تمويل المشاريع عبر الاصدقاء والمعارف

قد تكون لديك فكرة لمشروع ما ولكن لا يتوفر لديك رأس المال الكاف لتنفيذ المشروع على ارض الواقع، وفي هذة الحالة ننصحك اولاً بعمل دراسة جدوى دقيقة لمشروعك لتوضح التكاليف اللازمة (راس المال المطلوب) والارباح المتوقعة وغيرهم من التفاصيل الهامة ويفضل ان تقوم بإعداد خطة عمل للمشروع ومن ثم تتقدم بطلب للحصول علي التمويل اللازم من البنوك الاسلامية التى تعطي قروض لتمويل المشاريع بدون فوائد وكذلك الجمعيات التى تمنح القروض الحسنة وبالاضافة الى ذلك يمكنك التقدم الى بعض المؤسسات الخاصة برجال الاعمال المشهورين في بلدك لتدعم مشروعك الخاص، وفي حالة حصولك على الموافقة من احدي تلك الجهات فهنيئاً لك ويمكنك التنسيق معهم للحصول على المال والعمل على تنفيذ المشروع، ولكن ان لم توفق في الحصول على التمويل فيمكنك المحاولة في تمويل مشروعك عبر الاصدقاء والمعارف، وفيما يلي سنعرض مجموعة من الخطوات والنصائح التى توضح لك كيفية التجهيز لهذة الخطوة وكيفية التواصل معهم وكيفية اقناعهم بتمويل مشروعك.

تمويل المشاريع

كيفية تمويل المشاريع عبر الاصدقاء والمعارف:

1- اعداد قائمة بأسماء الاصدقاء والمعارف:

يمكنك احضار الدفترة الخاص بك وقلم وتبدء في تدوين اسماء اصدقاء ومعارفك القادرين مادياً ولديهم فهم ووعي بأهمية العمل الخاص والمشاريع الخاصة، وبالطبع لن يفيدك تدوين اسم شخص يمتاز بالبخل او بعدم الاهتمام بالاعمال الحرة والمشروعات.

2- تجهيز الدراسات وخطط العمل:

يجب ان تكون دراسة جدوى المشروع جاهزة وبالطبع يجب ان تشير الدراسة الى امكانية تحقيق المشروع لنسبة جيدة من الارباح في كل عام، كذلك يجب ان تكون لديك خطة عمل واضحة ودقيقة، بالاضافة الى ما سبق يجب ان تجهز عروضك التى ستقدمها للاشخاص الذين ترغب في الحصول علي المال منهم. هل سيكونوا شركاء بنسبة معينة؟ وان كان كذلك فما هي النسبة؟، هل سيكون التمويل بمثابة القرض الحسن؟، … الخ.

3- التواصل مع الاصدقاء والمعارف:

يمكنك الاتصال بالاشخاص الذين قمت بتدوين اسماهم في الدفتر الخاص بك وتطلب مقابلتهم وذلك لتعرض عليهم فكرتك وخطة العمل والدراسة الخاصة بالمشروع والتى من شأنها ان تجعلم اكثر اطمئنانا وتقبلاً للفكرة، هذا ويراعي ان تتقابل مع كل شخص على حدة، فلا يصح ان تجمعهم جميعاً في مكان واحد وتبدء في عرض فكرتك عليهم.

4- ردود الافعال:

يمكنك اعطاء كل شخص تواصلت معة مهلة للتفكير ليحدد اولاوياتة، وبعد ذلك تبدء بالاتصال بهم في الوقت المحدد وتستمع اليهم، وان كانت هناك موافقة مبدئية من احدهم فيجب ان تعمل على تشجيعة واقناعة بأهمية المشروع والفوائد الذي ستعود علية اذا استثمر اموالة معك وبالطبع يجب ان تضمن لة كافة حقوقة حتى لا يشعر بالقلق، هذا وان واجهت الرفض من بعضهم او جميعهم فهذا شئ عادي ولا يعنى انك لم تنجح بل يعنى انك لم توفق بعد في الوصول الى الشخص او الاشخاص المناسبين لذلك لا تدع الرفض يحبطك او يؤثر عليك بالسلب.

5- تأسيس المشروع:

بعد العمل الجاد والمحاولة في اقناع اصدقاء ومعارفك سنفترض انك تمكنت من جمع المبلغ المطلوب لتنفيذ المشروع او جزء كبير منة، والواجب عليك في هذة الحالة ان تعمل جاهداً على تنفيذ المشروع بالشكل الامثل وذلك لكي تحقق النجاح وتجني الكثير من الارباح التى تمكنك من التطور بمشروعك.

ملاحظات ونصائح هامة:

  • يفضل ان تكون لديك علاقات كثيرة، فالشخص الذي يمتلك الكثير من الاصدقاء والمعارف فرصة اعلى في الحصول على التمويل اللازم لمشروعة من الشخص الذي يمتلك عدد قليل من الاصدقاء والمعارف.
  • لا تهتم بالتواصل مع الاشخاص المؤكد لديك انهم لا يملكون الكثير من المال او لا يمتلكون الرغبة في المشاركة او المشاهمة في احد المشاريع وذلك لكي لا تضيع وقتك وجهدك في شئ غير مفيد.
  • لا يجب ان يكون المبلغ المطلوب للتمويل كبير، فليس من المنطق ان تتواصل مع عدد قليل من الاشخاص للحصول على مليون او اكثر، ولكن اذا كان المبلغ المطلوب بضعة الاف فمن الممكن ان تحصل علية.
  • جهز نفسك قبل مقابلة الممولين المستهدفين، فالتجهيز يجعلك تشرح لهم بشكل اوضح وخلال وقت قصير وبالتالى يسهل عليك اقناعهم.
  • في حال حصلت على التمويل من شخص او اكثر فيجب تحرير عقود تضمن حق كل طرف وذلك لكي لا تحدث خلافات فيما بعد قد تؤثر على المشروع وعلى علاقاتكم كأصدقاء.
  • حاول ان تعمل طوال الوقت بجد واجتهاد ووفقاً للخط الموضوعة، وحاول ايضاً ان تدرس كل خطوة تقوم بها بعناية قبل الاقدام عليها وذلك لتتأكد من مدي تأثيرها اذا ما قمت بها.
  • اياً ما كان نوع مشروعك فحاول ان تهتم جيداً بعنصر التسويق، فحالياً التسويق هو الاساس في نجاح المشاريع.

تعليقان

  1. ناظم طاهري في

    نا انجزت مشروعي ولم يبقى إلا التسوية القانونية

    هل تنصحني بمن يكفل لي هذه المهمة

  2. سيدة في

    انا عندى ديون سبب مصاريف الثانوية العامة عاوزة فرص حسن اسدد على عدد شهور

اضف تعليق