كيف تستثمر اموالك بنجاح، فتكثر وتتضاعف .. دليلك الشامل

0
298

استثمار المال امر خطير، فمن ناحية يبشر بأرباح مضاعفة، ومن ناحية اخرى ينذر بخسارة كبيرة، ولكن دعنا نقول بأن المخاطرة تتمثل في مؤشر من ١٠ درجات (ادنى درجة تمثل انعدام المخاطرة، واعلى درجة تمثل مخاطرة شديدة)، ودعنا نقول ايضًا بأن هناك عوامل، اذا توافرت فأنت على اقل درجات المخاطرة وتزداد فرصك في تحقيق النجاح وكسب المزيد من الاموال على المدى البعيد، واذ لم تتوافر، فأنت في اعلى درجات المخاطرة وتزداد فرصك في تحقيق الفشل (قد تنجح بمحض الصدفة ولكنك لن تستمر الا اذا عدلت من اوضاعك) ولكن ما تلك العوامل؟ و كيف تستثمر اموالك بالشكل السليم الذي يدر عليك الارباح ويبعدك عن الخسارة؟. هذا ما نوضحه فيما يلي.

كيف تستثمر اموالك
كيف تستثمر اموالك بنجاح، مصدر الصورة freepik

كيف تستثمر اموالك بنجاح؟ :-

هناك عوامل وامور عديدة يجب توافر ٨٠٪ منها على الاقل قبل الشروع في استثمار المال، فتكون بالتالي بعيدًا عن المخاطر التي قد تفقدك مالك، واقرب الى النجاح ليكثر مالك. تلك العوامل هي،،

١- قيم نفسك :-

قبل ان تسأل، كيف تستثمر اموالك لتجني الارباح؟ يجب ان تسأل نفسك اولًا، لماذا ارغب في في بدء استثمار جديد، هل لأنني حقًا اسعى لأكون رجل اعمال او شخص مسؤول وناجح ولدي شغف كبير بالاعمال والاستثمارات؟، ام لأنني امتلك المال واخشى انفاقه وارى ان استثماره حل مناسب؟، ففي الحالة الاولى، لديك اسباب واقعيه مقعنة يجب ان تحاط بعدة عوامل اخرى لتكون مؤهل لبدء الاستثمار، اما في الحالة الثانية فإنك في الواقع لا تفضل الاستثمار، وما دمت لا تمتلك الشغف والتطلع الدائم نحو النجاح فإن استثمارك بغرض حفظ المال قد يضيعه، وما عليك في هذه الحالة الا ان تبحث عن شئ مضمون كأن تودع اموالك في احد البنوك بحساب جاري او ان تشتري عقار او قطعة ارض او تحفظ اموالك في هيئة سبائك ذهبية (كلها استثمارات بالطبع ولكنها استثمارات بطيئة ولا تحتاج لعمل او مهارات خاصة).

٢- الشغف والخبرة (عاملين اساسيين لتحديد مجال الاستثمار) :-

البعض لا يملك رؤية واضحة حول المجال الذي يرغب الاستثمار به، فتجده يبحث عن استثمار مربح وفقط، وهذا ليس بالامر الجيد، فقبل الربحية يجب ان يتوافر الشغف بمجال الاستثمار، فلنفرض على سبيل المثال، انك لا تحب المقاولات وقررت الاستثمار في مشروع شركة مقاولات لانه مجال يُعرف بربحيته، فإنك على الارجح لن تتحمل المشكلات التي قد تطرأ نتيجة الاخطاء والمنافسة ووجهات نظر العاملين والعملاء، اما لو كنت تمتلك الشغف بالمجال فإنك على الارجح ستكافح لتحقق النجاح.

ايضًا الخبرة تعد من العوامل الهامة للنجاح، وهنا اقصد الخبرة العملية والادارية، فلو كانت لديك خبرة العمل بمجال المقاولات فإنك ستكون اكثر فهمًا لمتطلبات المشروع والية العمل، وان كانت لديك الخبرة الادارية فستتمكن من ادارة النشاط والعمال بالشكل الذي يتجه بالشركة نحو النجاح.

لذلك حدد المجال او المجالات التي تمتلك شغف كبير تجاهها، ويفضل ان تمتلك خبرة عملية ولو بسيطة في هذا المجال او تلك المجالات لتبدء على اساس متين وصلب.

٣- دراسة السوق :-

الآن وبعدما حددت المجال او المجالات التي تمتلك الشغف تجاهها بالاضافة الى بعض الخبرة، فإن الخطوة التالية تتمثل في دراسة السوق، فتتعرف عن كثب على حجم الطلب والعرض في السوق المستهدف واهم المنافسين ومنتجاتهم واسعارهم وآلية عملهم، وبناء على المعلومات التي تحصل عليها يمكنك التأكد من ان المجال الذي اخترته مناسب ويسهل العمل به او صعب للغاية ولا يمكن دخول السوق، وان كنت تدرس سوق اكثر من مجال فيمكنك المفاضلة بينهم لتختر المجال الاكثر طلبًا على المنتجات والاقل منافسة ليسهل عليك دخول السوق وتحقيق النجاح بشكل اسرع واسهل.

٣- ١- كيفية دراسة السوق :-

يمكن اجراء بحث اولي بالاعتماد على عدة طرق، منها (المقابلات الشخصية مع مجموعة من العملاء المستهدفين لمنتجات المشروع، الاستقصاء من عينة من عملاء المستهدفين وذلك عن طريق توزيع اوراق تحتوي على اسئلة او ارسالها عبر البريد الالكتروني، التركيز على مجموعة تحتوي على عينة من العملاء المستهدفين). وبالنسبة للأسئلة التي يمكن توجيهها للأشخاص المستقصى منهم، فإنها،،

  • ما هي العوامل التي تضعها في اعتبارك عند شراء المنتج او الخدمة؟.

  • ما الذي يعجبك وما الذي لا تفضله في المنتج او الخدمة الحالية الموجودة في السوق؟.

  • ما اقتراحاتك الشخصية للتحسين من المنتج او الخدمة؟.

  • ما السعر الذي تراه مناسبًا للمنتج او الخدمة؟.

وبعد الانتهاء من تجميع الاجابات يمكنك التعرف على رأي العملاء ومتطلباتهم ورغباتهم وبالتالي تستطيع ان تختار منتجات قادرة على اشباع تلك المتطلبات والرغبات بأسعار في متناول العملاء وبالتالي يسهل عليك بيعها.

بعد ذلك يمكنك اجراء بحث نوعي عن طريق عمل مقابلات شخصية مع شريحة صغيرة من العملاء لتتعرف بشكل اكثر تعمقًا على العملاء والمنافسين ومنتجاتهم وخططتهم واسعارهم، وبهذا يمكنك بدء مشروعك الجديد على اساس صحيح.

٤- دراسة جدوى المشروع :-

بشكل مبسط، دراسة الجدوى هى عبارة عن دراسة يقوم بها صاحب المشروع “المستثمر” لمعرفة اوضاع السوق وحجم الاستثمارات اللازم (رأس المال) وكذلك الارباح المتوقعة، وبناء على نتائج الدراسة يتخذ صاحب المشروع قراره بتنفيذ المشروع من عدمه، وتتكون دراسة الجدوى من ٣ عناصر رئيسية، هم (دراسة السوق، الدراسة الفنية، الدراسة المالية).

وبما انك انتهيت من اجراء دراسة السوق لتتعرف بشكل مبدئي على اوضاع السوق والمنافسة، فأنت لست بحاجة لتنفيذها مرة اخرى، ولكنك بحاجة الى اعداد الدراسة الفنية (لتتعرف على حاجة المشروع من المنشأت والايجارات والعمالة والمواصفات الفنية للموقع والمعدات وخلافها وكافة التكاليف المتوقعة) بالاضافة الى اعداد الدراسة المالية (لتتعرف على عوائد المشروع المتوقعة علي مدار ٥ سنوات والارباح الصافية المتوقعة). ولحسن الحظ يمكنك ان تتعلم معنا كيفية اعداد دراسة جدوى مشروعك بنفسك بشكل مجاني تمامًا وبسهولة كبيرة، وذلك من خلال زيارتك لكورس تعليم كيفية عمل دراسة جدوى لأي مشروع بسهولة.

٥- بدء الاستثمار :-

بعدما انتهيت من اعداد دراسة جدوى مشروعك وتأكدت من ربحيته، فبالتالي يكون لديك مشروع مربح في مجال تحبه ولديك فيه بعض الخبرات بالاضافة الى رأس المال اللازم للتنفيذ، فماذا تحتاج اكثر لتبدء استثمارك الجديد؟ لا شئ، ولكن ننصحك بأن تكون واعيًا عند اختيار المكان والموظفين واسم المشروع واحصل على الترخيص ليبدء عملك بشكل سليم، كذلك اهتم كثيرًا بعنصر التسويق، فهو العنصر الاهم لتحقيق المبيعات وجذب الارباح. بهذا نكون قد انتهينا من اجابتنا على سؤالك، كيف تستثمر اموالك بنجاح. ولا يتبقى لنا سوى تمني التوفيق لك.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا