كيف تصبح عصامياً ناجحاً (خطوات عملية)

لنتحدث في البداية ما معني انت تكون عصامياً, العصامي هو من ساد بشرف نفسة لا بشرف آبائة, او بمعني آخر هو من بني نفسة بنفسة دون الاعتماد علي نسبة او عائلتة او علي اي شئ آخر فقط دون ذكاؤه وقدراتة الذاتية وخبرتة من المواقف التي مر بها من قبل, والعصامي بمعني آخر هو الذي بني نفسة من الصفر أي انة كان لا يملك اي شئ واستطاع ان يحقق الثراء, ولكن لكي تكون عصامياً ناجحا يجب ان تتبع بعض النصائح التي القاها علينا (لاري ألتون) وهو كاتب عصامي يعمل في مجله انتربرنو حيث جمع في المقال الذي سوف نتحدث فيه الآن خلاصة تبين الصفات المشتركة بين كل العصاميين الذين بنوا نفسهم من الصفر.

 كيف-تصبح-عصامياً-ناجحاً

نصائح لتصبح عصامياً ناجحاً:

كن شغوفاً بما تفعلة:

المقصود هنا هو ان تعطي لمشروعك او عملك كل وقتك ويجب عليك عشق ما تفعلة لأن كلمه حب لا تفي المعني المطلوب فيجب عليك حين تفعل شئ ان تعطي له كل تركيزك وعقلك واهتمامك, وان تحب ما تفعل لدرجة عدم اشراك اي شئ أخر مع هذا العمل, حيث ان نصف العقل او نصف القلب فقط لا مكان له في النجاح, وحين تقرر في بداية مشروع نجاحك لا يفيدك اي شئ الا الاخلاص والتأني فية وعشقة, ويجب دائما ان نتذكر مقولة (حب ما تفعل حتي تفعل ما تحب).
اقرأ ايضاً قائمة اهم 10 رجال اعمال عصاميين في العالم

ابدأ بخطوات صغيرة:

يوجد قصص نجاح لعصاميين كانت مغامراتهم كبيرة وعلي الاستعداد لحدوث اي شئ في هذة المغامرة لكنهم نجحوا في وقت قصير, لكن كن علي دراية بأن هؤلاء استثناء لا القاعدة, المشكلة كلها تكون في انك عندما تقرأ قصة نجاح لشخص عصامي فهو يسردها كيف ما يريد, في الاغلب يسرد منها البعض حيث يختصرها في شهور او سنين ولا يضع بعض الاحداث الكبيرة الموجوده في قصة نجاحة, او وضع بعض الاحداث المهمة ولا يضع الباقي, النصيحة, اعتبر ان الايام عبارة عن سلم نجاح وكل يوم تخطو خطوة نجاح علي هذا السلم لحين الوصول الي نهايتة ودائما انصحك بالاحتفال بالنجاح الصغيرة لأنة أول خطوات النجاح الكبير.

تعلم من الآخرين:

الكثير من قصص العصاميين الناجحين مليئة بمواقف لهم في مرحلة الشباب, حيث انهم عملوا مع اشخاص تركوا في حياتهم بصمات لا يمكن لهم ان يسنوها ابداً وتعلموا منهم كيفية اكمال مشوارهم في حياتهم بمفردهم, والذي لم تتعلمة من اشخاص يجب ان تتعلمة بالتجربة او الخطأ, او من شخص سبق لة وأن وقع في نفس الذي انت فية الآن وتعلم منة, حيث يوجد شخص حكيم وشخص ذكي, الشخص الحكيم هو الذي يتعلم من اخطاء غيرة والشخص الذكي هو الذي يتعلم من اخطاؤه فقط, فكونك قررت ان تكون حكيماً هذة هي اول الخطوات ان تكون عصامياً ناجحاً, ومن الناس ما يكتم المعلومة عن الاخرين وما اكثرهم, لكن علي العكس من هذا سوف تجد اناساً يعلموا غيرهم ويحذروهم من الاخطاء التي وقعوا فيها, فيجب عليك البحث عن هؤلاء الاشخاص والتعلم منهم في كافة نواحي حياتك ولكي تكون عصامياً ناجحاً ايضاً.
اقرأ ايضاً قصة نجاح رجل الاعمال العصامي الذي بدء حياتة بجمع القمامة

تعلم ان تسوق لنفسك ولعملك:

هذة النصيحة صعبة جدا حيث يجب تعلمها من صغرك لكي تمتلك الكثير من الخبرات عندما تكبر وتسطيع فعلها بسهولة, اعلم دائما ان الناس تحب الاستماع للأشخاص الواثقين من نفسهم لا المترددين فيجب عليك ان تكون واثق من نفسك وفي عملك وان تعلم الناس بقدر استطاعتك, ايضاً كن علي علم بأن فريق العمل سوف يحقق اكبر نجاح ممكن اذا كان ورائهم رئيس او مدير واثق من نفسة ومن عملة كامل الثقة, فيجب علي هذا المدير ان يقوم بأقصي مجهود ليعمل علي زيادة الربح وزيادة المبيعات في الشركة او المشروع الذي ينتمي الية وهذا يأتي من بعض الاشياء ومنها تشجيع فريق العمل لكي يقدموا احسن خدمة او منتج, والتركيز علي العميل لتعرف ما هي متطلباتة وتقوم بتقديمها لة.

كن شخص مبادراً لا سلبياً:

من اهم الخطوات لك لتكون عصامياً ناجحاً هي المبادرة في فعل الاشياء الصحيحة وعدم السلبية التي تؤدي بحياة صاحبها للهلاك حيث ان هؤلاء العصاميون المبادرين هم اناس يغيرون الاشياء المتعارف عليها ويأتوا بالجديد ليكون النجاح اسهل واسرع في نفس الوقت, حيث لا وجود للكسل او التكاسل اذا قررت في بداية شركة او مشروع جديد, حيث ان الشركة الجديدة لا يجب ان يكون فيها اجازات ولا عطلة نهاية الاسبوع او اي اعذار حتي تكون قادرة علي ادارة نفسها بفريق عمل جاهز ومُدرب ومُستعد بأن يكون قادراً علي استمرارية الشركة ونجاحها عندها افعل ما تريد, الشخص العصامي دائماً ما يتعلم مع مرور الوقت فاذا مر علية أمر لأول مرة في هذة الشركة التي بدأها علية أن يتخد القرار وهو واثق في نفسة واذا كان خطأ فانة تعلم منة وفي المرة القادمة لا يكررة, وبهذة الطريقة يكون هذا مكسب كبير جدا للعصامي ولكن بشرط ان يفعل هذا دون افراط او تهور.

دائما امتلك خطة:

يجب علي الشخص العصامي عدم التحرك من مكانة الا بخطة محددة وبأهداف موضوعة لكي يعرف الي اين سيذهب وبأي طريقة او اسلوب سوف يتحرك, ويجب ان تعلم ان عدم التخطيط في حد ذاتة تخطيط للفشل, فإنك ان قررت ان تقوم ببدء شركة في مجال معين فيجب عليك في البداية ان تبدأ المشروع عن خبرة او ان كنت لم تملك هذة الخبرة فإقرأ لأشخاص لديهم الخبرة في هذا المجال او اشخاص سبق وان عملوا في هذا المجال, الحكمة في اي خطة عمل تنوي القيام بها هي ان تكون من الواقع ولم تدع شئ بالمصادفة وان تغطي كل الجوانب العلمية.
اقرأ ايضاً قصة نجاح مدام ووكر “المليونيرة العصامية”

اصنع شهرة لنفسك:

الشهرة هنا ليس المقصود بها ان تكون شخص مشهور مثل الفنانين وغيرهم, بل الشهرة هنا بمعني ان تكون مشهور بعملك في مجالك وان يكون الناس في سوق نفس سوق عملك يعرفونك وهذا يؤدي الي سهولة النجاح وسرعة الوصول للطموحات والاحلام التي وضعت في الخطة, حيث يري براندي بينيت المؤسس السابق لموقع هوست جيتر يمكن ان تثبت انك خبير في مجال عملك فقط بأنك يمكن اطلاق مدونة صغيرة والتطوع فيها ببعض من وقتك وقدراتك وتعرف علي ما يكفي بالوثوق بك.

الوقت ليس متأخراً للبدء:

الدليل عن أن الوقت ليس متأخر انك اذا قرأت في اي مجال لأشخاص عصاميين سوف تجد منهم كبير السن وصغير السن وهذا اكبر دليل علي ان الوقت ليس متأخر وهذا هو الوقت ان تكون شخص عصامياً وان تبدأ بالفعل في بدء مشروع خاص ولا تردد, واذا اخذت دليل علي ارض الواقع فاليك (فرايد تشيكن) مؤسس كنتاكي, فهو ظل يحاول مئات المرة حتي نجح في الوصول للخلطة السرية التي اذهلت العالم والقائم عليها كل فروع كنتاكي حتي الان وكان ذلك بعد تجاوزة لعمر الـ 65 عاماً.

اجمع حولك فريق الاحلام:

المشاركة في النجاح مع شخص تثق فية شئ جميل جدا ويسهل الطريق للوصول للنجاح حيث انك لا تفكر في كل شئ بمفردك بل يوجد شخص اخر عصامي له نفس قدر الخوف علي المشروع او الشركة التي بدأتموها معاً, ايضاً حيث تجد بعض مؤسسين الشركات يوظف بعض العملاء ويقوم بتدريبهم بنفسة لكي يضمن جودة العمل الذي سيقدم للناس ويكون بعمل جيل ثاني له القدرة علي ادارة الشركة, كثيرا ما قرأت لعصاميين ناجحين انهم يعتمدون علي أشخاص بعينهم في ادارة شركاتهم حيث انهم يثقون فيهم في هذا المجال ويؤمنون بقدراتهم وانهم سوف يجعلوا من هذه الشركة الصغيره مؤسسة كبيرة في المستقبل وكل هذا مقابل مساهمة في ارباح الشركة, فالعصامي يعطي للأجير حقة قبل ان يجف عرقة.

اسلوبك لة تبعات كثيرة:

يجب ان تكون علي علم بأنك مرآه لشركتك وموظفينك ويجب ان تعلم بأنهم سوف يستنسخوا منك اسلوبك في العمل والحياة وكل شئ فيجب ان تقوم بتحسين اعمالك امامهم ولا تبين لهم انك متكاسل علي العكس دائما اظهر لهم الشئ الصحيح حتي يقوموا بعملة مثلك, فانك اذا كنت ترفض مثلا النصيحة من اي شخص وتبطش بها فاعلم بأن ورائك قطيع سوف يقوم بنفس هذا العمل معك, مثلما تكون انت يكونوا هم, الشخص العصامي الذي يقوم ببدء عمل جديد يجب ان يتحكم في اعصابة بطريقة ممتازة وان يعتاد علي العمل الطويل والشاق وهذا سوف يتطلب منة الراحة فيجب ان يظهر لموظفية لماذا فعل هذا ومتي لأن سوء الظن سهل, علي عكس حسن الظن فإنه يحتاج الي جهاد النفس والمثابرة.

بعد كل ذلك يجب ان تعرف ان بدء مشروع جديد ثمنة غالي جدا وهو انك لن تكون مستقر في حياتك الشخصية ولا حياتك الصحية ولا حياتك الاجتماعية في البداية فقط, وهذا يتطلب منك البحث عن نقطة التوازن بدون افراط او تفريط, وايضاً ستحتاج في بعض الاوقات ان تأخذ قسطاً من الراحة من التفكير وتقوم بالراحة لعضلات عقلك لفترة, هذا امر طبيعي ولكن تعلم من اخطاءئك واستمر في المحاربة علي العصامية, وعندها ما ستحصل علية في النهاية سيكون هو النجاح الاكبر في حياتك وستكون لديك قصة نجاح ملهمة للراغبين في ان يصبحوا عصاميين ورواد اعمال.

اضف تعليق