قصص نجاح مشاريع صغيرة بدأت من الصفر

كثيراً من الناس يعتقدون بأن كافة المتاجر والشركات الكبري قد تأسست برأس مال ضخم وان اصحابها ولدوا اثرياء ولا يمكن ان يكونوا مثلهم لأنهم ليسوا بأثرياء وهذا خطأ كبير بالطبع، فأغلب الشركات والمتاجر الشهيرة كانت ذات يوم مجرد افكار بسيطة وتم تنفيذها على ارض الواقع برؤوس اموال ضئيلة جداً ولكن اصحاب تلك المشاريع عملوا بجد وذكاء حتى جنوا الارباح واستثمروها في تطوير مشاريعهم وتحولت بذلك من مجرد مشاريع صغيرة الى مشاريع عملاقة تحقق الكثير من الارباح وتشغٌل الكثير من الموظفين لديها، هذا وسنقوم بإذن الله تعالى خلال هذة التدوينة بعرض مجموعة قصص نجاح لمجموعة من الشباب العربي الذين نجحوا في تأسيس مشاريعهم وتطويرها وذلك لتشجيعك على تنفيذ فكرتك واطلاق مشروعك الجديد.

 قصص نجاح مشاريع

1- مصنع سمر مون للاسماك:

قرر الشاب هانى نور الدين السفر الى دولة قبرص للبحث عن حياة افضل من التى يعيشها في بلدة وبالفعل سافر واثناء تواجدة في دولة قبرص قام اصدقائة بدعوتة علي الغداء في احد مطاعم الاسماك، واثناء جلوسهم تم تقديم اطباق فواتح شهية من الاسماك الممحلة والمدخنة وهذة الاطباق لاقت قبول واعجاب كافة المدعوين على الغداء وبالطبع اذا اتفق الجميع على جودة منتج معين فهذا يعنى انة جيد بالفعل، ولذلك اراد الاستاذ هانى معرفة كيفية تصنيع تلك الاطباق الشهية بنفس المذاق وبنفس الشكل، وبالفعل بدء في تجميع المعلومات من الانترنت ومن المكتبات والمراجع الى ان توصل الى الطريقة الصحيحة، بعد ذلك قرر الاستاذ هانى ان يفتتح مصنع صغير لصناعة وانتاج فواتح الشهية من الاسماك المملحة والمدخنة طبقاً للمواصفات الاوروبية وقد تم اختيار مدينة برج العرب لاقامة المشروع بها وقد تم تمويل المشروع عن طريق الصندوق الاجتماعي وبدء المشروع بالفعل وتطور مع الوقت الى ان اصبح الاستاذ هانى مصدراً للعديد من الدول الخليجية والدول الاجنبية مثل اليونان وفرنسا وكندا.

2- برويل للملابس القطنية:

بعدما انتهي هشام ابراهيم من اداء الخدمة العسكرية بحث عن عمل وحصل على فرصة للعمل لدي احدي شركات النسيج التابعة للقطاع العام، ولكن بعد عدة اشهر من العمل اكتشف انة لن يستطيع ان يحقق احلامة وطموحاتة بهذة الطريقة وايقن ان العمل الحر هو السبيل الوحيد لذلك، وبالفعل قرر ان ينشئ مصنعاً صغيراً لانتاج الملابس القطنية عالية الجودة والتى يتم صناعتها من القطن المصري، وبالطبع اقترض المال لكي ينفذ مشروعة “المدروس” وبالفعل تم التنفيذ وعمل المصنع وانتج الكثير من المنتجات التى يتم تصديرها الى العديد من الدول، والجدير بالذكر ان هذا المصنع يعمل بة ما يزيد عن 35 عاملاً.

3- مشروع المستلزمات الطبية:

اقترض الاستاذ سمير محمد مراد مبلغ 150 الف ليبدء مشروعة الخاص وهو مشروع توريد المستلزمات الطبية الخاصة بغرف العمليات، وبالفعل تم تنفيذ المشروع بعد دراستة ونجح المشروع وتطور مع الوقت ليصبح مشروع انتاجي يعتمد على احدث الاساليب التقنية ويقدم اكثر من 40 منتجاً على اعلي درجات الجودة، وكان نتاج هذا الجهد والعمل الرائع ان حقق المشروع الكثير من الارباح وحاز على العديد من الجوائز والشهادات مثل شهادة ISO ، وشهادة E.C MARC وعلامة المجموعة الأوروبية.

4-مركز  AXION لتدريب المحاسبين ببورسعيد:

اقترضت السيدة عبير مردان وزوجها مبلغ 200 الف جنية لتأسيس مشروعهما المبتكر وهو عبارة عن مركز متخصص لتدريب خريجي كليات التجارة على احدث الاساليب والنظم المحاسبية بالاضافة الى تدريب الخرجين الجدد على الحاسب الالي واللغات، وبالفعل قاما بتنفيذ الفكرة على ارض الواقع وحرصا على تقديم خدمات متميزة وادي ذلك الى رضا العملاء ومع الوقت اشتهر المركز بسمعتة الحسنة وزاد الاقبال وبالطبع زادت الارباح وهذا ما دعاهما الى افتتاح مراكز اخري في مناطق اخري.

5- مشروعك الخاص:

يمكنك البحث عن فكرة مناسبة ودراستها جيداً لتتأكد من جدواها وان كانت غير مجدية فابحث عن غيرها فأفكار المشاريع كثيرة، وبعدما تصل فكرة مجدية يمكنك العمل على تنفيذها وان لم يتوافر لديك المال الكاف فيمكنك الاقتراض من احدي الجمعيات التى تعطي قروض حسنة مع مراعاة الابتعاد عن القروض الربوية كذلك يمكنك الحصول على التمويل من اسرتك او من احد المستثمرين او عن طريق اى مصدر من مصادر التمويل الاخري والتى يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق