مشروع الاشغال اليدوية يحول شابة سعودية الى سيدة اعمال

هند عساف شابة سعودية استطاعت ان تحقق الكثير من النجاحات على المستوي العملي التى بدئتة من البيت لتتحول بذلك الى سيدة ورائدة اعمال ناجحة، وتبدء قصتها عندما بدأت ممارسة وصناعة الاشغال اليدوية الفنية المختلفة منذ ما يقرب من احدي عشر عاماً وذلك امتداداً لما بدئتة والدتها الكريمة، واستطاعت ان تنتج وتقدم العديد من المنتجات المتقنة والتى تمكنت من بيعها في المنطقة التى ولدت وتربت بها وهي منطقة الجوف وذلك للعملاء المحليين “السعوديين” والسياح القادمين من دول اخري، وتذكر هند انها اتخذت من الاشغال اليدوية عملاً لها وتعد صناعتها وبيعها هو مصدر الرزق الاول والاخير لها.
اقرأ ايضاً قصة شاب سعودي استغل مكافأتة البسيطة وأسس مشروع ناجح
اقرأ ايضاً قصة نجاح مشروع صغير استطاع التفوق على احد الشركات العملاقة

 هند عساف

الاشغال اليدوية التى تنتجها:

تقدم وتنتج العديد من المنتجات التىى تلقي اعجاب الزبائن مما يسهل عليها بيعها، ومن امثلة ما تصنعة وتقدمة (السلاسل، السجاد، الحقائب، اللوحات الصوفية المنقوشة او ما يطلق عليها السدو، الايات القرآنية) بالاضافة الى العديد من المنتجات الاخري والتى تصنعها جميعها بشكل يدوي.

الاشغال اليدوية

اشغال يدوية

كيفية بيع الاشغال اليدوية:

تقول السيدة هند عساف في احد المقابلات معها ان تبيع بالاعتماد على طريقين، الاول وهو عبارة عن صناعة المنتجات المختلفة المستوحاة من عناصر البيئة المحيطة وعرضها للبيع على السياح وابناء المنطقة، والطريقة الاخري وهي عبارة عن استقبال طلبات العملاء وتنفيذها بالمقايات والالوان والتصاميم التى ترضيهم، وفي هذا الوقت وبعدما كثر الطلب على منتجاتها استعانت بأربعة شابات لمساعدتها على انجاز الاعمال المطلوبة.

القيمة التى يمثلها المشروع:

يمثل هذا النشاط العديد من المعاني والقيم لها، فهو مصدر دخلها الذي يساعدها على العيش بطريقة كريمة، ومن جانب اخر فهو يمكنها من ابراز اهم معالم التراث عبر الاشغال اليدوية التى تستوحي تصاميمها من البيئة المحيطة والتى ينشرها السياح في بلدانهم، كذلك يمثل لها قيمة اخري حيث انة امتداد لما قدمتة والدتها مما يشعرها بالحماسة والدافع نحو الاستمرار، وفي النهاية تشعر انها تخدم الوطن حيث تبيع للسياح وتشغل الفتيات معها.

جائزة مشروع الاشغال اليدوية:

شاركت السيدة هند بمنتجاتها لتنافس 140 مشتركة في احدي المسابقات التى ينظمها المجلس الاعلي للمرأة بالبحرين واستطاعت ان تحصد المركز الاول وتفوز بجائزة قدرها 15 الف دولار وهو مبلغ جيد جداً سيساعدها بالطبع على تنمية مشروعها وتحقيق المزيد من النجاحات.

تمنيات طموح هند عساف:

لم يتوقف طموحها عند انتاج وبيع اعمالها من منزلها في منطقة الجوف خصوصاً بعدما ربحت الجائزة، وتسعى وتطمح الى ان تفتح فروع ومتاجر خاصة بها في جميع انحاء المملكة العربية السعودية كما تطمح لان تنشر اعمالها وتقدم العديد من الاشغال اليدوية في الدول الخليجية ايضاً حيث تتشابة الثقافات وفرص نجاحها هناك ستكون كبيرة ايضاً.

العبرة من قصة هند عساف:

لابد وان نحصل على عبرة من كل قصة نجاح نقرئها والا ستمثل ضغط علينا وتشعرنا بالفشل، والعبرة من هذة القصة الرائعة هي ان المرأة يمكنها ان تصبح رائدة اعمال وتجنى الكثير من الارباح اذا تخصصت في مجال تحب العمل بة ولم تبخل بالجهد والتعب تماماً مثلما فعلت هند مع مشروع الاشغال اليدوية الخاص بها.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق