مشروع تربية الفراخ بالتفصيل وكيفية تحقيق ارباح مهولة

0
1049

لا شك أن مشروع تربية الفراخ “الدواجن” هو أحد أهم مشاريع الانتاج الحيواني على الاطلاق “ان لم يكن أهمها”، ويرجع السبب في ذلك الى الطلب الضخم الذي يصل الى اعلى مستوياته خلال الشهر الفضيل، ولهذا السبب نجد الكثير من مزارع تربية الفراخ في مختلف المناطق الزراعية والريفية، وبكل تأكيد تحقق الكثير من تلك المزارع الكثير من الارباح، ولكن في المقابل تحقق العديد من تلك المزارع خسائر فادحة، وان كنت تتساءل عن السبب الذي يجعل بعض المزارع تحقق الكثير من الارباح بعضها لا تجني سوى الخسائر، فإن ذلك يعود إلى خبرات القائمين على تلك المشاريع ومدى التزامهم بعناصر النجاح التي تقلل نسب المخاطرة “الوفيات” إلى ادنى درجة. لذلك إذا كنت ترغب في تنفيذ مشروع تربية الفراخ بشكل ناجح، فإنه من الضروري ان تؤسس المشروع وفقًا للمعايير الدقيقة وتلتزم بعوامل التربية السليمة التي تضمن جودة الإنتاج وخفض المخاطرة، وهذا ما نوضحه لك بكثير من التفصيل خلال السطور التالية.

تربية الفراخ
احد مشاريع تربية الفراخ

سلالات الدواجن للتربية :-

توجد سلالتين من الدواجن، وهما السلالة البيضاء والسلالة الحمراء، ولكل سلالة مميزاتها وعيوبها، نتعرف عليها فيما يلي،،

١- سلالة الدواجن البيضاء :-

يفضل العديد المربين “وخصوصًا الخبراء” تربية الفراخ البيضاء بأنواعها المختلفة المتمثلة في (الهابرد، الروس، الكوب، الاربو ايكرز، اللوهمان ، ايفيان، اي ار، هيبرو” لما لها من مميزات تجعلها أكثر ربحية، فالدواجن من السلالة البيضاء تتمتع بسرعة نمو عالية، حيث يصل وزن الدجاجة إلى ٢ كجم خلال ٣٥ يوم فقط “مدة الدورة الإنتاجية تتراوح من ٣٥ يوم إلى ٥٠ يوم فقط” وهذا ما يسمح بتنفيذ اكثر من ٦ دورات إنتاجية في العام الواحد مما يجعلها مربحة للغاية، ولكن ما يؤخذ على تلك السلالة أنها لا تتحمل الحرارة المرتفعة في فصل الصيف مما قد يتسبب لها في العديد من المشاكل التنفسية والفيروسات التي قد تؤدي الى نفوقها، وطبعًا يمكن حل تلك المشكلات وخفض معدلات الأوبئة والأمراض وبالتالي خفض معدلات النفوق إلى أدنى درجة من خلال ضبط التهوية واعطاء التحصينات اللازمة والالتزام بكافة المعايير الصحية.

٢- سلالة الدواجن الحمراء :-

تمتاز الدواجن الحمراء بأنواعها (الشيفر، ايزا براون، الساسو) بقدرتها على تحمل درجات الحرارة المرتفعة كما أن مناعتها اقوى مما يجعلها قادرة على مواجهة الفيروسات والأمراض التنفسية بشكل أفضل من السلالات البيضاء وبالتالي تقل معدلات نفوقها، كذلك أسعار شراء الكتاكيت الحمراء ارخص من البيضاء وسعر الدواجن الكبيرة عند البيع اغلى من البيضاء، اضف الى ذلك انها مفضلة لدى الناس لأنها مذاقها اقرب لمذاق الدواجن البلدي مما يجعلها مطلوبة بشكل أكبر من قبل التجار، ولكن يؤخذ عليها أن الدورة الانتاجية الواحدة قد تزيد عن الشهرين مما يجعل عدد دورات الإنتاج لا يزيد عن ٤ أو ٥ دورات على الأكثر في العام الواحد.

وبناء على ما سبق، يمكن القول بأن تربية الفراخ الحمراء اربح وافضل للمبتدئين لأنها لا تتطلب الكثير من الخبرات ونسبة مخاطرها أقل ومنها يمكن تحقيق ارباح جيدة، كما يمكننا القول بأن تربية الفراخ البيضاء اربح وافضل للخبراء، حيث يمكنهم بالاعتماد على خبراتهم بالسيطرة على المشكلات للوصول إلى أعلى معدلات الإنتاج.

كيفية اكتساب خبرات تربية الفراخ :-

ايًا ما كانت نوعية الدواجن التي ستعمل على تربيتها، فإن اكتساب الخبرات سيفيدك بلا شك، فمن يقبل على تنفيذ اي مشروع وله من الخبرة القليل سيكون وضعه افضل بكل تأكيد من عديم الخبرة، وكذلك الحال في مشروع تربية الفراخ ، لذلك ننصحك باكتساب بعض الخبرات المفيدة بشكل مجاني قبل بدء مشروعك للفائدة، ويمكن ذلك من خلال حضور الدورات التدريبية التي تقدمها هيئات الإنتاج الحيواني، بالإضافة الى القراءة والتواصل مع مربي الدواجن والأطباء البيطريين والمختصين بالمجال للحصول على النصح والإرشاد.

مساحة مشروع تربية الفراخ :-

المكان الذي تُربى فيه الدواجن يطلق عليه مسمى المزرعة، وعمليًا فإن المتر المربع الواحد في فترة التحضين يمكن ان يتسع لأكثر من ٤٠ كتكوت صيفًا، مع التأكيد على أنه كلما منحت الكتاكيت الصغيرة مساحة أكبر في الصيف كلما كان النمو افضل واسرع، وتصل سعة المتر المربع الى ٧ أو ٨ دجاجات في الصيف، بينما يتسع المتر المربع في فترة التحضين في فصل الشتاء لحوالي ٥٠ كتكوت، وتصل السعة إلى ١٠ وحتى ١٢ دجاجة كبيرة في الشتاء.

وبناء على ما سبق، فإن مزرعة بمساحة ١٠٠ متر مربع “مساحة صافية للتربية” يمكن تتسع لأكثر من ٤٠٠٠ كتكوت، وتصل سعة العنبر لحوالي ٨٠٠ دجاجة كبيرة في عمر البيع في فصل الصيف، وأكثر من ٥٠٠٠ كتكوت وحوالي ألف دجاجة كبيرة في عمر البيع في فصل الشتاء.

ملاحظة هامة :- قد تربي عدد كبير من الكتاكيت الصغيرة، ولكن عندما تكبر وبالتحديد بعد شهر من التربية ستجد أن العنبر أصبح مزدحمًا، وهنا ستحتاج إلى عمل ما يسمى بالخفة، والخفة تعني بيع الدواجن التي نمت بسرعة مع مراعاة عدم إدخال التجار لعنبر التربية لأنهم من العوامل الأساسية لنقل الأمراض المعدية.

الموقع المناسب للمزرعة :-

أما عن موقع المزرعة، فإنه من الضروري أن تكون بعيدة عن الحيز العمراني وبالتحديد في أحد المواقع الزراعية المفتوحة للحصول على التهوية الطبيعية وفي ذات الوقت تجد سهولة في تنظيف وتصريف المخلفات دون صعوبات، كما يفضل أن تكون بعيدة بمسافة لا تقل عن ٢ كلم عن أقرب مزرعة دواجن للابتعاد عن مصادر العدوى، ولكن احذر أن يكون موقع مزرعة تربية الفراخ بعيدة بمسافة كبيرة عن الحيز العمراني لكي لا تضطر لدفع تكاليف كبيرة نظير نقل الأعلاف ونقل الدجاج عند البيع.

بناء مزرعة تربية الفراخ :-

بعد الحصول على قطعة أرض بالمواصفات السابق ذكرها بنظام الايجار “٥ سنوات” او التمليك، فإنك ستحتاج الى بنائها بشكل يصلح للتربية، فبالامكان الاعتماد على الطوب الأبيض رخيص السعر دون وضع أساس خرساني لأن المزرعة ستكون من طابق واحد، كما ستحتاج عند البناء الى ترك فتحات تهوية بطول وعرض المزرعة بحيث تمثل ما يتراوح من ٢٠٪ إلى ٢٥٪ من إجمالي مساحة المزرعة لضمان الحصول على تهوية طبيعية مثالية، مع مراعاة تركيب اسلاك ذات فتحات ضيقة على الشبابيك لمنع دخول الحشرات والقوارض، كذلك ستحتاج الى بناء غرفة لتخزين الأعلاف بها، أما بالنسبة لسقف المزرعة فيكون على ارتفاع يتراوح من ٢٢٠سم الى ٢٥٠ سم، ويمكن إعداده من الخرسانة الرقيقة “بدون حديد لخفض التكاليف” ويمكن أن يكون من الصاج او حتى من البوص ولكن مع ضمان عدم تسرب مياه الأمطار لداخل المزرعة، مع مراعاة إمداد خراطيم كهرباء بالسقف بداخلها أسلاك كهرباء للحصول على الضوء منها بسهولة.

ادوات ولوازم تربية الفراخ :-

١- السقايات :-

السقاية اليدوية سعة ٤ لتر تكفي لعدد ٥٠ كتكوت حتى عمر ١٠ أيام، فإن كنت تهدف لتربية ١٠٠٠ كتكوت فإنك ستحتاج الى ٢٠ مسقاة، وبعد عمر ١٠ ايام وحتى نهاية الدورة الانتاجية يمكن الاعتماد على المساقي الآلية و ستحتاج للألف دجاجة ما بين ١٢ الى ١٥ مسقاة آلية.

٢- العلافات :-

العلافة البلاستيك أو الصاج سعة ٢ كجم تكفي لحوالي ٤٠ كتكوت من عمر يوم وحتى ١٠ ايام، اي انك تحتاج للألف كتكوت حوالي ٢٥ علافة، ومن ثم ستحتاج إلى علافة بلاستيكية سعة ٢٠ كجم لكل ٣٠ دجاجة حتى نهاية الدورة، أي أن الألف دجاجة تحتاج الى حوالي ٣٣ علافة.

٣- لوازم التدفئة :-

درجة الحرارة المثالية للدواجن تتراوح من ٢٠ إلى ٢٧ درجة، وفي تلك المعدلات تكون الدواجن في افضل احوالها على المستوى الإنتاجي، أما إذا قلت درجة الحرارة فإن الدواجن تبدء في تحويل الغذاء الى طاقة بدلًا من تحويلها الى دهون وعضلات مما يجعل معدلات التحويل “النمو” أقل من المتوقع، وان زادت درجات الحرارة في الدواجن تصل الى مرحلة اللهاث والإجهاد وقد تصل الى النفوق، لذلك يتم الاعتماد على فتحات التهوية الكثيرة في الصيف للوصل الى درجة الحرارة المرغوبة، وفي الشتاء يتم الاعتماد على دفايات الغاز الاعتيادية والتي تتكون من هي تتكون من شعلة و ثرموستات و مخروط عاكس “قد يتم استهلاك اسطوانة غاز كاملة في اليوم في أيام البرد الشديد” وبعض المزارع تعتمد على لمبات الـ ٥٠٠ وات على اعتبار وضع لمبة واحدة لكل ٢٠ متر وهي غير اقتصادية.

