مشاريع استيراد وتصدير ناجحة تحقق ارباح مهولة

0
106

استيراد وتصدير السلع يعني تداول السلع القانونية بين دولتين أو أكثر، وبمزيد من التوضيح، فإن الاستيراد يعني شراء السلع الناقصة بالأسواق المحلية من بلدان اخرى تتوافر بها تلك السلع لتغطية الطلب المحلي، والتصدير يعني ارسال السلع المتوفرة والفائضة عن الحاجة الى البلدان التي تحتاج إليها لإدخال العملة الصعبة مما ينعش الحالة الاقتصادية للبلد. الجدير بالذكر أن الاستيراد والتصدير لا يتوقف على الدولة، بل يمكن للأفراد العاديين أن يعملوا بهذا المجال لاستيراد ما تحتاجه الأسواق من سلع، وتصدير ما يتوافر لديهم من سلع، ليحققوا أرباحا كبيرة كما المعتاد للعاملين في هذا المجال، أنت ايضًا يمكنك العمل بهذا المجال من خلال استيراد وتصدير السلع المتنوعة لتحقق أرباح ضخمة. اليك كيفية تاسيس شركة استيراد وتصدير بنجاح وخطوات عمليتي الاستيراد والتصدير + أفضل مشاريع الاستيراد والتصدير التي يمكنك العمل بها.

استيراد وتصدير
استيراد وتصدير

تأسيس شركة استيراد وتصدير :-

لكي تتمكن من استيراد وتصدير اي من انواع السلع المسموح بتداولها دوليًا بشكل قانوني، فإنك بحاجة لتأسيس وترخيص شركة استيراد وتصدير، فالبتالي تكون مقيد في سجل المستوردين والمصدرين ولديك سجل تجاري وبطاقة ضريبية ومن حقك العمل في هذا المجال دون مشاكل. اليك كيفية تاسيس شركة استيراد وتصدير وتجهيزات الشركة وخطوات عمليتي الاستيراد والتصدير واهم مصطلحات المجال.

مشاريع استيراد وتصدير ناجحة تحقق ارباح مهولة :-

اولًا، التصدير :-

اليك مجموعة من أهم مشاريع التصدير التي يمكن تنفيذها في الوطن العربي ككل.

١- تصدير التمور :-

ينتج الوطن العربي ما يزيد عن ٧٠٪ من إجمالي أشجار النخيل على مستوى العالم، كذلك تمثل صادرات الوطن العربي من التمور حوالي ٧٥٪ من إجمالي صادرات العالم من التمور، ويتم تصدير أغلب الكميات الى الأسواق العالمية الكبرى مثل الاسواق الاوروبية وامريكا واستراليا والعديد من الدول الاسيوية مما يعود بأرباح طائلة على المصدرين، فإن كنت قادر على توفير كميات كبيرة من التمور عالية الجودة والمطابقة للمواصفات القياسية الأوروبية والأمريكية فيمكنك البدء في هذا المشروع الناجح دون تردد. إليك ما تحتاجه من تفاصيل ومتطلبات لتنفيذ المشروع بالشكل الأمثل، من هنا.

٢- تصدير البرتقال والموالح :-

تأتي مصر في مقدمة الدول المصدرة للموالح على مستوى العالم، كذلك يحتل المغرب مرتبة متميزة في قائمة أكبر مصدري الموالح على مستوى العالم، وبالطبع تنتج العديد من الدول العربية الاخرى كميات كبيرة من الموالح ولكن لا تؤهلها تلك الكميات لتكون في مصاف الدول المصدرة، ولكنها تُصدر، فإن كنت من البلدان المنتجة للموالح فبإمكانك العمل على تصديرها إلى مختلف الأسواق العالمية وعلى رأسها روسيا وبريطانيا والهند والصين وأوكرانيا وغيرها. اليك مشروع تصدير الموالح إلى الأسواق العالمية بكافة تفاصيله.

٣- تصدير اللدائن ومصنوعاتها :-

اللدائن او البلاستيك هي عبارة عن مواد قابلة للتشكيل لتتحول إلى منتجات مختلفة يحتاج اليها الانسان بشكل دائم، ولأن اللدائن “البلاستيك الخام” والمنتجات المصنوعة منها اصبحت تحظى بطلب عالمي، فإن المستثمرين في السعودية والأسواق الخليجية على وجه الخصوص اتجهوا إلى تأسيس مشاريع تقوم على اساس التصدير فقط الى مختلف أسواق العالم، لدرجة ان اللدائن ومصنوعاتها احتلت المرتبة الأولى في قائمة أكثر المنتجات السعودية تصديرًا بإجمالي وصل إلى ٧٩.٥ مليار ريال في عام ٢٠١٨.

لذلك فإن فكرة تأسيس شركة لتعمل على تصدير اللدائن الى الأسواق العالمية الكبرى من الأفكار الميزة خصوصًا لمن يرغبون في الاستثمار في السعودية او الدول الخليجية. اليك كافة التفاصيل والمعلومات حول مشروع تصدير اللدائن ومصنوعاتها.

٤- تصدير النفايات الالكترونية :-

النفايات الالكترونية التي تتمثل في أجهزة الكمبيوتر والتلفزيونات والطابعات وماكينات التصوير الخردة تعتبر بمثابة الكنز، فتلك المنتجات الملقاة في جنبات المنازل بدون فائدة وفي غرف مغلقة لبعض الشركات يمكن استخراج خامات عظيمة منها مثل (البلاستيك، والنحاس، والمعادن، والذهب، وغيرها) ليتم الاعتماد عليها في صناعة منتجات اخرى ذات اهمية، مما يجعل تلك النفايات الالكترونية مطلوبة بشدة من قبل شركات ومصانع اعادة التدوير حول العالم، ولأنها متواجدة بكثرة في بلادنا، فإن فكرة تأسيس شركة استيراد وتصدير لتصديرها الى دول العالم المختلفة قد تحقق الثراء، ولكنها تتطلب الكثير من الجهد والعمل. اليك المعلومات اللازمة لتأسيس وتشغيل مشروع تصدير النفايات الالكترونية بنجاح.

٥- تصدير زيت الزيتون :-

يساهم الوطن العربي وبالتحديد (تونس، المغرب، سوريا، الجزائر، الأردن، ليبيا، مصر، فلسطين) بحوالي ربع الإنتاج العالمي من زيت الزيتون، ولأن زيت الزيتون يعتبر أكثر أنواع الزيوت الطبيعية طلبًا، فإن بلادنا العربية تصره بسهولة الى مختلف الاسواق العالمية، انت يمكنك يمكنك تصديره بسهولة إذا كنت في أحد البلدان المنتجة له. إليك كافة تفاصيل ومعلومات مشروع تصدير زيت الزيتون عالي الجودة إلى الأسواق العالمية.

ثانيًا، الاستيراد :-

اليك مجموعة من أهم مشاريع الاستيراد التي يمكن تنفيذها في الوطن العربي ككل.

١- استيراد الملابس البالة :-

الملابس البالة هي ملابس مستعملة لمرة او مرتين وبعضها لم يستعمل على الإطلاق، وهي مطلوبة بكثرة في العديد من الدول العربية نظرًا لرخص أسعارها وملائمتها لكثير من الناس، وعليه، فإن فكرة استيراد تلك الملابس من بعض الدول الأوروبية الشهيرة بتصدير ملابس البالة عالية الجودة مثل  (بلجيكا، بولندا، ايطاليا، فرنسا، المملكة المتحدة، المجر) يعد من المشاريع الناجحة بشكل كبير. إليك تفاصيل مشروع استيراد ملابس البالة من أوروبا.

٢- استيراد الملابس :-

الانتاج المحلي ليس كافيً، لذا يتم سنويًا استيراد ملابس بمليارات الدولارات لتغذية الاسواق المحلية بها، وعلى الرغم من ان فكرة انشاء مصنع ملابس لصناعة ملابس محلية الصنع بجودة عالية تبدو من الأفكار المميزة والتي ننصح بتفكيرها نظرًا لأنها مربحة ومفيدة للاقتصاد الوطني، إلا أننا نرى ان فكرة الاستيراد ناجحة للغاية وربما تحقق ارباح اكثر على الرغم من انها اقل فائدة للاقتصاد المحلي. اليك مشروع استيراد ملابس من تركيا بالتفصيل + مشروع استيراد ملابس من الصين بالتفصيل.

٣- استيراد قطع غيار السيارات :-

قطع الغيار مطلوبة بشكل كبير جدًا في مختلف المدن والمناطق، ولكن يوجد مستوردين كبار يحصلون على نصيب كبير من الصين، ولكن هذا لا يعني ان المشروع لا يمكن تنفيذه، بل يمكن البحث عن سوق هادئ لتوزيع قطع الغيار الواردة في هذا السوق، ولكي تستورد قطع غيار سيارات سواء كانت صينية او كورية او يابانية او غيرها بشكل قانوني فأنت بحاجة لترخيص شركة استيراد وتصدير في السوق المستهدف، وتحتاج ايضًا إلى اتباع استراتيجية توزيع تمكنك من بيع ما تستورده لتحقيق أرباح كبيرة على الدوام.

٤- الأرز البسمتي :-

الارز البسمتي او الهندي هو اكثر انواع الارز طلبًا واستهلاكا في العالم، ولا يختلف الوضع كثيرًا في الوطن العربي، اذ تستورد الدول العربية وبالأخص السعودية والامارات ودول الخليج العربي كميات هائلة منه سنويًا، لذلك يمكنك تأسيس شركة استيراد وتصدير لاستيراده من الهند “المنبع الأصلي له” لتبيعه في الأسواق المحلية لتربح الكثير من الأموال. اليك مشروع استيراد الارز البسمتي من الهند + ٢٥٠٠ شركة مصدرة في الهند.

٥- استيراد الاكسسوارات :-

لا اقصد الاكسسوارات الحريمي فقط، وانما اقصد جميع ما يندرج تحت مسمى الاكسسوارات مثل الاكسسوارات الحريمي واكسسوارات السيارات واكسسوارات الجوال واكسسوارات المنازل وغيرها، فكلها تحظى بطلب مرتفع في مختلف الأسواق العربية ويسهل توزيعها وبيعها كما أن ربحها جيد، فقط تحتاج لاختيار منتجات مميزة بأسعار متميزة وتبذل جهدًا في سبيل بيعها لأكبر عدد من العملاء المستهدفين فتحقق الكثير من الارباح.

بهذا نكون قد عرضنا ١٠ مشاريع استيراد وتصدير ناجحة يمكن تنفيذها في مختلف الدول العربية ومن خلالها يمكن تحقيق أرباح مهولة، ولكن بضمان تنفيذها بالشكل الأمثل كما هو موضح في صفحة كل مشروع.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا