قصة نجاح العاب ليجو LEGO

LEGO هي من اشهر العاب التركيب والذكاء للأطفال صممتها شركة ليجو الدنماركية وتعد من الالعاب الاكثر رواجاً الآن حيث انها لم تقتصر على الأطفال فقط بل انها مفضلة لدى الشباب وكبار السن ايضاً وهي عبارة عن قطع بلاستيكية صغيرة وملونة يتم تركيبها مع بعضها البعض لبناء مجسمات من سيارات وابنية وقطع اخرى تستخدم لصنع اشكال وشخصيات مختلفة كما يمكن تفكيك تلك القطع وبناءها من جديد. ولقد تم تصميم هذه اللعبة في اوروبا في اربعينيات القرن الماضي وحققت نجاحاً عالمياً معلنة عن قصة نجاح لواحدة من اكبر شركات تصميم الالعاب في العالم.

ليجو LEGO

تأسيس شركة ليجو LEGO ونجاحها :

بدأت مجموعة ليجو الدنماركية في مستودع نجارة “كيرك كريستيانسن” وهو نجار من الدنمارك وكانت بدايته في صنع الالعاب الخشبية عام 1932 وقام بتأسيس الشركة في عام 1934 كما بدأت في تصميم وإنتاج لعب الاطفال من البلاستيك في عام 1949 كما اصبحت تصاميم ليجو اكثر تعقيداً حتي انها كانت متضمنة دليل للتركيب يرسمه كيرك بنفسه لتسهيل اللعبة وفي مطلع الخمسينات بدأت شركة ليجو في التوسع في انتاج تشكيلة كبيرة من الالعاب منها السيارات والشاحنات وجرارات ومراكب ورافعات وادوات زراعية وحيوانات وذلك بالإضافة الى خط انتاج المكعبات والالواح الخشبية.

تحول ادارة ليجو LEGO :

تعرض كيرك لأزمة قلبية وتدهورت صحته في عام 1951 ولكنه بالرغم من ذلك احدث توسعات كبيرة جداً في الشركة والمستودع الخاص بها وقام ابنه “جاتفرد كيرك كريستيانسن” بزيارة معرض للالعاب في ذلك الوقت ولفت انتباهه العديد من شكاوى اولياء الامور بعدم وجود نظام شامل ومفيد للعبة لذلك قام بجمع المواصفات التي يتمنون ان تتميز بها اللعبة واعاد تصميمها وتم طرحها في الاسواق كأول لعبة محترفة في عام 1955 وكانت تتكون من ثمانية وعشرون قطعة مركبة واصبحت في هذا الوقت من افضل الالعاب في اوروبا. وتوفي كيرك في عام 1958 وكانت نهاية قصة نجاح افضل نجار في الدنمارك تاركاً ادارة الشركة لإبنه جاتفرد الذي اصبح مديراً عاماً لها  والذي كان في مجال العمل مع والده منذ ان كان عمره اثنتي عشرة عاماً.

حريق يتبعه قرار مهم :

في عام 1960 نشب حريق كبير في بقسم انتاج الالعاب الخشبية حيث تعرض للاحتراق بالكامل بسبب القطع الخشبية الموجودة به مما دفع جاتفرد بعد تفكير عميق الى اتخاذ قرار بوقف تصنيع الالعاب الخشبية تماماً والتركيز على البلاستيك كمادة اساسية في صناعة العاب ليجو.

قصة نجاح الاب يكملها الابن :

تم بناء اول مدينة العاب في الدنمارك من قطع الليجو في عام 1968 حيث بلغ عدد القطع المستخدمة في بناء المدينة حوالي اثنتان واربعون مليون قطعة كما تضاعفت مبيعات الشركة بشكل كبير في منتصف سبعينات القرن الماضي وكان ذلك يرجع الى تخصيص الشركة ميزانية كبيرة لحملاتها الترويجية والدعاية عبر التلفاز كما قامت الشركة بإبتكار مجموعة من الالعاب التي تعتمد بشكل اساسي على القدرة على الابداع والابتكار مثل بناء القلاع والحدائق والمباني من قطع ليجو وقد قامت ليجو ببناء مدن شهيرة للالعاب سواء للصغار او الكبار كما اتجهت ليجو للتطور من خلال تواجدها في العاب الفيديو وبرامج الكمبيوتر وكل ذلك يؤدي الى اكتساب الطفل مهارات ذهنية وقدرات ابداعية كبيرة حتى اصبحت ليجو تباع في اكثر من 30 دولة حول العالم.

ليجو LEGO العاب مرتبطة بالافلام السينمائية :

ادخلت شركة ليجو تفكير جديد تماماً في انتاج العابها حتى انها اصبحت تنتج العاب مرتبطة بالافلام السينمائية مثل هاري بوتر وحرب النجوم مما ادى الى زيادة الاقبال على اللعبة وساهم ذلك في انها اصبحت افضل علامة تجارية لصناعة العاب الاطفال مما ادى الى زيادة مبيعاتها بشكل كبير حتى انها تجد صعوبة في توفير الطلب المتزايد على العابها ولذلك قامت الشركة بالتوسع في عدد المصانع الخاصة بها وذلك في بلدان الدنمارك والمكسيك والمجر كما جاءت العلامة التجارية الشهيرة ليجو في المركز الاول كأقوى علامة تجارية للالعاب في العالم في عام 2017 .

ويكشف تاريخ قصة نجاح ليجو عن شركة قائمة على الابداع وصنع وابتكار كل ماهو مفيد لتطوير وتحسين الذهن وحل الالغاز لدى الاطفال وهذا المنهج يرضي اولياء الامور كما انها لعبة تخاطب كل العقول حتى ان الكبار يتعلقون بها وهذا ينم عن طموح ليجو الغير منتهى هذه الشركة التي لم تكتفي بتصميم وانتاج الالعاب فقط بل انها توسعت بشكل كبير وقامت ببناء مدن كاملة للالعاب بإسمها في قصة نجاح هي الاعظم في تاريخ العلامات التجارية في صناعة الالعاب.

اترك تعليق