مشاريع مطاعم البوفية المفتوح تمثل مصدر حيرة للكثيرين، لدرجة أن البعض يتساءل، هل هي مربحة أم أن أصحابها يخسرون أموالهم؟. بالطبع لا أحد يخسر المال ويستمر بالخسارة. وهناك العشرات من البوفيهات المفتوحة التي تفتح أبوابها للزبائن بشكل يومي منذ سنوات عديدة. وهذا جواب يؤكد أن مشاريع البوفيهات المفتوحة ليست خاسرة. ولكن يبقى السؤال. هل هي مربحة على الرغم من أن الزبائن متاح لهم أكل ما يشاؤون إلى أن تمتلئ بطونهم في مقابل ثمن ليس بالكثير (أقل من ٢٠ دولار)؟. الجواب، نعم مربحة إلى حد كبير. وهذا الجواب من المفترض أن يقودنا الى سؤال آخر. وهو، كيف تنجح مطاعم البوفية المفتوح وتحقق الربح الكبير؟.

اجيبك. هناك سرين أو حيلتين مشروعتين غير معروفتين للعوام تمارسها مشاريع البوفيهات المفتوحة لتحقق أقصى العوائد والأرباح الممكنة من مرتديها “زبائنها”. الحلية الأولى تكمن في جعل الزبائن يأكلون الرخيص المشبع اولًا بكميات أكثر. والحلية الثانية تكمن في جعل العملاء يشعرون بأنهم اكلوا كثيرًا على الرغم من ان هذا غير حقيقي.

فإن كنت تُخطط لإنشاء مشروع بوفيه مفتوح او تُخطط لانشاء مشروع مربح بشكل عام. فإنه من المهم بالنسبة لك أن تعرف هذين السرين او هاتين الحيلتين. الأمر ايضًا جيد لاكتساب معرفة جديدة ربما تفيدك في المستقبل. فيما يلي نُقدم لك شرح مفصل وواضح.

اسرار وحيل نجاح مطاعم البوفية المفتوح :-

١- اكل الرخيص المشبع :-

إذا دخلت أحد مطاعم البوفية المفتوح فستجد أن الطاولة الموضوع عليها الطعام تبدأ بالطعام المكون من الكربوهيدرات والخضروات. مثل الأرز والمكرونة والبطاطا والمعجنات والمخبوزات والسلطات وغيرها. وعندما يُمسك الزبائن اطباقهم ويضعون فيها الطعام تبدأ في الامتلاء قبل الوصول الى الطعام الغالي مثل اللحوم والمأكولات البحرية فلا يكون بمقدورهم سوى أخذ القليل منها. وبالتالي يكون الثمن المدفوع الذي يكون ١٥ دولار أو ٢٠ دولار في الغالب أكبر بكثير من قيمة الطعام الذي تناوله العملاء. ومن هنا يكون مشروع بوفيه مفتوح من المشاريع المربحة.

٢- أكل القليل دون ادارك :-

عندما يذهب شخص يرغب في تقليل كميات طعامه لتخفيف وزنه إلى أخصائي التغذية. فإن المختص ينصح العميل بتناول الطعام في أطباق صغيرة ليشعر بامتلائها وبالتالي يشعر أنه أكل الكثير. تلك الحيلة النفسية المجربة والناجحة تمارسها مشاريع البوفية المفتوح دون إدراك العملاء. فتضع لهم أطباق من الحجم الصغير والمتوسط ليبدأوا بملئها من الطعام الرخيص المشبع كما ذكرنا من قبل. وفي النهاية يشعر العميل أنه اكل الكثير واستمتع كثيرًا وحصل على صفقة رابحة. والبعض من العملاء يعتقد أن المسؤولين عن البوفيه ليسوا أكثر من أغبياء. ولكن في الواقع صاحب المشروع هو من ربح والعميل قد حصل على طعام أقل قيمة مما دفعه.

كيف تتصرف مشاريع البوفية المفتوح مع العملاء المدركين الواعين؟.

هناك عملاء يدركون تلك الحيل والأسرار من خلال دخولهم الى الكثير من مطاعم البوفية المفتوح أو من خلال المعرفة والاطلاع. وهؤلاء العملاء قد يمثلوا خسارة للمشروع، فهم لا يأكلون الرخيص المشبع ولا تنطلي عليهم حيلة الاطباق الصغيرة. ولكن كم عدد هؤلاء العملاء؟ عدد لا يذكر بالطبع، فمن بيع كل ٢٠ عميل يمكن أن تجد عميل واحد يدرك ويعي اسرار وحيل البوفيهات. هذا العميل إذا أكل بقيمة ما دفعه من مال أو اكثر فهناك ١٩ عميل اكلوا بأقل بكثير مما دفعوه. لذلك يتركهم المسؤولين في البوفيهات يأكلون كما يشاؤون دون مضايقتهم.

هناك كذلك بعض من مشاريع البوفيهات المفتوحة لا تُفضل العملاء المدركين والذين يأكلون الكثير ولا تسمح لهم بتناول طعام بقيمة أكثر مما دفعوه. وهنا يتصرف المسؤولين عنها بوضع موظفين على الأصناف غالية الثمن وبيدهم ملاقط ليقوموا بتعبئة الطعام منها للعملاء. بحيث يتم وضع قطعة واحدة من كل نوع لكل عميل لا أكثر، فيما تُترك للعملاء حرية تناول الاصناف الاخرى دون قيود.

خاتمة، اسرا وحيل نجاح مشاريع مطاعم البوفية المفتوح :-

أوضحنا فيما سبق الطريقتين أو الحيلتين الأهم لنجاح مشاريع مطاعم البوفية المفتوح. وأمنياتنا أن نكون قد افدناك. وإن بدت لديك حالة من الاقتناع حول مشروع بوفية مفتوح وترغب في معرفة المزيد عنه. فيسرنا أن نستمر في افادتك. اليك، مشروع مطعم بوفيه مفتوح بكافة متطلباته وتفاصيله.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
من فضلك اضف اسمك هنا