قصة نجاح فيليب كوتلر (أبو التسويق)

يُعتبر فيليب كوتلر من أهم علماء التسويق في العالم حيث أنه اكثر من كتب في التسويق وأكثر من اخترع نظريات للتسويق، حيث كتب في التسويق أكثر من 55 كتابًا وكلهم لا يقلوا قيمه عن بعضهم فجميعهم كتب عظيمه وبداخلها محتوي تعليمي قادر علي ان يسمو بك الي أعلي مراتب النجاح اذا قررت دراستهم جميعا ولكن هذا بالتأكيد سيكلف الكثير من الوقت، حصل فيليب كوتلر علي لقب ابو التسويق الحديث وحصل علي 14 درجه فخريه من جامعات عالميه وذلك لكثره ما اضافه الي التسويق، وأصدرت حكومه اندونيسيا طابع بريد يحمله صورته تقديرًا لأعماله ولكي يصبح اول مسوق في العالم تُطبع صورته علي طابع بريد.

قصة نجاح فيليب كوتلر (ابو التسويق)

مولده:

ولد في ولايه شيكاغو في الولايات المتحده الأمريكيه في يوم 27مايو من عام 1931، حيث ان ابويه اوكرانيان الجنسية والأصل ولكنهما هاجرا الي أمريكا حيث مولد فيليب كوتلر.

دراسته وتعلمه:

التحق فيليب كوتلر بجامعة شيكاجو وحصل علي الشهاده الجامعيه العليا في الإقتصاد في عام 1953 ثم حصل علي الدكتوراه من جامعة MIT في عام 1956 وتخصص في الإقتصاد، ودرس العديد من المواد الأخري مثل الرياضيات والعلوم السلوكيه، وفي عام 1962 التحق بجامع كيلوج ليعمل في تدريس التسويق الدولي، حيث تخرج علي يده في هذه الجامعه بعض من علماء التسويق المعروفين.

اصدار اول كتاب:

اصبح فيليب كولتر يلقي الكثير من المحاضرات في الإقتصاد والتسويق وكان ذلك في عام 1965، وسافر الي الكثير من الدول وقدم الكثير من النصائح والإستشارات لأكبر شركات العالم والحكومات الدوليه ليساعدهم بعلمه في التسويق علي زيادة ارباحهم وتعليمهم بعض الطرق الجديده في التسويق، وقام بنشر أول كتاب له في عام 1967 وكان بإسم ادارة التسويق: التحليل والتخطيط والمراقبه، وتم اصدار 15 نسخه من هذا الكتاب وهذا الكتاب اصبح أكثر كتاب يُستخدم في الجامعات والمعاهد التي تدرس التسويق حول العالم.

اول مره تم استخدام كلمه تسويق:

يتحدث فيليب كوتلر عن اول مره تم استخدام كلمه تسويق فيها، فيقول ان اول استخدام جاء لكلمه تسويق كان في الفتره ما بين عام 1900 و 1910، وأول ما ظهرت هذه الكلمه كانت في كتب الإقتصاد وذلك عندما كان يتحدث الناس عن جانب الطلب ومن ثم السعر والعناصر المؤثره فيهم، مثل طرق التوزيع والترويج لها ومن ثم الدعايا والإعلان ثم التسويق.
ولكن كان أول ظهور اعلاني ظهر كان في جريده مطبوعه في انجلترا وكان عن مزايا شرب القهوه وكان هذا في عام 1652، وكان محتوي هذا الإعلان مستوحي من كتاب عمدة الصفوه في حل القهوه والذي قام بتأليفه عبدالقادر الجزيري عام 1587.

ظهور اقسام التسويق:

كان لا يريد البائعون ترك وظيفتهم كـ بائعين ويتجهون الي التسويق مثل عمل بعض الدعايا الإعلانيه او الترويج للمنتج او بعض من تخصصات التسويق الأخري، حيث يري فيليب كوتلر ان التسويق ظهر كـ تخصص في في اقسام المبيعات في الشركات، ومن بعدها اصبحت الشركات تقوم بتوظيف موظفين مختصين فقط في عمليات التسويق والترويج للمنتج لا البيع ومن هنا اصبحت اقسام التسويق تظهر وتنتشر وحتي وقتنا الحالي.

أقوال كوتلر:

  • دائما ما كان يقول كوتلر ان ربح اي شركه قائم علي رضا وسعادة العميل اذا كان بشكل مباشر او غير مباشر، ولهذا يجب علي أي شركه تعزيز القسم الخاص بإرضاء العميل وتزيد من سعادته لكي تضمن استمراره كـ عميل له حتي النهايه.
  • ومن اهم ما اشتهر به فيليب كوتلر هو استخدامه لمزيج ال(4Ps) وهم (Product)، (Price)، (Place)، (Promotion) في كتاباته وهذا ما جعل هذا المبدأ يشتهر وينتشر وساعد علي تطوره فيما بعد بكل الطرق الممكنه.
  • ومن أهم أقواله واشهرها ان التسويق هو كل شئ، فبدون تسويق للعميل ومعرفة العميل بالمنتج الذي تقوم ببيعه فلا يوجد عمليه بيع حيث لا يوجد مشتري، فكل شئ يبدأ من المشتري او العميل فبدون هذا العميل او المشتري لا يوجد تجاره ولا أعمال ولا شركه.

استراتيجيات فيليب كوتلر الثمانيه في توسيع ونمو شركتك:

1. من أهم الإستراتيجيات والتي يمكنك من خلالها زياده أرباحك هي ان تقوم بزيادة حصتك في السوق عن طريق أخذ حصة منافسيك.

2. صنع عملاء ومشترين دائمين واوفياء لك يحبونك ويحبون منتجاتك ويستمروا في الشراء منك.

3. يجب عمل علامات تجاريه قويه يحبها العملاء والمشترين.

4. يجب دائمًا الإبتكار والتطوير من نفسك ومن منتجاتك التي تنتجها، وايضًا الخدمات التي تقدمها لعملائك، كما فعلت فيدرال اكسبريس بتسليم الطرود خلال عدة ساعات او اقل.

5. إختيار اسواق عالمية سريعة في النمو والتوسع ومن ثم الإنتشار فيها حيث انها أكثر الطرق التي يمكنك من خلالها جمع المال عن طريق التسويق والبيع.

6. الإستحواذ وشراء علي الشركات الأخري، ولكن بحكمه فلا تقوم بالمشاركه وبشراء 100 شركه مثلا كما فعلت هيولت باكارد حيث ان هذه الشركه قامت بشراء ومشاركه 100 شركه وفشلت أكثر من نصفهم.

7. بناء شهره عن المسؤوليه الإجتماعيه، مثل الإهتمام بكوكب الأرض والإهتمام بعمليات اعاده التدوير والحفاظ علي البيئه وعدم حدوث تلوث فيها.

8. عمل بعض الشراكات مع الحكومات والجهات غير هادفه للربح، فـ الحكومات تقوم بإنفاق أموال الشعوب ولهذا السبب يجب ان تكون بارعًا في العمل مع الحكومات.

ويقول كوتلر قبل ان تقوم بتطبيق كل هذه الإستراتيجيات يجب ان تقوم بشئ قبها وهو ارضاء العميل والمشتري الخاص بك ومن ثم قم بالتوسيع والإنتشار كما شئت.

اضف تعليق