امتلاك مشروع مربح يعد أمر مثير ورائع، وكذلك ويعد من أحلام وطموح الكثيرين. فالمشروع المربح وإن كان بسيط يعود على صاحبه بالمال الذي يضمن له ولاسرته حياة كريمة وربما الادخار وربما يحقق له الثراء.

ولكن لماذا يعد امتلاك مشروع مربح حلم وطموح للكثيرين؟. هل لأنهم غير قادرين على فعل ذلك بسبب قلة المال لديهم؟. أم لأن امتلاك مشروع مربح أمر صعب وغير قابل للتحقق إلا في حالات وظروف معينة؟.

بحكم خبراتنا نجيب بلا على السؤالين. فالجميع بلا استثناء ومن بينهم من لا يملكون أي أموال أو تجارب قادرين على امتلاك مشاريع مربحة تعود عليهم بكثير من المال، ولكن المشكلة تكمن في المعرفة.

فأغلب الناس لا يعرفون كيف ينشئون مشاريع مربحة تعود عليهم بالكثير من الأموال. ربما أنت واحد منهم. وإن كان كذلك، فنحن هنا لنعرّفك بخطوات تفصيلية مبسطة كيفية عمل مشروع مربح يضمن لك الكثير من المال. تابع فيما يلي.

 

كيفية عمل مشروع مربح في خطوات عملية سريعة :-

*الخطوات التالية يجب تنفيذها بالترتيب حيث أنها خطوات متتالية وليست عشوائية.

قِس جاهزيتك :-

عدم الجاهزية يعد من أهم أسباب فشل المشاريع بل وفشل الناس في مختلف مسارات الحياة. فمن يقبل على تنفيذ مشروع دون جاهزية فلن يكون كثير الاهتمام، وإذا ما واجه بعض العقبات فسوف يترك مشروعه وبالطبع لن يكافح للنهوض بمشروعه.

الأمر ذاته ينطبق على الشخص الذي يتزوج بغط من الأسرة دون وجود رغبة حقيقة منه، فإنه لن يكافح ولن يضحي من أجل الحفاظ على حياته الأسرية، وينطبق كذلك على الطالب الذى يُجبر أو يُضطر للدراسة في كلية لا يحبها، فإنه لن يبذل قصارى جهده لينجح.

لذلك من الضروري قبل بدء مشروع جديد أو الإقبال على مسار حياتي جديد أن تكون جاهزًا لتلك الخطوة بنسبة 100%. ولكن كيف تعرف أنك جاهزًا لبدء مشروع جديد؟.

يمكنك قياس مدى جاهزيتك لبدء مشروع جديد من خلال توجيه بعض التساؤلات لنفسك والإجابة عليها بكل صدق، ويكأنه جلسة صادقة من النفس.

ومن أمثلة التساؤلات التي يمكنك توجيهها لنفسك لقياس جاهزيتك ما يلي:

  • هل وضعي الحالي يروق لي؟.
  • هل أنا بحاجة فعلية لبدء مشروع جديد؟.
  • أنا موظف وأحب أن أحصل على راتب ثابت، أم أن فكرة إنشاء مشروع والعمل على تطويره هي ما تناسبني؟.
  • هل أنا شخص سريع الملل؟. شخص أتحمس كثيرًا وسرعان ما تزول الحماسة؟.
  • كيف سأتصرف إذا ما خسرت مالي؟. هل سأنهض من جديد أم أنني شخص مستسلم؟.
  • هل أنا شخص ملتزم أفعل ما يتوجب علي فعله؟. أم أنني شخص مستهتر؟.

يمكنك إضافة ما تراه مناسب من تساؤلات، وبناء على إجاباتك الصادقة تستطيع تحديد مدى جاهزيتك، وبناء عليه تستطيع إتخاذ قرارك بالإقبال على إنشاء مشروع جديد من عدمه.

الفكرة الملائمة :-

هناك الكثير من الأفكار، وعلى موقعنا تجد الآلاف منها. ولكن الأفكار التي تلائمك بشخصك قد تكون معدودة. فهناك قيود مالية وسمات شخصية وظروف اجتماعية وبيئية وتفضيلات شخصية تجعل الأفكار وإن كانت ناجحة غير مواتية للجميع.

المطلوب منك هو أن تتحلى بالذكاء، فتتطلع على مئات الأفكار (إليك، أكثر من 4000 فكرة مشروع) وتقلبها في رأسك بحيث تحدد الفكرة التي تلائمك من جميع الجوانب، ومنها على سبيل المثل (الجوانب المالية، الاجتماعية، البيئية، العلمية، العملية، والشخصية).

دراسة جدوى المشروع :-

حصولك على فكرة مشروع تلائمك بشكل شخصي من مختلف الجوانب لا يعني ضمان النجاح وتحقيق المكاسب والأرباح. فلابد وأن تتناسب فكرة مشروعك مع السوق أيضًا.

فلربما لا يحظى المنتج (سلعة أو خدمة) الذي تنوي تقديمه بحجم طلب كافي في السوق أو المكان المستهدف لتنفيذ المشروع. ولربما يكون هناك طلب مرتفع ولكن المنافسة على أشدها ولا يمكن لك المنافسة في هذا السوق.

ولربما يتطلب تنفيذ المشروع تكاليف أكثر مما تعتقد (وإن كان أمر المال يمكن حله من خلال التمويل – إطلع على أهم طرق ومصادر تمويل المشاريع المشاريع). وقد تكون العوائد التي تتحقق من المشروع أقل ما تتوقع. ولربما وربما..

لذلك أنت بحاجة إلى دراسة الفكرة بشكل دقيق لتتحول من الشك إلى اليقين، والتأكد من أن المشروع الذي وقع عليه اختيارك هو الأجدر بالتنفيذ. إليك، شرح مفصل لكيفية إعداد دراسة جدوى تفصيلية بسهولة وبدون أي تكاليف.

ماذا لو وجدت أن فكرة المشروع التي تلائمك بشكل شخص ليست بالمجدية في السوق المستهدف؟. أمامك خيارين. أولهما، البحث عن فكرة أخرى ودراستها بذات الطريقة وربما تكرر الأمر لحين الوصول إلى المشروع الأجدر بالتنفيذ. ثاني الخيارات يتمثل في البحث عن سوق آخر لتنفيذ المشروع به.

مرحلة التنفيذ :-

أنت الآن تملك مشروع مدروس وتحتاج إلى تنفيذه لتبدأ في جني الأرباح. ستجد في دراسة الجدوى التي قمت باعدادها بند كامل تحت مسمى “الدراسة الفنية” يبرز كافة العناصر الفنية للمشروع مثل (الموقع والمساحة والتجهيزات والعمالة وغيرها).

كل ما تحتاج إليه هو التنفيذ وفقًا لما تم توضيحه في الدراسة الفنية في دراسة جدوى المشروع. وهنا نحذر من التنفيذ بشكل يتنافى مع ما ورد في الدراسة الفنية بهدف الادخار أو لرؤية شخصية، فقد يؤثر ذلك سلبًا على نجاح المشروع.

جني الأرباح :-

بعد تنفيذ المشروع بشكل احترافي وفقًا لم تم توضيحة في دراسة جدواه، و بالاعتماد على الأساليب التسويقية الموضحة كذلك في دراسة الجدوى، فسيكون من السهل تحقيق الأرباح. وهنا ننوه على ضرورة استغلال الأرباح في سبيل التطوير، فكلما طورت مشروعك كلما زادت مبيعاتك وأرباحك.

ملخص كيفية عمل مشروع مربح في خطوات عملية سريعة :-

فيما سبق تحدثنا بشكل مفصل حولكيفية عمل مشروع مربح في خطوات عملية سريعة. فإن لم تكن تمتلك مشروع بالفعل وتبحث عن مشروع لتنفيذه ولست على معرفة بما يتوجب عليك فعله، فتلك الخطوات البسيطة التي يمكنك قراءتها بسرعة واستيعابها بسهولة يمكن أن تكون دليلك لتأسيس مشروع مربح يعود عليك بالكثير من المنافع والمكاسب المالية. كامل أمانينا بالنجاح والتفويق.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    للمهتمين بالاستثمار وتحقيق ارباح جيدة
    لدى خطه استثمارية جيدة جدا قائمة في خطواتها الاولى تحتاج للتطوير وامتلاك الاصول داخل دولة الامارات -دبي
    قائمة على مجال توصيل الطلبات المرتبطه بالتجارة الالكترونية
    داخل دولة الامارات 0971523098267

أضف تعليق