مشروع اعادة تدوير المخلفات الالكترونية “ارباح بالملايين”

النفايات الناتجة عن الاجهزة الالكترونية مثل الهواتف النقالة واجهزة الحواسيب واجزائها والاجهزة اللوحية والبطاريات والاجهزة الكهربائية المختلفة مثل التلفزيونات والميكروويف واجهزة الطباعة وماكينات التصوير والكاميرات وغيرها يطلق عليها اسم المخلفات الالكترونية ، الجدير بالذكر ان حجم تلك المخلفات الالكترونية يتراوح من ٢٠ مليون الى ٥٠ مليون طن في كل عام ومن المتوقع ان يزيد، الجدير بالذكر ايضًا ان تلك المخلفات الالكترونية يتم التخلص منها “خصوصًا في الدول النامية” بشكل عشوائي، ولأن تلك النفايات تحتوي على مواد سامة مثل الرصاص والزئبق والزرنيخ فإنها تتسرب الى الموارد الطبيعية مثل الانهار والتربة والهواء مما يشكل خطر كبير على البيئة وعلى صحة الانسان، لذا فإن اعادة تدويرها يعد عمل سامي ومفيد للبشرية وعلى جانب اخر هو احد اكثر الاعمال ربحية، فتلك النفايات تحتوي على معادن وخامات يمكن استخراجها وبيعها بأسعار مرتفعة للغاية. فيما يلي المزيد من التفاصيل حول المشروع.
اقرأ ايضًا مشروع صغير بأرباح 400% سنوياً

المخلفات الالكترونية

فكرة المشروع :-

الفكرة تقوم على اساس انشاء شركة صغيرة للعمل في مجال اعادة تدوير المخلفات الالكترونية وذلك بتفكيكها واستخراج المعادن والخامات منها مثل الالومنيوم والنحاس والبي في سي وغيرها من المواد، بغرض اعادة بيعها للشركات والمصانع المتخصصة لتعيد صهرها وتعتمد عليها في انتاج منتوجاتها بطاقة وتكاليف اقل، فقد اثبتت التجارب ان الخامات التي يتم الحصول عليها من المخلفات الالكترونية تحتاج الى طاقة اقل لكي يتم الاعتماد عليها مجددًا مقارنة بالاعتماد على خامات جديدة، وبالتالي تكاليف اقل. هذا وبالحديث عن اهداف المشروع فيمكن القول بأنها تتمثل في ،،

1- المساهمة في حماية البيئة والموارد الطبيعية.

2- تزويد المصانع المختلفة بالخامات اللازمة للانتاج.

3- تخفيض معدلات استهلاك الطاقة لدى المصانع.

4- تحقيق الارباح للاستمرار والتوسع في الانتاج.

مدخلات المشروع “المواد الخام” :-

تتمثل مدخلات المشروع او المواد الخام في المخلفات الالكترونية والتي هى عبارة عن (التليفزيونات، شاشات الكمبيوتر، الحواسيب، الهواتف المحمولة، الطابعات، الماسح الضوئي، ماكينات التصوير، اجهيزة الفاكس، اجهزة الرديو، بعض الاجهزة الطبية، الروترات واجهزة الشبكات، البطاريات، الدوائر المطبوعة، دراعات البلايستيشن).

موقع ومساحة المشروع :-

يحتاج المشروع الى مساحة فارغة تقدر بـ ١٠٠ متر مربع او اكثر ملحقة بمساحة بموقع مغطى بنفس المساحة لتتم فيه عمليات الفرز والتفكيك وباقي المراحل الانتاجية، وبكل تأكيد يفضل ان تتم اقامة المشروع في احدى المناطق الصناعية حيث توافر الخدمات والمساحات ورخص الايجارات وسهولة الاجراءات

مراحل اعادة تدوير النفايات الالكترونية :-

١- مرحلة جمع المخلفات الالكترونية ، وتتم هذه المرحلة بطرق عديدة مثل الشراء من التجار وجامعي النفايات وغيرهم ويمكن توظيف افراد للقيام بعملية التجميع.

٢- نقل النفايات، في حالة الشراء من تجار او مواقع معينة فإن النفايات تحتاج الى وسلية لنقلها، ويمكن توفير سيارة او تأجير واحدة في البداية.

٣- عملية الفرز الاولي، ويتم في هذه المرحلة تصنيف البطارايات ولمبات الفلورست واللمبات العادية ليتم ارسالها الى مصانع تدوير متخصصة.

٤- عملية التفكيك والتكسير، بالاعتماد على كسارات متخصصة او بشكل يدوي يتم تفكيك النفايات بغرض استخراج المعادان والخامات منها ومن ثم تخزينها بشكل آمن.

٥- اعادة التدوير، وذلك عن طريق بيع المعادن والخامات المستخرجة الى المصانع المختصة لتقوم بصهرها والاعتماد عليها كخامات للتصنيع او لتبيعها الى المصانع.

مشروع اعادة تدوير المخلفات الالكترونية بأقل التكاليف :-

طبعًا فكرة انشاء مصنع وان كان صغير للعمل على اعادة تدوير المخلفات الالكترونية قد يكلف الكثير من المال حيث الحاجة الى معدات متنوعة وعمالة كثيرة ولكنه بالطبع يحقق عوائد ممتازة، ولكن على اعتبار ان المستثمر لا يتملك المال الكاف للبدأ او لديه رغبة في ممارسة النشاط بأقل التكاليف كخوف من المخاطرة، فإنه من الممكن العمل على تجميع المخلفات الالكترونية وتكيلف شركة عن طريق التعاقد بالعمل على تكسير وتفكيك تلك النفايات واستخراج المعادان والخامات منها، وبدورك تقوم ببيعها للشركات والمصانع المختصة، وفي مرحلة متطورة يمكنك شراء المعدات وتنفيذ العمليات الانتاجية لتزيد من ارباحك.

المعرفة بالمجال  :-

مشروع مثل اعادة تدوير المخلفات الالكترونية هو من المشاريع التي يمكن ان نجزم بأنها مربحة، بل يمكننا التأكيد على ذلك، ولكن على المستثمر الراغب في الاستثمار في هذا المشروع ان يقرأ كثيرًا وكثيرًا حول المخلفات الالكترونية وطرق اعادة تدويرها والمنتجات التي يمكن الحصول عليها بالتحديد وذلك لإكتساب المعرفة التي يٌبنى عليها الاستثمار.

دراسة جدوى المشروع :-

بعد القرأة ومعرفة المشروع وكيف تتم العمليات الانتاجية يجب ان تبدأ في دراسة المشروع لتتعرف على حاجته ومتطلباته من حيث الموقع والتراخيص والعمالة والمعدات والتكاليف وكذلك للتعرف على السوق وحجم الطلب وطوق شراء المخلفات الالكترونية والعملاء المستهدفين لمنتجات المشروع والاسعار وهامش الربح والعوائد التي يمكن تحقيقها من خلال المشروع.

المصادر :-

تعليقان

شارك وأضف تعليق