدة وأهميته الكبيرة وربحيته الجيدة، إلا أنه قد لا يكون هو المشروع الأمثل لك. لهذا نستعرض فيما يليمشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى “إضافي”.

ما هو المشروع :-

المشروع الذي نتحدث هو مشروع يمكن تنفيذه من غرفتك التي تنام بها، مما يعني أنه لا يحتاج إلى مكان. في الوقت ذاته هو مشروع يُقدم خدمة يحتاج إليها 90% من سكان الريف. هذا المشروع المشروع تحديدًا هو شبكة إنترنت للتوزيع على المنازل.

ما يميز هذا المشروع أنه لا يتحمل تكاليف تشغيل سوى القليل، فضلًا عن أنه مشروع يمكن تنفيذه من المنزل مما يجعله في حاجة لتسجيله كمشروع. هذا يوفر أموال الضرائب ويجعله مناسب للموظفين الغير مسموح لهم بامتلاك المشاريع.

فرص نجاح المشروع بالقرى ؟

في القرى تكون الحالة المادية للناس أقل منها في المدن، هذا ما يجعل الكثيرين يتشاركون خطوط الانترنت. الناس في القرى يعرفون بعضهم جيدًا، فيما قد لا يعرف الجار جاره في المدينة. هذين العاملين يجعلان من فرص نجاح المشروع في القرى مرتفعة كثيرًا.

كيفية تأسيس المشروع وأرباحه :-

المشروع يمكن وصفه بالسهل، حيث يمكن تأسيسه خلال بضع ساعات فقط. هو كذلك سهل الادارة بحيث يمكن توصيل وفصل الأعضاء من خلال جهاز الكمبيوتر المحمل عليه برنامج إدارة الشبكة.

ولكن ما هي متطلبات المشروع؟. وكيف يتم تأسيسه؟. وكم يُكلف؟. وكيف يتم التسويق له؟. وكم من المال يربح بالشهر؟. كل هذه التساؤلات يمكنك الحصول على إجابات مفصلة لها من خلال صفحة “مشروع شبكة إنترنت“.

ملخص مشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى :-

قدمنا لكم خلال هذا الموضوع مشروعصغير يحتاج مكان صغير في القرى ، وهو كما يتضح من عنوانه مشروع مناسب لكل ما يبحث عن مشروع صغير لا يتطلب مساحة كبيرة.

هذا المشروع باستطاعته أن يكون مصدر دخل وحيد لأسرة كبيرة ، ولكنه يتطلب موقع متميز والالتزام بتقديم خدمات عالية الجودة، وهذا ما أوضحناه تفصيلًا.

استعرضنا أيضًا مشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى “إضافي” بحيث يكون بديل لمن لم يلقى المشروع الأول تفضيله أو يرى بأنه من غير المناسب له. وهو كذلك مشروع لا يتطلب مساحة ويمكن تنفيذه من غرفة منزلية صغيرة، ويقدم خدمات ضرورية وفرص نجاحه مرتفعة في القرى. فيما يكون مناسب للموظفين ولا يتطلب تسجيل أو دفع ضرائب.

أخيرًا، إليك مجموعة من أفضل المشاريع الصغيرة في القرى في الوقت الحالي. اختر من بينها إن يلق أيًا من المشروعين المذكورين خلال هذا الموضوع تفضيلك.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

أضف تعليق