قصة نجاح ديف ماير مخترع الزجاجة النظيفة

عندما نقوم بشراء زجاجات حفظ المياة ونستخدمها لمرات عديدة دون ان ننظفها فإنها تحمل الاوساخ في قاعدتها وعلى جنابتها وبالتالى تنتج البكتيريا وتصبح المياة ملوثة وتؤثر على صحتنا بالسلب ويرجع السبب في عدم تنظيفها الى صعوبة القيام بذلك حيث ان الفتحات الخاصة بإخراج المياة  تكون ضيقة وهذا يجعل من الصعب ادخال الليفة او الاسفنجة لتنظيفها، ومن هنا اتت فكرة رائعة الى الشاب المكافح “Dave Mayer” وهي عبارة عن اختراع زجاجة يتم فتحها من الاتجاهين وبالتالى يسهل تنظيفها والاستمتاع بشرب مياة نظيفة ومن الجيد انة قرر ان ينفذ الفكرة على ارض الواقع بأعلى جودة ممكنة كما اعتمد على اساليب تسويقية مبتكرة جداً ومجنونة وغيرة مكلفة في نفس الوقت وهذة الاساليب مكنتة في تحقيق الكثير من المبيعات كما مكنتة من جذب اشهر التجار ليشاركوة مشروعة الخاص وهذا ما زاد من مبيعاتة وارباحة بالطبع، هذا وسنعمل فيما يلي على نشر قصة نجاح “دايف ماير” من البداية وحتى الان وننصحك بالطبع بقرائتها لتتعلم منها الكثير من الاساليب والطرق المبتكرة التى تساعدك على تأسيس مشروعك وتحقيق الكثير من النجاحات.

ديف ماير

تنفيذ فكرة الزجاجات النظيفة:

ظل “ديف” يعمل طوال ثلاث سنوات على انتاج عنية مناسبة من الـ clean bottle، فقد تنقل بين اربعة مصانع وحصل على 54 عينة الى ان وصل في النهاية الى العينة التى يراها مناسبة من جميع النواحي، هذا ويمكننا القول ان هذة الفترة لم تكن جيدة بالقدر الكافي لماير حيث حصل على السخرية والاستهزاء بفكرتة من قبل البعض ولكنة قرر ان لا يستسلم ويكمل فكرتة وبالفعل تمكن من تنفيذ قرارة وحصل على العينة النهائية التى يمكن صناعة كميات كبيرة منها، هذا وقد تمكن “ديف” من الحصول على برائتي اختراع لفكرتة وبالتالى لن يتمكن احد من نسخها وتطبيقها وبالتالى يضمن ان يكون المنتج الوحيد لتلك الزجاجات.

قصة نجاح

تسويق الزجاجات النظيفة:

قام ديف بالاعتماد على بعض الاساليب التسويقية المجانية كذلك قام بتأسيس موقع الكتروني مميز تحت مسمي clean bottle وهذا الموقع يحتوي على الكثير من التفاصيل عن المنتج كما يمكن بيع المنتج عن طريقة، بالاضافة الي الاساليب السابقة قرر “ديف” ان يعتمد على بعض الاساليب المبتكرة جداً، فقد قام بطلب تصنيع زجاجة كبيرة الحجم بنفس تصاميم الزجاجات الصغيرة العادية وقام بإرتدائها في احد سباقات الدراجات وهذة الموقف الطريف قد لفت انتباة عدسات الكاميرات الخاصة بالعديد من القنوات الشهيرة وبالتالى تمكن الملايين حول العالم من مشاهدة منتجةبشكل واضح جداً وما يزيد من اهمية هذة التجربة هو ان “ديف ماير” اكمل سباق الـ 10 كيلو متر للنهاية وهذا ما دعا العديد من القنوات لاجراء لقاءات معة وبالطبع تحدث عن منتجة واصبح مشهوراً بين الناس وزادت مبيعاتة بشكل ملحوظ، هذا وقد قرر “ديف” ان يكمل عمليات التسويق لمنتجة بطرقة المبتكرة وكان ذلك عن طريق مشاركة في برنامج “Shark tank” الذي يتابعة الملايين حول العالم وكانت فكرة “ديف” هي ان يعرض نسبة بالمشاركة بـ 5% فقط وفي الحقيقة لم يكن هذا ما يبغية وانما كان يسعي لشهرة منتجة عبر هذا البرنامج الشهير جداً، ولكن مع اعجاب التجار بالفكرة قام مارك كوبان مالك افضل فريق سلة في الولايات المتحدة بعرض الشراكة علية وهذا بالطبع عرض مغري جداً حيث ان كوبان يمتلك قناتان يمكن ان يتم تسويق المنتجات عليهم كما يمكن عرضها داخل صالات اللعب اثناء المباريات وبالطبع هذا ما سيؤدى الى ارتفاع الارباح بشكل هائل.

اسباب قصة نجاح ديف ماير:

تمكن من اكتشاف مشكلة وبناء عليها تمكن من ايجاد فكرة “حل للمشكلة” وقام بالعمل عليها لسنوات عديدة لكي يخرجها بالشكل الامثل وعمل على تسويقها بطرق مجانية وابداعية وفريدة من نوعها وتمكن من تعريف الملايين بمشروعة وبالتالى تمكن من الحصول على مشاركة كبار رجال الاعمال وبالتالى نجح، وانت ايضاً يمكنك البحث عن الثغرات او النواقص التى يحتاج اليها مجتمعك والعمل على ايجاد فكرة مناسبة وتنفيذها بدقة عالية والتسويق لة بإحترافية شديدة بالطبع ستنجح وتكون صاحب قصة نجاح جديدة ومفيدة لكل الراغبين في ان يصبحوا رواد اعمال واصحاب مشاريع مبتكرة ومتميزة.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق