فكرة مشروع صغير ورشة لتصليح الاحذية والشنط وارباح جيدة

يواجة الكثير من الناس بعض المشكلات مع احذيتهم اثناء السير، فتخيل انك تسير في طريقك وفجأة انقطع الحذاء، وعند حدوث هذة المشكلة يتبقي امامك حلين الاول وهو شراء واحد جديد وترك القديم ودفع ثمن كبير والحل الاخر وهو الذهاب الي ورشة لتصليح الاحذية واعادتة الى حالتة الاصلية او اقوي وبسعر اقل بكثير، وبالتالي فإن الحل الثاني هو الانسب لمعظم الناس، وايضاً عندما يقوم الكثير من الناس بشراء احذية جديدة يقومون بالتوجة الى محل التصليح لاعادة الخياطة عليها خوفاً من حدوث مشكلة وانقطاعة في اقرب وقت ويكون نفس الحال مع النشط والشنط المدرسية للاطفال وغيرها، وبالتالي فإن فكرة مشروع صغير ورشة قائمة على اساس تصليح الاحذية والشنط يمكن ان تحقق الكثير من الارباح ولكن اذا تم التعامل معها بطريقة صحيحة.
اقرأ ايضاً تجارة الموتوسيكلات المستعملة وتحقيق ارباح ممتازة
اقرأ ايضاً مشروع مربح بيع احذية رخيصة للشباب بتكاليف بسيطة وارباح جيدة

فكرة مشروع صغير

مكان اقامة فكرة مشروع صغير ورشة تصليح الاحذية:

يمكن اقامتة بجوار محلات بيع الاحذية والشنط وفي المناطق التى تكثر بها حركة السير، وتحتاج الي تجهيز المكان ببعض الطاولات وماكينات الخياطة الخاصة بالاحذية والتى لاتتكلف الكثير.

العمالة المطلوبة للورشة:

قد تحتاج الى عامل فني متخصص او عاملين وكما نعرف ان انواع العمالة الفنية والحرفية ارخص بكثير من انواع العمالة الاخري مثل التى تقوم على اسس ادارية وثقافية وغيرها، ومع تطور المشروع يمكن اضافة المزيد من الآلات وبالطبع ستحتاج الى عدد عمالة اضافي.

ارباح فكرة مشروع صغير ورشة تصليح الاحذية:

على فرض انك ورشتك ستقوم بتصليح 30 حذاء وشنطة يومياً في المتوسط، ومتوسط سعر تصليح الحذاء الواحد هو 7 ريالات او جنيهات وهذا يعني ايرادات شهرية تقدر بـ 6300 جنية ويتم اعطاء كل عامل مبلغ 800 جنية ويعني ذلك دفع تكاليف عمالة 1600 جنية شهرياً مع حوافر بالطبع اذا زاد العمل عليهم، كما يتم دفع تكاليف ايجار وكهرباء للمحل تقدر ب 1200 جنية، وبالتالي فإن صافي الارباح هو 3500 جنية شهرياً.

ملحوظة:

الارقام المذكورة جميعها تقديرية وتوجد بعض الورش تحقق اكثر من ذلك واخري تحقق اقل ويعود ذلك على موقع الورشة وايجارها وعدد الزبائن وغيرها من العوامل، لذلك يجب ان تدرس فكرة مشروع صغير ورشة تصليح الاحذية قبل البدء فية.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق