قصة نجاح مؤسس موقع ايباى

0

يعد بيير اوميديار من المعروفين عالميا في مجال العمل الخيري وله العديد من منظمات العمل الخيرى الغير ربحية والتى تعمل بنشاط على مستوى العالم هذا بجانب انشاؤة لـ موقع ايباى الذى حقق نجاحاً واسعاً فى مجال التجارة الإلكترونية وتوفير الخدمات.

مولده ونشأته:

ولد بيير مراد اوميديار فى العاصمة باريس فى 21 يونيو عام 1967 وكان أبواه إيرانيين وانتقل معهما إلى واشنطن عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية وهو فى عمر السادسة ونشأ وتربى هناك حيث كان والدة جراحاً بشرياً وقضى سنتين فى ولاية هاواى ثم عاد إلى واشنطن مرة أخرى.

وكان بيير مولعاً بالحواسيب والإلكترونيات بينما كان لا يزال يدرس فى المدرسة الثانوية بمقاطعة ماريلاند ثم تخرج فى مدرسة سانت أندروس عام 1984 ثم تخرج من جامعة توفتز بشهادة فى علم الحواسيب عام 1988 بعدها قام بالعمل فى شركة آبل لتقنيات الحاسوب وقام بتعليم نفسة بنفسة البرمجة على أجهزة آبل ماكنتوش وقام بالمساعدة فى كتابة برنامج ماك درو للرسم بإستخدام الحاسوب .فى عام 1993 قام بيير بإنشاء شركة لصناعة الحبارات الخاصة بالطابعات مع ثلاثة من زملاؤة ،كما عمل كمهندس لبرمجة متجر إلكترونى يسمى ( اى شوب) والذى تم بيعة عام 1996 لشركة مايكروسوفت بعدما ترك بيير الشركة.

فكرة إنشاء موقع ايباى :

ظل بيير مفتوناً بالحواسيب وخاصة إمكانيات التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت واثناء تواجدة فى فى سان فرانسيسكو قابل سيدة تدعى باميلا ويزلى وتزوجها وكانت تتاجر فى نوع معين من الحلوى من هنا جائت لبيير فكرة انشاء متجر الكترونى لها لتسهيل عملية البيع والشراء عليها والتجارة فى الحلوى عبر الإنترنت. فام بيير بعمل نموذج بدائى لهذا المتجر الذى كانت فكرتة تقوم على نفس فكرة المزاد والذى قام بتغيير إسمة فيما بعد لإسم ( ايباى ) الذى كانت خدماتة مجانية فى البداية ثم بعد ذلك أصبحت خدمات الموقع مدفوعة لتغطية نفقات استضافة الموقع .

قام بيير بعد ذلك بتطوير خدمات الموقع بحيث ان اى عملية بيع تتم على ايباى كان يحصل بيير فى مقابلها على عمولة يتم إنفاقها على تطوير الموقع وزيادة خدماتة.

حقق موقع ايباى بعد ذلك نجاحاً خيالياً حيث زادت مبيعاتة بمقدار 30% ولمدة ثلاث سنوات متتالية مما ادى لزيادة عدد المتواجدين بالموقع وزيادة التعاملات والبيع والشراء مما أدى إلى إستقالة بيير من عملة وتفرغة للموقع الذى زاد حجمة واصبح التعامل فيه فى جميع الأشياء حتى الأشياء التى لا تباع أصبح ايباى متجراً إلكترونياً شاملاً.

قام بيير بعمل نظام على موقع ايباى يتيح للبائعين والمشترين تقييم بعضهم البعض على الموقع وكان هذا النظام هو الأول من نوعة فى ايباى مما دفع باقى المواقع لتطبيق هذا النظام أيضاً وفى عام 1996 اصبح ايباى يستقبل حوالى مائتان وخمسين ألف مزاد ثم مليونى مزاد فى العام التالى 1997 .

بلغت مبيعات ايباى فى عام 1998 أربعة وسبعون مليون دولار وكان عدد الموظفين بة ثلاثون موظفاً وبلغ عدد المستخدمين أكثر من مليون مستخدم وتضاعفت المبيعات وتم طرح أسهم خاصة بالموقع للشراء الأمر الذى جعل بيير مليارديراً فى يوماً واحداً .لكن كان يوجد أيضا مشكلات تحدث فى الموقع وكان سرعان مايقوم بيير بحلها حيث انة فى عام 1999 توقف الموقع عن العمل لمدة 22 ساعة متصلة وكان ذلك بمثابة كارثة محققة لكن قام بيير بحل المشكلة وتدارك الموقف بذكاء وحنكة وتم الإتصال بالعملاء والإعتذار لهم عن هذا العطل.

قام موقع ايباى بعمل صفقة لشراء أكبر بنك إلكترونى وهو ( باى بال) لذلك هو البنك الأكثر إستخداماً عبر موقع ايباى.

تم التعاقد مع جيفرى سكول كأول رئيس لشركة ايباى عام 1996 وفى نفس العام  دخل الموقع فى اول صفقة مع شركة السفر الإلكترونية بإستخدام تكنولوجيا سمارت ماركت لطرح تذاكر الطيران والمنتجات السياحية الأخرى على الموقع مما أدى الى زيادة شهرة الموقع وزيادة المستخدمين وتوالت بعد ذلك الصفقات بين الموقع وكبرى الشركات على مستوى العالم.

فى عام 2008 توسعت الشركة فى جميع أنحاء العالم وزاد عدد المستخدمين وزاد عدد الموظفين أيضاً داخل الشركة وحققت الشركة أرباح بالمليارات .

عوامل نجاح شركة ايباى :

حب بيير لمساعدة الناس وحل المشكلات بمنتهى الذكاء وبطرق جديدة جعل المجتمع والناس يساعدوة فى نجاح موقعة وانتشارة.

أكد بيير على ان افراد المجتمع هم الذين تولوا الإبلاغ عن اى اساءات وبذلك قام المجتمع بحماية نفسة بنفسة.

يؤكد بيير على دور المديرة التنفيذية للشركة وانة لولا نجاحها واحترافها وخبرتها الكبيرة لما كان لهذا الموقع اهمية كبيرة هكذا.

شارك وأضف تعليق