عندما يتعلق الأمر بأموالك وخططك المالية، فقد يكون من الصعب الموازنة بين الرغبات قصيرة المدى والأحلام طويلة المدى والأحداث غير المتوقعة الخارجة عن إرادتك.

من البقالة التي تحتاج إلى شرائها اليوم وغدًا ، إلى التقاعد الذي ينبغي أن تدخر المال لأجله أو المشروع المستقبلي الذي تحلم بتنفيذه، إلى مصاريف العلاج أو إصلاح السيارة التي ليست في الحسبان ، قد يكون من الصعب معرفة كيفية التحكم في النفقات الضرورية والغير متوقعة في الوقت الذي تخطط فيه للمستقبل.

نحن هنا لمساعدتك، سنكون معك ونعلمك -خطوة بخطوة- كيفية بناء خطة مالية شخصية احترافية تستطيع من خلالها إدارة أموالك بشكل احترافي يتوافق معرغباتك ومتطلباتك قصيرة المدى وأحلامك طويلة المدى والأحداث غير المتوقعة الخارجة عن إرادتك.

أثناء سرد الخطوات سنضع بين يديك مجموعة من الأدوات الهامة بشكل مجاني بالكامل لمساعدتك على إعداد خطة مالية شخصية احترافية تستطيع الإعتماد عليها طوال حياتك.

هيا بنا نبدأ.

 

أولًا، ما هو التخطيط المالي الشخصي :-

التخطيط المالي الشخصي هو مصطلح يغطي إدارة الأموال الشخصية بالإضافة إلى الادخار والاستثمار . يشمل ذلك الميزانية ، والخدمات المصرفية ، والتأمين ، والاستثمارات ، وتخطيط التقاعد ، والتخطيط الضريبي والعقاري.

يتعلق التخطيط المالي الشخصي بتحقيق الأهداف المالية الشخصية قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل، لتحقيق أقصى استفادة من دخلك ومدخراتك.

ثانيًا، كيفية عمل خطة مالية شخصية إحترافية خطوة بخطوة :-

كلما بدأت في وضع خطة مالية شخصية مبكرًا ، كان ذلك أفضل ، لكن لم يفت الأوان أبدًا على إنشاء أهداف مالية لمنح نفسك وعائلتك الأمن المالي والحرية. فيما يلي الخطوات والنصائح والأدوات التي تساعدك على إنشاء خطة مالية شخصية إحترافية:

ضع أهدافًا مالية :-

من الجيد دائمًا أن تكون لديك فكرة واضحة عن سبب ادخار أموالك التي كسبتها بشق الأنفس. فكر في الأمر من خلال استخدام ورقة عمل الأهداف المالية (PDF) .

ضع ميزانية :-

الميزانية ضرورية للعيش في حدود إمكانياتك وتوفير ما يكفي لتحقيق أهدافك المالية طويلة المدى. تقدم طريقة الميزانية 50/30/20 إطارًا رائعًا. كما يتضح فيما يلي:

  • خمسين في المئة من الدخل الشهري الصافي (بعد الضرائب، التأمينات، .. إلخ) يذهب في اتجاه الضروريات المعيشية، مثل الإيجار، والمرافق ، البقالة ، والنقل.
  • يتم تخصيص ثلاثين بالمائة للنفقات التقديرية ، مثل تناول الطعام بالخارج والتسوق لشراء الملابس. الأموال التي تخصصها للصدقات ومساعدة الفقراء تندرج هي الأخرى تحت هذا البند.
  • يذهب عشرون في المائة من دخلك الصافي نحو المستقبل – لسداد الديون والادخار للتقاعد وحالات الطوارئ وربما لتأسيس مشروع تربح من خلاله.

لم تكن إدارة الأموال الشخصية يومًا بتلك السهولة قط ، وذلك بفضل العدد المتزايد من تطبيقات الميزانية الشخصية للهواتف الذكية التي تضع الموارد المالية اليومية في راحة يدك. هنا مثالان فقط:

  1. يساعدك تطبيق YNAB (اختصار لـ You Need a Budget) على تتبع وتعديل إنفاقك بحيث تتحكم في كل دولار تنفقه.
  2. يعمل تطبيق Mint على تبسيط التدفق النقدي والميزانيات وبطاقات الائتمان والفواتير وتتبع الاستثمار ، كل ذلك من مكان واحد. يقوم تلقائيًا بتحديث بياناتك المالية وتصنيفها عند ورود المعلومات ، حتى تعرف دائمًا وضعك المالي. سيقدم التطبيق أيضًا نصائح وإرشادات مخصصة.

إنشاء صندوق للطوارئ :-

النفقات غير المتوقعة ، مثل مصاريف شراء الدواء ومصاريف وإصلاح السيارة والنفقات اليومية إذا فقدت وظيفتك، والمزيد.

وفقًا لاستراتيجية50/30/20 فإن 20% من صافي الدخل الشهري تذهب لسداد الديون والإدخار للتقاعد وحالات الطوارئ وربما لتأسيس مشروع خاص. ولكن النصيحة هي أن تذهب تلك النسبة كاملة لصندوق الطوارئ لمدة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر.

بمجرد أن تملأ صندوق الطوارئ الخاص بك ، لا تتوقف. استمر في توجيه نسبة 20٪ من دخلك الشهري نحو أهداف مالية أخرى ، مثل صندوق التقاعد أو صندق الادخار للاستثمار.

الحد من الديون :-

يبدو الأمر بسيطًا بما يكفي: للحفاظ على الديون من الخروج عن نطاق السيطرة ، لا تنفق أكثر مما تكسب. بالطبع ، يتعين على معظم الناس الاقتراض من وقت لآخر ، وفي بعض الأحيان قد يكون الدخول في الديون مفيدًا – على سبيل المثال ، إذا أدى ذلك إلى الحصول على أحد الأصول. 

قد يكون الحصول على رهن عقاري لشراء منزل أحد هذه الحالات. ومع ذلك ، يمكن أن يكون التأجير في بعض الأحيان أكثر اقتصادا من الشراء المباشر ، سواء كنت تستأجر عقارًا أو تستأجر سيارة أو حتى تحصل على اشتراك في برامج الكمبيوتر.

استخدم بطاقات الائتمان بحكمة :-

يمكن أن تكون بطاقات الائتمان فخًا كبيرًا للديون ، ولكن من غير الواقعي عدم امتلاك بطاقة ائتمان في وقتنا هذا، فهي شبه ضرورية. لذلك لا نقول لك تخلى عن بطاقة الائتمان ، إن استطعت فهو أفضل، وبشكل شخصي ليست لدي واحدة ، وإنما ننصحك بإدارة الائتمان بشكل صحيح.

لكي تدير الائتمان بشكل سليم، عليك بأمرين. الأول، أن تسدد مديونيتك بالكامل كل شهر دون تأخير. والثاني، أن تحافظ قدر الإمكان على نسبة استخدام الائتمان الخاصة بك عند الحد الأدنى (إجعل مديونيتك لا تزيد عن 30% من الحد المسموح به). قد يكون الأمر صعبًا في ظل العروض والمكافآت ومغريات الشراء المقدمة من البنوك، ولكن تماسك.

يعد استخدام بطاقة الخصم ، التي تسحب الأموال مباشرة من حسابك المصرفي دون مديونيات طريقة أفضل. فأنت تضمن بذلك أنك غير مدين لأحد، كما أن الرسوم البنكية عليها أقل كثيرًا من بطاقة الائتمان. هذا النوع من البطاقات ما نفضله، وبشكل شخصي أعتمد عليها بشكل رئيسي.

ولكن هذا يعني أنك في مأمن. عليك بالتحكم في النفقات، ولا تشتري إلا ما هو مفيد حقًا، ففي الأخير هي أموالك و تقتطع منها.

صندوق التقاعد :-

إذا كنت في سن صغيرة فقد تعتقد بأن التقاعد بعيد عنك ، لكنه سيأتي في وقت أقرب بكثير مما تتوقع. يشير الخبراء إلى أن معظم الناس يحتاجون إلى حوالي 80٪ من رواتبهم الحالية عند التقاعد.

إذا إنتهيت من ملء صندوق الطوارئ في مدة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر، فإن صندوق التقاعد هو الصندوق التالي الذي يجب عليك ملئه من الآن وحتى تقاعدك عن العمل.

أموال التقاعد يمكنك استغلالها في الإنفاق بشكل حكيم، والأفضل استثمارها لتزاد ولا تنقص.

تنظيم الضرائب :-

في حال كنت موظف مؤمن عليك، فإن محل عملك هو من يدفع عنك الضرائب بعد خصمها من راتبك. في النهاية تحصل على صافي الراتب دون أن تكون مضطرًا للإفصاح عن دخلك بشكل شخصي.

أما في حال كنت صاحب عمل أو تعمل في مهنة مستقلة فإنك مطالب بالإفصاح عن دخلك ودفع ضرائب الدخل. هناك الكثير لتفعله من أجل تقليل مدفوعاتك الضريبية وبالتالي توفر المال الذي يمكنك ادخاره والاستفادة منه فيما بعد.

اجعل كل مدفوعاتك وإن كانت شخصية مفوترة. بمعنى أنك إذا دفعت أي أموال لأي أشخاص أو هيئات في إطار عملك، فعليك بالحصول على فاتورة، وعند تقديم إقرارك الضريبي يمكنك تقديم تلك الفواتير لخصم قيمتها. بالتالي تنخفض شريحتك الضريبية وتوفر سنويًا آلاف الدولارات.

امنح نفسك استراحة :-

إتباع خطة مالية شخصية قد يسبب لك الحرمان من بعض ما تشتهيه. ولكي لا تفقد صبرك أو تتخلى عن خطتك المالية التي وضعتها، فعليك بأخذ استراحة قصيرة لمدة شهر على الأكثر من إتباع تلك الخطة، والعيش خلال تلك المدة بشكل اعتيادي دون تبذير.

ملخص كيفية عمل خطة مالية شخصية إحترافية :-

التخطيط المالي الشخصي من خلال وضع خطة مالية شخصية يساعدك على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من أموالك على المدى القصير والمتوسط والبعيد.

خلال هذا الموضوع أوضحنا لك تفصيلًا معنى وأهمية التخطيط المالي الشخصي، وكذلك كيفية إعداد خطة مالية شخصية إحترافية قادرة على تحقيق أهدافك المالية دون حرمان.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

أضف تعليق