تضع انثى النعام الواحدة كمية تتراوح من 50 الى 70 بيضة في الموسم الواحد. من تلك البيضات يمكن الحصول على كمية تتراوح من 20 إلى 30 كتكوت. ومن خلال تربية النعام الصغير الناتج لمدة سنة أو أكثر قليلًا يُصبح وزن الواحدة منها ما بين 100 إلى 130 كجم. مع العلم أن نسبة اللحم الصافي من إجمالي وزن النعامة يبلغ حوالي 33% أي بكمية تتراوح من 35 إلى 45 كجم على حسب الوزن الكلي للنعامة.

وذلك يعني أن أنثى النعام تنتج في العام الواحد كمية صافية من لحم النعام تتراوح من 700 كجم إلى طن واحد. وتلك بالطبع انتاجية هائلة من اللحوم تفوق إنتاجية الأبقار والأغنام وغيرها من المواشي بكثير. فضلًا عن ارتفاع قيمة وسعر لحم النعام مقارنة بالمواشي الأخرى، بخلاف الريش والجلود كذلك الممكن بيعهما والربح من خلالهما.

لذلك يعد مشروع تربية النعام من أهم مشاريع الإنتاج الحيواني في الوقت الحالي. ولحسن الحظ هو ليس مشروع للأغنياء فقط “كما يعتقد الكثيرين”. بل هو مشروع مناسب للجميع حيث يمكن تنفيذه على سطح منزل صغير بطاقة 10 نعامات فقط، ومن خلاله يمكن تقديم إنتاجية مرتفعة من اللحوم والريش والجلود والدهن والتي تضمن أرباحًا هائلة.

فيما يلي نُقدم لك شرح تفصيلي نوضح لك من خلاله كافة نقاط المشروع وكيفية تنفيذه بالشكل الأمثل الذي ينتج عنه النجاح وكثرة الأرباح.

حقائق هامة عن النعام “يجب معرفتها” :-

قبل الشروع في عرض تفاصيل ومتطلبات مشروع تربية النعام في المنزل. هناك بعض الحقائق والمعلومات الضرورية التي يجب معرفتها عن النعام كشخص راغب في التربية.

  • متوسط عمر النعام مقارب لـ متوسط عمر الإنسان، بحيث يعيش من 60 إلى 70 عام.
  • تصل انثى النعام لسن البلوغ عند سنتين، وربما عند عمر سنة ونصف إذا كانت التغذية جيدة. بينما يحتاج الذكر لمدة أطول قليلًا.
  • يتراوح وزن النعامة البالغة من 100 الى 130 كجم.
  • النعامة الواحدة تعطي مالا يقل عن 40 كتكوت كل سنة في أفضل فتراتها. (الإنتاجية في السنة الاولى تصل إلى 20 فقط).
  • تستمر النعامة في الإنتاج لمدة تصل إلى 40 سنة.
  • تأكل النعامة 2 كجم علف في اليوم. وفي المقابل يزيد وزنها 1 كجم تقريبًا لكل 3 كجم تتناولها من الغذاء الجيد.
  • النعام من أكثر الطيور تحملًا للحرارة، بحيث يمكنه تحمل درجات حرارة تصل إلى 50 درجة مئوية. ولكن لا يجب أن تكون درجة الرطوبة مرتفعة. ما يعني أنه مناسب للتربية في المناخ العربي.
  • من النعام يمكن الحصول على أرقى أنواع الجلود وأفضل أنواع الريش على الاطلاق. فالناس عندما يضربون الأمثال عن العيش المرفه يقولون “نايم على ريش نعام”.

متطلبات وتجهيزات مشروع تربية النعام في المنزل :-

إذا كان لديك سطح منزل بمساحة 100 متر مربع أو أكثر، فسيكون أكثر من رائع لتنفيذ مشروع تربية النعام (النعمة تحتاج إلى متر مربع واحد تقريبًا).

