قصة رجل استثمر 5 الاف دولار وربح نصف مليار

فيصل كوتيكولون هو رجل اعمال هندي تمكن من استثمار مبلغ بسيط جداً لم يتجاوز الخمسة الاف دولار في دولة الامارات العربية المتحدة واستطاع بفضل الله ثم عبقريتة وقدراتة ومهاراتة العالية ان يحقق نجاحات كبيرة جداً وارباحاً طائلة حتى ان ثروتة الصافية تخطت حاجز نصف المليار دولار وهو رقم كبير جداً مقارنة بالخمسة الاف دولار التى بدء بها واصبح سبباً في تشغيل الكثير من ابناء بلدة ومن ابناء الدول الخليجية، ونظراً لأن هذا الرجل يعتبر مثالاً يحتذي بة ونموذجاً مفيداً لكل من يرغب في ان يصبح رائد اعمال ناجح فإننا سنعمل خلال هذا المقال على عرض قصة نجاحة منذ البداية وحتى يومنا هذا لتضاف الى قصص نجاح رواد ورجال الاعمال المتواجدة في موقعنا.

 فيصل كوتيكولون

بدايات فيصل كوتيكولون:

كان “فيصل كوتيكولون” يدرس الهندسة الصناعية في الولايات المتحدة الامريكية وعندما انتهي من الدراسة وحصل على الاجازة قرر ان يآتى برفقة زوجتة الى دبي وكان ذلك في سنة 1995 ولكنهما احبا المكان كثيراً وقررا البقاء في الامارات بدلاً من العودة الى الولايات المتحدة او الهند، مع الوضع في الاعتبار ان عمليات الاعمار والبناء في الامارات كانت اقل بكثير مما هي علية حالياً.

التفكير كرائد اعمال:

يقول “فيصل كوتيكولون” انة كان يقيم في فندق “الكرامة” وهو فندق متواضع في دبي ولكن بعد مرور اسبوعين من تواجدة في دبي زاد اهتمامة بمعرفة الانشطة والاعمال التى تقام في الدولة، ويذكر انة اتصل والتقي ببعض من اصدقائة وببعض اصحاب الاعمال للتعرف على فرص واحتمالات قطاع التصنيع في دولة الامارات.

معرفة متطلبات السوق:

اجابة اصدقائة ومعارفة وجميع الاشخاص الذين استشارهم حول طبيعة الاعمال واحتمالات قطاع التصنيع في الامارات بأن العمل في التجارة يعد افضل واسهل بكثير من العمل في الصناعة، ولكنة قرر ان يعمل في مجال التصنيع واختار مجال الغاز والنفط للعمل بة لأنة هو الاساس الذي يقوم علية الاقتصاد في منطقة الخليج العربي بالاضافة الى ذلك فإن دراستة كانت في الهندسة الصناعية ويري انها ستساعدة كثيراً، وبدء فيصل في عمل بعض الابحاث والدراسات السوقية ليتعرف على الفرص المتاحة واكتشف اثناء بحثة أن اغلب السبائك التى تستخدمها شركات البترول والتعدين في عمليات التصنيع والانتاج لا تصنع في الامارات وانما يتم استيرادها من الخارج وهذا الامر استغربة كثيراً.

تأسيس شركتة الصغيرة:

استغل فيصل هذا الامر لصالحة وقرر تأسيس شركة صغيرة متخصصة في صناعة السبائك الفولاذية مثل الصمامات والمضخات وقام بتسويق منتجاتة وعرضها على شركات البترول والتعدين المتواجدة في الامارات بأسعار مناسبة وبالطبع رحبت اغلب هذة الشركات بالمنتجات التى يقدمها لهم حيث ان جودتها عالية واسعارها مناسبة ويمكنهم ان يحصلوا عليها في اسرع وقت ممكن دون الحاجة الى انتظار السبائك الواردة من الخارج وبالطبع هذا الترحيب مكٌن فيصل من تحقيق الكثير من النجاحات والارباح، لتصبح شركتة “كي إي إف” بعد 11 عام فقط من تأسيسها واحدة من اهم الشركات التى تخدم قطاع البترول والتعدين في الامارات وتمتلك عملاء مهمين جداً وابرزهم (قطر للبترول، تيكو، تكرير، نفط الكويت، تنمية نفط عمان، غيرهم) كما ان هذة الشركة تمكنت من حصد العديد من الجوائز العالمية ومنها جائز افضل شركة سبائك في العالم.

الدروس المستفادة:

– اذا قررت ان تكون صاحب شركة او مشروع جديد فيجب ان تختار مجال تحبة ولديك الكثير من المعلومات عنة لتبدع فية.

– يجب عمل دراسات وابحاث لاكتشاف اهم الثغرات والفرص المتاحة في السوق ومن ثم العمل على استغلالها.

– يجب دراسة المنافسين ومعرفة اسعارهم وجودة منتجاتهم والتأكد من قدرتك على تقديم منتجات افضل او اسعار افضل.

– قبل اطلاق المشروع يجب ان تقوم بعمل دراسة جدوى تفصيلية لتعرف عن طريقها التكاليف المتوقعة والايرادات وصافي الارباح المتوقعة واهم مضصادر التمويل وغيرهم من التفاصيل الهامة.

اضف تعليق