قصة نجاح اغني رجل في افريقيا

كان طفلاً صغير يعشق التجارة ويشعر انها هوايته التي يحب ان يمارسها حتي اثناء تواجده علي مقعد الدراسه، فكان يشتري اكياس الحلوي بسعر الجمله ويبيعها لاصدقاءة وزملائه في المدرسه بسعر التجزئه وكان يربح من هذه العمليه قليلاَ ولكنه كان يحب ما يفعله ويفرك بالمكسب الذي يحققه، كبر هذا الطفل وعمل في التجارة بكل جد وذكاء الي ان اصبح اغني رجل في افريقيا بأسرها وواحداً من اهم رجال الاعمال علي المستوي العالمي بثروة تقدر بحوالي 12.1 مليار دولار. هذا الرجل هو النيجيري “آليكو دانغوت” والذي ستكون قصة نجاحه وكفاحه هي محور حديثنا في تدوينة اليوم وبكل تأكيد ننصحك بقراءتها حتي النهايه لانها ستلهمك وستفيدك وستحفزك علي العمل والنجاح.

مولده ونشأته:

ولد في العاشر من ابريل في العام ١٩٥٧ في ولاية كانو الواقعه في شمال نيجيريا، كانت عائلته واحدة من اغني العائلات في نيجيريا، فجدة لولدته الحاج الحسن دانتاتا كان اغني رجل في نيجيريا في وقت وفاته والذي كان في العام ١٩٥٥ اي قبل ولادة اليكو بعامين. يقول رجل الاعمال آليكو دانغوت عن حياتة وهو طفل صغير “اتذكر عندما كنت اقوم بشراء علب الحلوي واقوم ببيعها فقط لاكسب المال، لقد كنت مهتم جداً بالتجارة حتي في ذلك الوقت، يقصد طفولته”.

الدراسة والتعليم:

دخل في سن مبكرة الي احدي مدارس تعليم وتحفيظ القرآن الكريم في ولاية كانو وبعد ذلك التحق باحدي المدارس الابتدائية العربية والإسلامية ليتعلم اللغة العربيه ومبادئ الدين الاسلامي، وبعدما انتهي من دراسته الابتدائيه التحق بمدرسة الشيخ عالي كوماسي ليحصل منها علي الشهادتين الاعدادية والثانويه وبعد ذلك سافر الي العاصمة المصرية “القاهرة” ليدرس بجامعة الازهر وفي النهايه حصل علي شهادة البكالريوس في ادارة الاعمال.

الدخول الي عالم التجارة والاعمال:

بعدما عاد آليكو دانغوت الي مسقط رأسه عمل مع عمه السنوسي دانتاتا في مجال التجارة وخلال هذه الفتره اكتسب الكثير من الخبرات العمليه لدرجة انه نال ثقة عمه واراد منه ان يعمل معه بشكل دائم الا انه اختار ان يشق طريقة نحو الثراء بنفسه، فطلب من عمه ان يمنحه قرض حسن بمبلغ ٣ الاف دولار ليبدأ تجارته الخاصه، وبالفعل حصل اليكو علي القرض وسافر الي ولاية لاغوس (عاصمة نيجيريا في ذلك الحين) وهناك اختار ان يتثمر المبلغ الذي حصل عليه من عمه في تجارة المواد الغذائية مثل الارز والسكر والزيوت والملح بالاضافه الي التجارة في القطن والنسيج.

كيف اصبح آليكو دانغوت اغني رجل في افريقيا:

في بداية عمله التجاري في لاغوس اعتمد علي استراتيجية التوريد، فكان يورد المنتجات الي التجار وكان يستهدف التوسع في التوريد، بمعني ان يبحث عن عملاء جدد ليوزع عليهم المنتجات وبعدما نجح في ذلك وازدهرت تجارته وحقق الكثير من الارباح قرر ان يدخل الي مجال الانتاج، فبدلاً من ان يقوم بشراء المنتجات من المصانع وتوزيعها علي العملاء قام هو بإجراء العمليات الانتاجيه عليها في مصانعه الخاصه ومن ثم وزعها علي العملاء وبهذا ارتفع صافي الربح الذي كان يحققه فيما قبل.

الظروف السياسيه وتأثريها علي نجاح دانغوت:

في الفتره ما بين العامين ١٩٨٣ الي ١٩٩٣ حدثت موجة انقلابات عسكريه في نيجيريا، وعلي اثر ذلك تم اعتقال العديد من رجال الاعمال الموالين للانظمه المتساقطه وذلك اتاح الفرصه الي العديد من رجال الاعمال الصغار ان يظهروا للواجهة وكان من بينهم اغني رجل في افريقيا حالياً “آليكو دانغوت”.