وكل ما تحتاجه في بادئ الأمر من تجهيزات هو تظليل هذا السطح بمظلة بلاستيكية أو من الصاج لوقاية النعام من أشعة الشمس المباشرة ومياه الأمطار. كذلك يُفضل إحاطة اسوار السطح الاربعة بسلك معدني أو شباك مثل المخصصة لملاعب كرة القدم بحيث لا يقل الارتفاع من كل جانب عن مترين. وفي ذلك فائدة لمنع النعام من السقوط عندما يكُبر.

وكذلك تحتاج لفرش أرضية السطح المخصصة للتربية بالرمال مع التأكيد على عدم فرشها بالتبن أو نشارة الخشب لأن النعام سيبتلعها مما قد يسبب مشاكل صحية أنت في غنى عنها. وبالإضافة إلى المتطلبات السابقة تحتاج إلى أحواض للشرب وعلافات يجب رفعها عن الأرض للنعام الكبير.

أفضل سلالات تربية النعام :-

النعام كغيره من الطيور والحيوانات، توجد منه سلالات عديدة وكل سلالة لها مميزاتها وعيوبها. وبالحديث عن أفضلها من الناحية الاقتصادية، فسنجد أن السلالة الإفريقية هي أفضل السلالات على الإطلاق على الرغم من أنها أصغر السلالات من حيث الحجم.

فالانثى من السلالة الأفريقية تضع 50 بيضة على الأقل في الموسم ويمكن أن يصل إنتاج البيض إلى 100 بيضة. ويمتاز الذكر في تلك السلالة بلونه الاسود الفاحم مع وجود ريش ابيض على أطراف الجناح. أما الانثى يميزها اللون البني وصغر الحجم مقارنة بالذَكر.

وللعلم، سلالة النعام الافريقي هي الأكثر إنتشارًا وهي ما يربيها أغلب الناس نظرًا إلى إنتاجيتها العالية وقدرتها على التحمل وسهولة الحصول عليها وكذلك سهولة بيع الإنتاج. ننصح بتربيتها أيضًا.

تغذية النعام :-

يتناول الفرخ من عمر إسبوع حتى عمر البيع أو الذبح (10 شهور إلى سنة) ما يتراوح من 280 كجم إلى 300 ويتراوح وزنه 90 إلى 100 كجم. أما بالنسبة للنعام البياض فتأكل النعامة الواحدة وجبة واحدة يوميًا (وجبة كل 24 ساعة) وزنها 2 كجم.

ومن الضروري أن تتكون كل وجبة من العناصر الغذائية التالية (فول صويا، ذرة صفراء مجروشة، برسيم حجازى “دريس”، ردة “نخالة”، مركزات وأملاح معدنية، حجر جيرى، ملح). التغذية بهذه الطريقة تضمن لك معدل تحويل مرتفع وسرعة في عملية البلوغ والنضوج.

ملاحظة :- يمتلك النعام غدة مسؤولة عن تنظيم الملح، لذلك يتناول النعام الأملاح بكميات كبيرة دون مشاكل.

التزاوج عند النعام، كيف ومتى :-

سن بلوغ الإناث من النعام الإفريقي والذي تكون عنده النعامة قادرة على البيض يحدث عند سن 18 شهر في حال التغذية الجيدة، وقد تمتد المدة إلى عامين في حال القصور في التغذية. أما بالنسبة لذكور النعام الافريقي فإن سن البلوغ يبدأ من سنتين إلى 3 سنوات.

أما عن عملية التزاوج، فإن موسم التزاوج يبدأ في بداية شهر مارس وحتى شهر أكتوبر، وفي هذا الموسم تظهر أعراض على الذكور لا تظهر في الفترات الأخرى. مثل احمرار القدمين والمنقار وتضخم واحمرار الخصيتين.

وتمهيدًا لعملية التزاوج يقوم الذكر في الظروف المثالية برقصة يدور فيها حول الأنثى ويرفع جناحيه للأعلى ويقوم بالتحرك للأمام وللخلف مع وضع رأسه تحت جناحه الأيمن تارة وتحت جناحه الأيسر تارة أخرى. وأثناء ذلك يصدر صوت يشبه الزئير.

وعندما تستجيب الأنثى تبرك على الأرض ويحدث التزاوج، ويقوم النعام بتكرار تلك العملية عدة مرات في اليوم. وقد أثبتت التجارب أن تلقيحه واحده فقط من الذكر تظل فعالة لتخصيب البويضات لمدة أسبوع كامل.

أما عن نتائج عملية التزاوج. فإن الأنثى تضع بيضة واحدة كل يومين في لمدة تستمر لـ 40 يوم (يطلق عليها سلسلة بيض). ومن ثم تتوقف ومن الممكن أن تتكرر هذه الدورة مرة أخرى (أي تعود الانثى وتبيض كل يومين لمدة 40 يوم)، وذلك بناء على حالة النعام.

الناتج عن تربية النعام (النعامة = ثروة) :-

النعام لا ينتج عنه لحوم وفقط، بل النعامة تعتبر ثروة حيث يمكن الحصول منها على العديد من المنتجات الهامة. وهي،،

اللحوم :- لحم النعام من فئة اللحم الأحمر ذو القيم الغذائية المرتفعة. فهو غني بالبروتين والفيتامينات وخال من الكوليسترول، ومن خلال الطائر الواحد في عمر الذبح “عام” يمكن الحصول على 40 كجم من اللحم الصافي في المتوسط.

الجلود :- تُستخدم جلود النعام في صناعة الشنط والملابس والأحذية والأثاث. وجلد النعام من أجود أنواع الجلود وله سوق جيد.

الريش :- يستخدم في صناعة المخدات مرتفعة الثمن “المثل الشعبي نايم على ريش نعام يمكن أن يكون دلالة على مدى رقي ورفاهية هذا الريش”. كما أنه يدخل في صناعة الستائر داخل الأجهزة الإلكترونية حيث أنه رافض للشحنات.

الدُهن :- يستخدم دُهن النعام في صناعة الزيوت والمراهم الطبية لأغراض العلاج والتجميل وهي باهظة الثمن.

المخلفات :- الروث الناتج عن تربية النعام يمكن استخدامه كسماد عضوي مفيد للتربة وجعلها أكثر خصوبة.

إنتاجية مشروع تربية النعام في المنزل :-

يمكنك شراء 10 فراخ من النعام الافريقي في عمر اسبوعين، ولكن من مزرعة موثوقة بحيث تكون الفراخ صحيحة. ومن ثم تبدأ في تسمينها بالطرق السليمة “كما هو موضح بالأعلى” لتصبح الإناث قادرة على التزاوج عند عمر 18 شهر أو سنتين على الأكثر. والذكور عند نفس العمر أو أكبر قليلًا.

وبعد حدوث التزاوج. تقوم الأنثى الصغيرة بوضع كمية قليلة من البيض في العام الأول لصغر في العام الأول تتراوح من 10 إلى 20 بيضة، ويزداد كل عام لتصل إلى أعلى إنتاجية في عمر 7 سنوات بمعدل قد يصل 70 بيضة وربما أكثر.

تستمر النعامة في البيض لمدة 40 سنة، ما يعني أن الأنثى في أفضل فتراتها “عند سن 7 سنوات” قادرة على إنتاج كمية تتراوح من 700 كجم إلى 1 طن في العام من لحم النعام الصافي.

وعلى اعتبار تواجد 7 إناث و3 ذكور في القطيع. فإن إنتاجية المشروع في أفضل فتراته قد تتراوح من 5 أطنان إلى 7 أطنان كجم من اللحم الصافي. ويرجع التفاوت في كميات اللحم المُنتجة إلى قدرة الذكور والإناث والتغذية وغيرها من العوامل. كذلك تُنتج النعامة الواحدة مقدار كبير من اللحم والريش والدهون والمخلفات التي تُقدر بثمن مرتفع.

أما بالنسبة للفراخ الناتجة فيمكن بيعها في سن صغير لراغبي التربية. ويمكن تسمينها جيدًا وبيعها في سن الذبح (من 10 شهور لسنة). وإن كنت ترغب في زيادة الإنتاج فيمكنك الاحتفاظ بعدد من الفراخ وتسمينها لحين الوصول لعمر التزاوج ومن ثم تحصل على البيض الذي ينتج عنه فراخ صغيرة.