٤- الفرشة :-

الفرشة هي عبارة عن طبقة من التبن او نشارة الخشب يتم وضعها بسمك يصل الى ٧ سم في الصيف وسمك يصل الى ١٠ سم في الشتاء، والغرض من الفرشة هو حماية الدواجن من الصقيع والرطوبة والأمراض، ولكن في حال الحصول على الفرشة من مصادر غير آمنة او الحصول على نوع رديئ به الكثير من التربة او تعرضها للمياه لتصبح غير جافة فإنها تتحول من عامل مفيد الى عامل سئ يضر بالإنتاج ككل، وعلى كل، فإن أفضل أنواع الفرشة هو نشارة الخشب الأبيض، أما نشارة الخشب الزان فإنها تحمل شظايا تضر بأرجل الكتاكيت وبالتالي تكون عرضة للأمراض، ونشارة الناعمة تعتبر بيئة جيدة لنمو الفطريات كما أن الدجاج يتناولها باعتبارها علف مما يتسبب في نفوقها.

الاعلاف :-

لا يمكن التقصير او الاهمال في عملية تقديم الأعلاف، وذلك للحفاظ على مستويات النمو المرجوة، لذلك إذا كنت تخطط لتنفيذ مشروع  تربية الفراخ بأي حجم أو في أي مكان فمن الضروري أو تؤمن مصدر شراء الأعلاف، والافضل ان تؤمن أكثر من مصدر تحسبًا لأي ظروف. أما بالنسبة للأعلاف التي يتم تقديمها للدواجن، فإنها تكون كالتالي،،

  1. بادي ٢٣٪ بروتين، ويتم تقديمه للكتاكيت من عمر يوم الى ١٠ ايام.
  2. نامي ٢١٪ بروتين، ويتم تقديمه للدواجن من عمر ١٠ أيام إلى ٢٠ يوم.
  3. ناهي ١٥٪ بروتين، ويتم تقديمه للدواجن من عمر ٢٠ يوم وحتى البيع.

ملاحظة هامة :- تستهلك الدجاجة الواحدة حوالي ٣ كجم من العلف خلال الدورة الانتاجية، فإن كنت تربي الف دجاجة فإنك بحاجة لحوالي ٣ طن من أنواع العلف الثلاثة السابق ذكرها.

جدول الأدوية :-

البعض يرجئ أمر الادوية الى طبيب بيطري مختص، وهذا ليس خطًأ على الرغم من تكلفته، إلا أنه ليس الصواب بعينه، فالادوية متعارف عليها ويمكن لصاحب المزرعة او يعطيها بنفسه أو يكلف عامل مزارع بها، وعلى كل، إليك جدول الأدوية من اليوم الاول وحتى نهاية الدورة الانتاجية او البيع.

عمالة مزرعة تربية الفراخ :-

مزرعة صغيرة بطاقة ١٠٠ كتكوت لا تحتاج الا لعامل واحد فقط، وان كان صاحب المشروع متفرغ ولديه الجهد فيمكنه العمل بنفسه وهذا افضل للمشروع بكل تأكيد، على أن يستعين ببعض المساعدة من الاهل او عمالة مقابل المال عند إنجاز بعض المهام الصعبة كتغيير الفرشة أو إجراء تطعيمات وغيرها من المهام.

التسويق والبيع :-

عملية بيع الدواجن تعد سهلة للغاية، فبكل بساطة يمكنك التواصل مع عدد من التجار في مدينتك أو قريتك لتتعرف منه على السعر، ومن يمنحك سعر جيد يمكنه القدوم والمعاينة للشراء، وان تمت الموافقة سيقوم بإحضار سياراته الممتلئة بالاقفاص لتحميل الدواجن بها، وقبل ذلك يعيطك المال بالكامل، وبالطبع لكي تحصل على اكبر قدر من المال من خلال مشروع تربية الفراخ فإنه من الضروري باختيار موقع مناسب للمزرعة وتجهيزها بالشكل المطلوب وتوفير درجات الحرارة الملائمة وتقديم الأعلاف المناسبة والأدوية في مواقيتها ومراقبة الدواجن بعناية للتأكد من عدم وجود اي امراض او مشكلات، وبتوفيق الله ستتمكن من تنفيذ دورات تربية تربح من خلالها الكثير من الأموال على مدار الأعوام.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا