قصة محمد العقيل مالك ومؤسس مكتبة جرير في السعودية

2

اسس المهندس السعودي محمد العقيل مكتبة جرير في مدينة الرياض في عام 1979 والتى لم تكن سوي مجرد محل صغير لبيع الكتب والادوات المدرسية المتنوعة ويعمل بها عاملين فقط وتحقق ارباح قيمتها الفي ريال، اما الان فهي احد اشهر المكتبات في المملكة العربية السعودية والتى تؤثر في اقتصادها بالاضافة الى ان تمتلك فروع واعمال كثيرة في دول الخليج العربي وعلى مساحة اجمالة تزيد عن 50 الف متر مربع ويعمل بها 1200 موظف كما ان جميع فروع مكتبة جرير تحقق ارباح تصل الى 4 ملايين ريال في اليوم الواحد.
اقرأ ايضاً نقش الحناء يحول مواطنة اماراتية الى سيدة اعمال عالمية
اقرأ ايضاً فكرة بسيطة تحول مصور فوتوغرافي هاوي الى صاحب شركة كبيرة

 محمد العقيل

فكرة انشاء مكتبة جرير:

يقول في احد لقائتة في الغرفة التجارية ان الفكرة اتت الي رأسة عندما كان في الولايات المتحدة وبدء العمل عليها وعلى جوانبها عندما كان في انجلترا ونفذها داخل المملكة العربية السعودية وبالتحديد في شارع المتنبي بمدينة الرياض.

دراسة ومؤهلات محمد العقيل:

درس محمد العقيل هندسة المعادن والبترول في جامعة الملك فهد وبعد الانتهاء منها سافر الي الولايات المتحدة ليحضر درجة الماجستير من جامعة بروكلي وبالفعل حصل عليها ومن ثم عاد الى ديارة مرة اخري ليعمل في احد مكاتب الاستشارت الهندسية الي ان شاهد الوضع الاقتصادي في المملكة وهو يتحسن وعلى اثرة قرر ان يتخلي عن مجال دراستة وعمل في مجال بيع الكتب والمجلات والادوات المدرسية وغيرها.

خطط تطوير العمل:

بعدما انشأ مكتبة جرير 1979 قرر ان يتطور في منتصف الثمانيات في الرياض ايضاً وفي اوائل التسعينات افتتح احدالفروع في الشرقية ليخدم بة اهالى هذة المنطقة وبدء يستغل ارباحة في افتتاح فروع جديدة الي ان وصلت الى 39 فرع في جميع ارجاء المملكة والخليج.

مشاريع محمد العقيل الاخري:

لم يكن يعمل في المكتبات فقط وانما كان يقوم بتأسيس مشاريع اخري اثناء متابعتة للمكتبة، واستطاع ان يؤسس جرير للتسويق وشركة اخري للاثاث واخري للاستثمار كما اسس مملكة الطفل ومدارس نجد في مدينة الرياض.

نصائح محمد العقيل:

يصنح الشباب وغيرهم ممن يبحثون عن الثراء وجمع الاموال ان يتخلوا عن حب المظاهر في مقابل الاهتمام بالعمل والاجتهاد، مضيفاً الى ان الادارة المحكمة تساعد على سير العمل بالطريقة الصحيحة التى تؤهل الى النجاح، كما اشار رجل الاعمال محمد العقيل الى اهمية التخطيط المستقبلي لأي شركة.

تعليقان

  1. محمد منصور في:

    مدارس نجد مالكها الحريري.. اما العقيل يملك مدارس رياض نجد وليس مدارس نجد !

شارك وأضف تعليق