كيفية تسويق وبيع النعام :-

الغرض من مشروع تربية النعام هو بيع النعام حيًا في مختلف الأعمار. والعملاء المستهدفين للمشروع هم صغار المستثمرين الراغبين في بدء مشاريع تربية النعام في مختلف المناطق. كذلك التجار والمطاعم الكبرى ومن يرغبون في الشراء بغرض الذبح.

ويمكن الاعتماد على المعارف الشخصية والانترنت والتسويق الشخصي للنجاح في بيع الكميات المُنتجة، خصوصًا وأنها ستكون قليلة في البداية مما يعني سهولة بيعها.

ومع كثرة الإنتاج في قادم السنين ستكون قد اكتسبت الكثير من الخبرة والمعرفة والمعارف والعلاقات التي تُمكنك من بيع كميات كبيرة من الإنتاج.

دراسة جدوى مشروع تربية النعام :-

تحدثنا عن إمكانية تربية 10 من فراخ النعام الافريقي باعتباره النوع المناسب للتربية. وتحدثنا عن الإنتاجية وكميات الطعام. ولكن لم نتحدث عن أرقام حيث انها تختلف من بلد لآخر، بل من منطقة لاخرى.

لذلك قم بحساب شراء الفراخ في عمر اسبوعين، وحساب تكاليف التسمين على مدار عامين لحين الوصول لسن البلوغ. وكذلك قم بحساب اي تكاليف اخرى متوقعة، ومن ثم اطرح التكاليف من إجمالي المبيعات التي يمكن أن تحققها لترى مدى الربحية. وبإذن الله سيكون المشروع مربح بشكل جيد خصوصًا بعد مرور أول عامين.

نصيحة :- اقرأ كثيرًا عن تربية النعام وخالط المربين واعرف جيدًا كيف تتعامل مع النعام وكيف تساعد في إتمام عمليات التزاوج بنجاح وكيف تجمع البيض وكيف تدير المشروع لتتمكن من تحقيق الهدف من مشروعك. تلك النصيحة على الرغم من سهولة العمل بها إلا أنها تساعدك على اكتساب الخبرات التي تساعد على نجاح مشروع تربية النعام.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

11 تعليق

  1. حامد الجيلاني في

    شكرا لجهودكم الطيبة المستمرة في الاضاءة على أفكار رائعة للاستثمار ..

    وقد لفت انتباهي موضوع تربية النعام ..
    فهل لديك فكرة من اين يمكنني شراء النعام علما بأنني مقيم بلبنان..
    وشكرا لكم

    • حقيقة لا اعرف جهة بعينها في لبنان، ولكن هنا في مصر توجد الكثير من المزارع التي يمكن الشراء منها، فابحث عنها في لبنان وستجدها ان شاء الله.

  2. احمد زين في

    مشكور جدا وجزاك الله خيرا علي الموضوع الهائل دا
    انا شدني الموضوع جدا وعايز ابتدي اعمل مزرعه صغيرة ابدء بيها فوق سطوح البيت يعني ابدء من 5-7 نعامات اجرب فيهم حظي
    ايه رايك
    ومنين اجيب المزارع الموثوق فيها لان دي كل الفلوس اللي معايا وعايز ابدء ويكون حد يتابع معايا والتسويق برضه معنديش خبره فيه ارجو المساعده وجزاكم الله خيرا

    • شكرًا لك اخي. هناك مزارع حكومية ومزارع افراد، والافضل هو الشراء من المزارع الكبيرة مع ملاحظة عدم وجود اي عيوب او مشكلات صحية ظاهرة على النعامات.

  3. السيد الششتاوي في

    معلومات جيدة
    أفكر جديا في هذا المشروع وأرغب في التواصل للإفادة أكثر هذا رقم الواتس 01022214686
    وشكرا

        • لا امتلك قائمة في الحقيقة، ولكن يمكنك البحث عن مزارع حكومية، ومزارع كبيرة خاصة بالأفراد. والاهم هو فحص فراخ النعام جيدا قبل شرائها. وان كنت تخطط لشراء كمية تفوق العشر فراخ مثلًا وليس لديك خبرة فأنصحك باصطحاب مربي او طبيب بيطري معك عند الشراء.

أضف تعليق