استثمارات خارج الحدود:

بعد الدخول الي عالم التصنيع وبعدما زادت ارباح رجل الاعمال آليكو دانغوت استهدف التوسع في الصناعه، فقام بإستثمار جزء من امواله في مجال صناعة الاسمنت وحقق نجاحات باهره في هذا المجال لدرجة انه اصبح اهم مجال استثماري لهذا الرجل ويمثل حوالي 85٪ من اجمالي استثماراته، ايضاً استهدف التوسع الجعرافي فأصبح يصدر منتجاته الي البلدان الافريقية المجاوره وبمرور الوقت وصل عدد البلدان التي يصدر اليها منتجاته الي 16 دوله.

اسباب نجاح اليكو دانغوت:

يقول اغني رجل في افريقيا ان السبب في نجاحه وتحقيقه لثروة طائلة يرجع الي حرصه الدائم علي استثمار امواله والارباح التي يحققها في توسيع اعماله او في انشاء مشاريع استثمارية جديده بدلاً من ايداعها في البنوك كما يفعل اغلب رجال الاعمال النيجيريين والافارقه، ونتيجة لكثرة المشاريع والاعمال التابعه لمؤسسة “دانغوت” المملوكه لرجل الاعمال “آليكو دانغوت” فإنها تشغل حالياً ما يزيد عن 25 الف موظف وعامل في نيجيريا وحدها. ايضاً من الاسباب الهامه التي يري “دانغوت” انها كانت سبب في نجاحه وتحصيله لثروة طائله تقدر بما يزيد عن 12 مليار هو اهتمامه بالجانب التسويقي، حيث يعتبر التسويق السليم من المفاتيح الاساسيه لتحقيق النجاح في المشاريع التجاريه والانتاجيه، كذلك من الاسباب الهامه التي ساعدته علي تحقيق النجاح هو التركيز علي بناء علامه تجاريه متميزة، وحول ذلك يقول “ان افضل الوسائل لبناء علامة تجارية قوية هي تقديم منتجات ذات جودة بسعر أقل”.

الاعمال الخيريه والانسانيه:

في عام 2012 اطلق حمله كبيره للتطعيم ضد مرض شلل الاطفال في نيجيريا، ايضاً ساهم مع رجل الاعمال الامريكي و اغني رجل في العالم “بيل جيتس” في تمويل برنامج لمكافحة الجوع ونقص الغذاء في نيجيريا بقيمة 100 مليون دولار.

تصنيف مجلة فوربس:

قامت مجلة فوربس العالميه بتصنيف رجل الاعمال النيجيري “آليكو دانغوت” كـ اغني رجل في افريقيا كما وضعته في المرتبه الواحدة والخمسين في قائمة اغنياء العالم لعام 2016 بثروة قدرت بحوالي 15.4 مليار دولار. الجدير بالذكر ان ثروته انخفضت في بداية العام 2017 واصبحت حالياً 12.1 مليار دولار.

الدروس المستفاده من قصة نجاح آليكو دانغوت:

  • الرجل اكتشف ان هوايته منذ الصغر هي التجارة، فقرر ان يدرس ادارة الاعمال وعاد ليمارس ما تعلمه علي ارض الواقع في شركة عمه، لذلك حاول ان تنمي هوايتك بالتعلم والممارسه لتتحول من مجرد هوايه الي عمل تحترف القيام به.
  • الرجل تحلي بالثقه وروح المخاطر وترك عمله المضمون مع عمه وذهب الي مدينه اخري ليشق طريقه بنفسه واختار ان يتاجر في المواد الغذائيه بدلاً من الاستثمار في مجال النفط الذي كان سبباً في اثراء العديد من المستثمرين النيجيريين. ومن هنا بالتحديد نستنتج ان رجل الاعمال الحقيقي لابد وان يكون واثقاً من قدرته علي النجاح ولديه روح المخاطره بالاضافه الي ادراك ومعرفة ما يحتاجه السوق.
  • استراتيجتي التوسع واستثمار الارباح كانتا سبباً في تحويل آليكو دانغوت الي اغني رجل في افريقيا، ففي البداية عمل في مجال التوريد فقط ولكن بعد نجاحه وتحقيق الارباح اتجة الي العمل في مجال التصنيع وبعدما نجح وحقق ارباح اكثر قرر ان يتوسع اكثر ويصدر منتجاته الي مختلف الدول الافريقيه، بل وتنوع في انشطتة التجاريه والصناعية ايضاً.
  • اذا كنت تخطط لأن تدخل مجال العمل التجاري وتصبح في يوم من الايام احد رجال الاعمال الاثرياء والمشهورين فلابد وان تضع في اعتبارك ان هناك عوامل اساسيه للنجاح، من بينها (استثمار الارباح، الاهتمام بالجانب التسويقي، التركيز علي بناء علامات تجاريه متميزه) وهذه المفتايح كانت سبباً في نجاح آليكو دانغوت وتحويله من مجرد مستثمر صغير في نيجيريا الي اغني رجل في افريقيا واغني رجل اسمر البشرة علي وجه الارض في الوقت الحالي.

اضف تعليق