مشروع بالفين جنيه + مشروع بالف جنية (مشروعين بأرباح جيدة ومستمرة)

0
510

مبلغ الف او الفين جنيه (حوالي ١٢٠ دولار) يمكن اعتباره مبلغ بسيط للغاية، فمبالغ مثل هذه ربما لن تكفي لقضاء عطلة ليوم او يومين في احد الفنادق من فئة الاربع نجوم، وربما لن تكفي لشراء عدد محدود من الملابس، بل انها لا تكفي للانفاق على منزل متوسط لمدة ١٠ او ١٥ يوم على الاكثر، ولكنها تكفي لبدء مشروع صغير ومربح. نعم، يمكنك تنفيذ مشروع بالفين جنيه ويمكنك تنفيذ مشروع بالف جنية ومن خلال تلك المشاريع يمكنك تحقيق عوائد مالية جيدة ، بل ان عملك الصغير قليل التكاليف هذا يمكن ان يتطور لينمو ويحقق ارباح اكثر على مدار الايام والاشهر والسنوات. فيما يلي نستعرض معكم مشروع بالفين جنيه ومن ثم مشروع بالف جنية .. فتابع معنا.

مشروع بالفين جنيه
مشروع توزيع حفاضات الاطفال المستوردة، مشروع بالفين جنيه ، مصدر الصورة freepik

مشروع بالفين جنيه :-

حفاضات الاطفال تشهد طلب مرتفع للغاية بسبب كثرة المواليد والاطفال، وبإمكانك استغلال هذا الطلب المرتفع لتبدء مشروع بالفين جنيه لا اكثر، ولكن من خلاله يمكنك تحقيق ربح جيد ودائم، فببساطة يمكنك زيارة محلات المنظفات والورقيات (التي تبيع حفاضات الاطفال) المتواجدة في انحاء المدينة، لتعرف نفسك على انك موزع حفاضات وتعرض على اصحاب تلك المحلات فكرة شراء حفاضات اطفال درجة اولى مستوردة من دول مختلفة كأمريكا والسويد والامارات وتركيا وروسيا وغيرها من الدول بأسعار اقل من اسعار الماركات الشهيرة ذات الاسعار المرتفعة على البائع والعميل وافضل بكثير من حيث الجودة من المنتج المحلي.

بإمكانك اقناع اصحاب المحلات بشراء عدد قليل جدًا كتجربة (٣ او ٤ بالات فقط)، فإن بيعت وحصل على اراء ايجابية من العملاء فيمكنه ان يطلب منك كميات اكثر، وان لم تُباع او ان بيعت وحصل على اراء سلبية من العملاء فيمكنه ان لا يطلب فلن يخسر شيء، وانت كذلك.

اما وعن كيفية توفير الحفاضات فإنه بإمكانك الحصول عليها عبر احدى شركات استيراد الحفاضات وتجدها على الانترنت او في ادلة المستوردين، وتطلب منها شراء بالات من الحفاضات بمقاسات مختلفة على ان لا تزيد التكلفة الاجمالية للشراء عن الفين جنيه، وتبدء في توزيع تلك البالات على المحلات التي تم الاتفاق معها على تجربة منتجاتك بعد اضافة هامش ربح معقول (لا تبالغ فتزيد من سعر المنتج، ولا تخفض هامش الربح لدرجة كبيرة فتجد انك لا تحقق ارباح مرضية).. ٢٠٪ الى ٢٥٪ قد تكون نسبة جيدة.

في النهاية، ان تلقيت اخبار سارة من العملاء الذين وزعت عليهم المنتجات، فتكون قد نجحت في تنفيذ مشروع بالفين جنيه ويمكنك التوريد اليهم بكميات اكبر مستغلًا ارباحك وربما في المستقبل تصبح تاجر كبير وتكسب الآف الجنيهات شهريًا، وان لم تتلقى اخبار جيدة منهم ولم يطلبوا كميات اخرى، فلا مشكلة، فرأس مالك قد عاد اليك وعليه ربح يقدر بحوالي ٥٠٠ جنيه على الاقل.

مشروع بالف جنية :-

مشروع بالف جنية
مشروع صناعة وتزيين بطاقات الزفاف، مشروع بالف جنية ، مصدر الصورة freepik

ذكرنا في الفقرة السابقة مشروع بالفين جنيه ، وعلى الرغم من انه مبلغ قليل، الا انه قد لا يتوافر لديك بالكامل، او ربما نصفه، لذلك سنعرض مشروع بالف جنية فقط، فلربما يكون مناسبًا لك، وهذا المشروع باختصار هو عبارة عن بيع صناعة بطاقات الزفاف الغير تقليدية وذلك بإضافة بعض المزايا الفريدة اليها كالكريستالات اللامعة او قماش الدانتيل او شرائط الساتان على شكل فيونكة، فتتحول البطاقات من مظهرها التقليدي الاعتيادي الى بطاقات ذات مظهر فريد وراقي، وكل ما عليك فعله لبدء هذا المشروع السهل هو شراء خامات بقيمة الف جنيه (بطاقات + خامات للتزيين + خامات للصق والعمل)، ومن ثم يمكنك العمل على تزيين عدد البطاقات المتوفر لديك لتبدء في بيعها الى الشباب المستعدين للزواج بسعر ٥ جنيهات للبطاقة الواحدة (لتحقق ارباح تصل الى ٤٠٪ للبطاقة)، فالبعض سيطلب ٥٠ بطاقة ليوزعونها على اصدقائهم المقربين والبعض سيطلب ١٠٠ والبعض سيطلب اكثر، مما يعني ان الكمية التي صنعتها قد تُباع لعميل واحد او اثنين او ٣ عملاء على الاكثر، وطبعًا يمكنك استغلال ايراداتك في شراء وصناعة كميات اكبر من البطاقات لتبيعها بذات الطريقة لتحقق ارباح اكثر.

وبالتالي تكون قد بدأت مشروع بالف جنية ومنه يمكن ان تحقق ارباح ايرادات تصل الى ١٤٠٠ جنيه في اول كمية، ويمكنك استثمار الـ ١٤٠٠ جنيه لتحقق ايرادات تصل الى ٢٠٠ جنيه، وتستمر في الاستثمار لتصل الى معدل ارباح كبير ومرضي.

الخاتمة :-

عرضنا في الفقرتين السابقتين مشروع بالفين جنيه و مشروع بالف جنية وهما مشروعين يمكنك البدء فيهما على الفور دون قضاء الكثير من الوقت في الدراسة والتخطيط، وذلك لانهما مشروعين متناهيا الصغر، وفي ذات الوقت يقدمان منتجان مطلوبان في اي سوق وبكثرة. لذلك اختر ما يناسبك وابدء عملك على الفور لتجني الارباح.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا