قصة نجاح شركة نايك لبيع الملابس والاحذية والادوات الرياضية

شركة نايك هي احدي عمالقة العالم في مجال صناعة وانتاج وتسويق وبيع الملابس والاحذية والادوات والمنتجات الرياضية في مختلف المجالات وفي متخلف بلدان العالم، فشركة نايك تستحوذ على حصة ضخمة وكبيرة جداً من السوق الاشهر والاقوي والاربح في العالم وهو السوق الامريكي حيث تصل حصتها الي 43% وباقي المنافسين يتقاسمون نسبة الـ 57% المتبقية، وتمتلك حوالي 20 الف متجر لبيع المنتجات الرياضية بكافة اشكالها والوانها ولكافة الاعمار السنية والرياضات المختلفة، ونحن اليوم علي موعد مميز مع سرد قصة نجاح هذة المؤسسة العملاقة والتى بدأت برأس مال 600 دولار فقط وكيف كانت بدايتها الصعبة مع مؤسسيها “فيليب نايت، بيل باورمان” وكيفية تحقيق كل هذة النجاحات ووصولها الي ما وصلت الية حتي الان.
اقرأ ايضاً تقرير عن مطعم لوسين بالرياض وعوامل النجاح التى اعتمد عليها
اقرأ ايضاً قصة جيف بيزوس مؤسس موقع امازون واكبر متجر الكتروني في العالم

شركة نايك

بداية شركة نايك:

كان باورمان يعمل مدربا لرياضة الجري في جامعة اوريغون الامريكية وكان فيليب حينها طالب في كلية ادارة الاعمال وتعرف الي مدربة وقتما كان يمار الرياضة، وكان المتدربين يعانون من رداءة الاحذية وعدم جودتها وهذا ما ناقشة فيليب مع مدربة، وبالفعل قاما بعمل تصميمات لبعض الاحذية وارسالها للعديد من المصانع ولكنها رفضت ولم يصنعها احد، ولم يستسلما وقررا العمل بأنفسهم وبدء شركة صغيرة لبيع الاحذية الرياضيية شارك كل منهم بمبلغ 300 دولار.

تأسيس شركة نايك:

قاما بشراء عدد 300 حذاء تم استيرادة من اليابان وقاما بالبيع في الدور الاسفل من منزل نايت كما باعا في محطات القطار وغيرها من الاماكن، وبعد سنة من العمل وتحقيق ارباح جيدة قام بتوظيف موظف جديد معهم يدعي “جيف جيفرسون” وبعد اربع سنوات من العمل الجاد والشاق والممزوج بالربح الجيد قررا ان يؤسسا شركة نايك، وتم ذلك ولكن حدثت مشاكل مع الشركة اليابنية التي تصدر لهم الاحذية قبل انطلاث اولمبياد اوريغون عام 1972 ولكنهم عملاا علي اقناع العدائيين المشاركين في الاولمبياد بارتداء الاحذية التى تصنعها شركتهم،واعتبرت هذة هي نقطة التحول في تاريخ شركة نايك وجعلها من احدي الشركات ذات السمعة الحسنة حيث ان اربعة عدائيين من ضمن السبعة الاوائل كانوا يرتدون الاحذية التى صنعها نايت وباورمان.

عمليات التطوير المستمر لاحذية شركة نايك:

ظل نايت وباورمان يعملان على تطوير عملهم واحذيتهم وتنزيل موديلات سنوية وزادات المبيعات بشكل لافت للنظر، وقامت الشريكين بتأسيس ناد لتدريب الرياضيين قبل منافسات الجري، كما تم توقيع عقد ترويجي مع “جون ماكنرو” في عام 1977 والي يعد اشهر اللاعبين في ذاك العصر.

الاسلوب الدعائي الذي اعتمدت علية شركة نايك:

بما ان مجال العمل هو الرياضية اذن لابد من تحميس اللاعبيين وهذا ما كان، حيث تم الاعتماد على عبارة “جست دو آت” كما تم الاعتماد على تطوير المنتجات والابتكارات الحديثة وعمل عقود ترويجية مع اشهر الرياضين مثل مايكل جوردان لاعب السلة الشهير ورماريو لاعب كرة القدم البرازيلي الغني ععن التعريف.

شركة نايك الان:

بالطبع هي احد اهم واشهر المؤسسات التى تساعد على ممارسة الرياضة بشكل اسهل حيث تنتج منتجات تريح اللاعبين وذات درجة عالية من الجودة، وبالطبع تحقق ملايين الدولارات كمكاسب.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق