مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300 ٪ وأكثر “الثراء بين يديك”

0
134

هناك مشاريع صغيرة مربحة بمقدار يتراوح من ٥٠٪ الى ١٠٠٪ من إجمالي تكاليفها الشهرية، بمعنى انه اذا تم إنفاق مبلغ ١٠ آلاف شهريًا لكافة بنود تشغيل تلك المشاريع (ايجار، عمالة، خدمات، خامات، … الخ) فإنها يمكن أن تحقق عوائد تتراوح من ١٥ الف الى ٢٠ الف، اي ان صافي الربح يتراوح من ٥ الالف الى ١٠ الاف وهو ما يساوي النسب المذكورة، وفي الحقيقة تلك النسب تعد جيدة للغاية ولا يمكن القول بأنها قليلة على الإطلاق، ولكن ماذا ان قلت لك أنه توجد مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300 ٪ او اكثر من اجمالي تكاليفها الشهرية، بمعنى أنه إذا أنفقت الـ ١٠ الاف “رقم افتراضي” بشكل شهري لتشغيل المشروع فإنه يمكن أن تحقق أرباح صافية تصل إلى ٣٠ ألف شهريًا وربما أكثر؟.. حسنًا اليك بعض المشاريع الصغيرة التي يمكن أن تحقق تلك النسب العالية من الأرباح فيما يلي.

مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300
مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300

مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300 ٪ وأكثر :-

١- التجارة من الصين :-

تعتمد الأسواق العربية بشكل كبير على السلع الصينية لملائمتها لمتطلبات تلك الأسواق من حيث الأسعار ومستويات الجودة، وفي الواقع فكرة التجارة من الصين او دعنا نقول الاستيراد على نطاق صغير تعد من الأفكار الممتازة التي يمكن أن تحقق من خلالها أرباح مرتفعة، فكل ما عليك هو السفر والإقامة في الصين بأقل التكاليف، ومن ثم تشتري بضاعة متنوعة مما خف وزنه وزاد سعره وكثُر الطلب عليه في سوقك المحلي لتعيد بيعها وتربح من خلالها بنسبة قد تفوق الـ ٣٠٠٪ من إجمالي التكاليف. اليك شرح كامل بالصور لكيفية التجارة من الصين.

٢- متجر الكتروني ( مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300 ٪ وأكثر ) :-

هناك متاجر الكترونية ربما لا تحقق أي نجاحات وتموت بمرور الوقت، وهناك متاجر الكترونية تحقق ارباح مميزة قد تصل إلى نسبة ٥٠٠٪ وهناك متاجر تحقق الملايين وتبلغ نسب أرباحها ما يفوق الألف بالمئة، وبشكل عام أرباح المشاريع الإلكترونية ليس لها سقف، وان نجحت فمن السهل أن تحقق الثراء للقائمين عليها، وان فشلت فإنها لا تمثل ضربة قاصمة حيث انها لا تكلف كثيرًا (في حال عدم الانسياق وراء الشركات التي تطلب مبالغ ضخمة للتنفيذ)، وبكل تأكيد لا يمكننا اختزال عناصر النجاح في سطر او سطر، بل نحتاج الى مقالات، ولكن دعنا نقول بأن الابتعاد عن منافسة المتاجر الكبرى وتوفير بضائع بأسعار مميزة والاعتماد على التسويق الالكتروني بفعالية مع تشغيل موظفين أكفاء لديهم القدرة على تنفيذ المهام والتواصل مع العملاء بفاعلية، كلها عوامل ضرورية للنجاح.

ومن أمثلة المتاجر الالكترونية قليلة المنافسة والتي يمكن تنجح في بلادنا العربية، (مشروع متجر الكتروني لبيع قطع غيار السيارات والمعدات، مشروع متجر الكتروني لبيع الورد، مشروع متجر الكتروني لبيع الكتب، مشروع متجر الكتروني لبيع الفضيات، وغيرها) فكلها مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300 ٪ وربما تصل النسبة لأكثر من ٥٠٠٪ وألف بالمئة في حال العمل بشكل احترافي ومتميز.

٣- المطاعم بأنواعها ( مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300 ٪ وأكثر ) :-

المطعم الناجح الذي يتواجد في موقع متميز (ايًا ما كان حجمه ونوع الطعام الذي يقدمه) يحقق ارباح ربما تصل الى ٣٠٠٪ من اجمالي التكاليف الشهرية، بمعنى انه يمكن لمطعم صغير ان ينفق ٢٠ الف على مدار الشهر نظير الإيجارات والخدمات والخامات والعمالة وكافة العناصر، ويحقق في المقابل عوائد قد تصل الى ٧٠ أو ٨٠ ألف، أي ان صافي الربح قد لا يقل عن ٥٠ ألف وربما يلي الى ٦٠ ألف، وتلك أرقام كبيرة، ولهذا السبب نجد اقبال كبير على تنفيذ المطاعم بمختلف انواعها واحجامها. اليك مشاريع مطاعم ناجحة ومربحة.

ملاحظة :- بشكل شخصي اعرف مطعم صغير يصطف الناس أمامه ويدخلون بعد أكثر من ساعة من تسجيل اسمائهم، مع العلم ان سعر هذا المطعم ليس بالقليل ابدًا، ولكنه متواجد في موقع ممتاز ويقدم طعام هو الأشهى في المدينة ربما (أهم عنصرين للنجاح).

٤- مشروع مصنع ملابس والبيع بالجملة والتجزئة :-

تجارة الملابس من خلال محل في موقع تجاري قد تضمن لك تحقيق ربح قد يصل الى ٢٠٠٪ من قيمة شراء كل قطعة، و بحساب المصاريف الأخرى قد تجد ان اجمالي ارباح المشروع الشهرية قد تزيد عن ١٠٠٪ من إجمالي التكاليف الشهرية وتلك نسبة ممتازة، ولكن اذا اردت ان تحقق ارباح بنسب أكبر، فإن صناعة الملابس وتوزيعها بالجملة وبيعها بالتجزئة قد تضمن لك ذلك، فتكاليف كل قطعة قد تكون محدودة للغاية ويمكن بيعها بالجملة بأضعاف تكلفتها للمحلات و بأضعاف مضاعفة للتجزئة “العملاء النهائيين”. إليك تفاصيل ومتطلبات إنشاء وتشغيل مشروع مصنع ملابس.

٥- سنتر تعليم وتدريب :-

تربح مراكز التدريب الكثير من الأموال حيث ان التكاليف التي تتحملها مقابل العوائد التي تحققها تعد قليلة للغاية، فبحساب ما يدفعه المشاركون في الدورات التعليمية مقابل ما يدفعه المركز نظير الإيجار ورواتب الموظفين والضرائب والخدمات، سنجد أن صافي الربح ربما يتخطى حاجز الـ ٣٠٠٪، ولكن اغلب المراكز تواجه صعوبات في توفير عدد كبير من المشاركين للاستفادة من الدورات المقدمة، ولذلك فإن الأمر قد يتطلب إنفاق كبير في البداية على التسويق الالكتروني والتقليدي لجذب أكبر عدد من المشاركين للاستفادة من دورات المركز المختلفة. اليك، مشروع مركز تدريب مع توضيح كافة متطلبات المشروع.

الخاتمة :-

عرضنا فيما سبق خمس مشروعات صغيرة مربحة بنسبة 300 ٪ وأكثر، لكن نود التنويه على أن تحقيق تلك النسب من الأرباح يتطلب تخطيط سليم ودراسة دقيقة وعمل احترافي، وإلا ستحقق من ذات المشاريع أرباح ربما تكون قليلة وقد يحدث ما هو أسوأ وتخسر جزء من اموالك. إليك الخطوات التسع لكيفية بدء مشروع ناجح.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا