قصة نجاح كارل بنز “مخترع السيارة”

0

كارل بنز مخترع الماني اهتم على مدار سنوات عديدة بتطوير محركات الدفع ونجح في صناعة اول سيارة تعتمد على احتراق الوقود، قام بدمج شركته مع شركة دايملر ونتج عن هذا التحالف سيارة مرسيدس بنز التي واحدة من اعرق السيارات في التاريخ ولا زالت تحتفظ بمكانتها وفخامتها حتى يومنا هذا.

كارل بنز

المولد والنشأة :-

ولد كارل بنز في عام ١٨٤٤ في جنوب المانيا وبالتحديد في مدينة كارلسروهه، وفي سن مبكرة تعرف كثيرًا وسائل النقل بحكم عمل والدة كسائق قطار، وتعلق كثيرًا بالتكنولوجيا، وبسبب شغفه بها تقدم الى المدرسة التقنية بعد الانتهاء من الدراسة للثانوية، وحصل على دبلوم الهندسة في عام ١٨٦٤.

اقرأ ايضًا قصة نجاح توماس ليبتون صاحب امبراطورية شاي ليبتون

الحياة المهنية :-

بعد التخرج من المدرسة التقنية وعلى مدار ٧ سنوات تنقل كارل بنز للعمل في العديد من المصانع في مسقط رأسه وفي مدن المانية اخرى مثل مانهايم و پفورتس‌ هايم، وطوال تلك المدة لم يكن يشعر بأهميته كموظف بل كان حلمه الاكبر ان يصبح صاحب مصنع، ولذلك وبعد ٧ سنوات من العمل وبالتحديد في عام ١٨٧١ قرر كارل بنز ان يعمل على تحقيق حلمه بإفتتاح محل صغير لتصليح الآلات والمعدات بمشاركة احد اصدقائه، ولكن بعد عام واحد فقط قرر الصديق ان ينسحب من المشروع، واستمر كارل بنز في العمل بمفردة لمدة ٥ سنوات تمكن خلالها من تطوير محرك يعمل بصمامين، ولكن واجهته العديد من المشاكل لتشغيل محركه، ولكن بعد محاولات عديدة وعمل شاق لساعات طويلة بشكل يومي نجح في عام ١٨٧٩ في تشغيل محركه.

تأسيس شركة المحركات :-

بعد النجاح الذي حققه قرر كارل بنز في عام ١٨٨٢ ان يؤسس شركة لإنتاج المحركات التي تعمل بالوقود، ولأنه مخاطرًا ومحبًا للمغامرة قرر ان يؤسس شركة اخرى في عام ١٨٨٣ بمشاركة ٢ من اصدقائه في مدينة مانهايم، وكان يطمح من خلال هذه الشركة ان يطور المحركات ذات الصمامين ليتم استخدامها في السيارات، ولكن لم يقبل شريكيه بفكرته واعتبراها مغامرة غير محسوبة.

هذا الرفض لم يزد كارل بنز الى اصراصرًا، فغامر بمفرده وعمل بجد الى ان نجح في تصميم محرك للسيارات، ونجح في بناء هيكل للسيارة مكون من ثلاث عجلات وصندوق صغير، وتمكن من جعل المحرك قادرًا على دفع العجلات الخلفية معتمدًا في ذلك على السلاسل المعدنية والاحزمة المطاطية.

وبعد نجاحه قرر ان يعرض اول سيارة قام بإنتاجها على الجمهور واثناء العرض اصطدمت سيارته بالحائط وتحطمت بالكامل، ونال بذلك نصيب الاسد من السخرية والاستهزاء. اعترف حينها كارل بنز بأنه يحق للناس ان يسخروا من عربته الصغيرة الغير آمنه في حين تتوافر الخيول التي تعد اكثر سرعة وآمنا من صندوقه الصغير، ولكن ذلك لما يحبطه، بل زاده اصرارًا ورغبة في صناعة سيارة متينة يمكن للناس الاعتماد عليها في التنقل والسفر، وبالفعل نجح في ذلك وتمكن بعد ٤ سنوات فقط وبالتحديد في عام ١٨٩٩من عرضه لسياراته التي نالت الكثير من السخرية من احتلال المرتبة الاولى على مستوى العالم في صناعة السيارات.

اقرأ ايضًا كوكو شانيل ، من حياة الملاجئ الى اشهر مصممة ازياء في العالم

تطوير عربة فكتوريا :-

تراجع البنك الممول عن تمويل كارل بنز بعدما رفض طلب البنك لتحويل شركته الى شركة مساهمة، وحينها ققر كارل ان يؤسس شركة جديدة اطلق عليها اسم “بنز وشركائه” وبعد سبع سنوات فقط اصبحت  الشركة الاولى عالميًا في صناعة السيارات، بعد ذلك عمل كارل بنز على تطوير عربة “فكتوريا” التي تسير على٣ عجلات الى ان وصلت سرعتها الى ٤٠ كم في الساعة. واستطاع بنز ان يبع ١٢٠٠ قطعة من طراز “ڤلو” (Velo) الذي تمت صناعته على اساس عربة “فكتوريا”. لاحقًا، انشأ كارل بنز في مدينة لادنبورك شركة جديدة لصناعة السيارات اسماها “بنز وأولاده).

عربة فكتوريا من طراز (Velo)

شركة “ديملر-بنز” :-

في عام ١٨٩٥ انتجت شركة بنز اول حافلة في التاريخ وسيرت للعمل في مدن زيگن، نتفن، ودويتس، وكانت الشركة تتطور بشكل ملحوظ، على جانب اخر كانت شركة دايملر تتطور هى الاخرى، فأخترعت الريدير الذي احدث نقلة في عالم السيارات، واصحبت هناك ثورة في عالم صناعة السيارات تقودها عدة شركات المانية وامريكية،  ولكن جائت الحرب العالمية الاولى لتوجه ضربة قاصمة للشركات الالمانية.

وفي ذات الوقت انتج الامريكي الذي كان بعيد عن ويلات الحرب هنري فورد اول سيارة له وكانت تٌعرف بطراز T وبسبب تصميمها الفريد وسعرها المميز استطاع ان يغزو بها الاسواق، مما زاد الضغط على الشركات الالمانية، وعلى اثر ذلك اجتمع بنز مع المسؤولين في شركة دايملر (الذي توفى عام ١٩٠٠) وتم الاتفاق في عام ١٩٢٦ على دمج الشركتين لتصبح شركة واحدة تحت اسم “ديملر-بنز”، وقد احدث هذا الدمج قفزة كبيرة في عالم السيارات.

على اليمين كارل بنز وعلى اليسار دايملر

الجدير بالذكر ان دايملر قد اوصى قبل وفاته ان يتم اطلاق اسم ابنته “مرسيدس” على سيارته بدلًا من اسمه، وبعد وفاته بعدة اشهر وبالتحديد في عام ١٩٠١ تم تغير اسم السيارة دايملر الى مرسيدس، وعملت بهذا الاسم لعدة سنوات الى ان تم الدمج مع شركة بنز واصبح اسم السيارة “مرسيدس بنز” وهو الاسم الشهير الذي يعرفه الجميع حتى يومنا هذا.

اقرأ ايضًا شهيد خان ، من غسيل الصحون الى المليارات

مرسيدس بنز تعني التفوق والفخامة :-

تطورت سيارة مرسيدس بنز كثيرًا على مدار السنوات وفي ذات الوقت قامت الدول بتعبيد الطرق وتمهيدها مما زاد من الطلب على السيارات، وهذا ما مكن شركة دايملر بنز من بيع الكثير من سيارات المرسيدس الفخمة.

وفاة كارل بنز :-

توفى كارل بنز في الرابع من ابريل لعام ١٩٢٩ عن عمر ناهز الـ ٨٤ عام افناها في الاختراع والعمل الجاد، والمميز ان عمله لم يمت من بعده، بل تطور كثيرًا، فباعت الشركة العديد من السيارات الفخمة للاثرياء، وبعد تولى هتلر لحكم المانيا قام بإختيار سيارات مرسيدس كسيارات رسمية للدولة، وحتى بعد انهيار الشركة بداعي قصف طيران التحالف لأغلب مصانعها اثناء الحرب العالمية الثانية، استطاعت ان تنهض من جديد وطورت كثيرًا في صناعات السيارات من خلال زيادة معدلات الامان، فمرسيدس بنز هى السيارات التى قدمت لعملائها حقائب الهواء الوقائية Air Bag والفرامل Anti-Lock بالإضافة إلى الهياكل الآمنة.

المصدر :- المعرفة.

شارك وأضف تعليق