سلوكيات شائعة تؤدي الى فشل المشاريع بكافة انواعها

توجد الكثير من المشاريع الناجحة التى تحقق ارباح وتحافظ على استمراريتها ومنافستها في السوق كما توجد الكثير من المشاريع التى تواجة الفشل علي الرغم من دراستها الجيدة قبل تنفيذها، وفي حقيقة الامر تختلف اسباب فشل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وحتى العملاقة، فيمكن ان يكون السبب هو تحول اذواق المستهلكين او فشل في الادارة او دخول منافسين جدد اكثر قوة وكفأة او حتى حدوث ازمة اقتصادية تؤدي الى قلة الطلب، كما يمكن ان تفشل المشاريع بسبب سلوكيات اصحابها على الرغم من انها كانت تسير بشكل جيد.
اقرأ ايضاً كيف تصبح رجل اعمال ناجح فى خطوات بسيطة
اقرأ ايضاً مفهوم دراسة السوق واهميتها لـ المشاريع بكافة انواعها

المشاريع

سلوكيات تنذر بفشل المشاريع:

1- الغضب: لابد للعامل في مجال المشاريع او رائد الاعمال ان يتمالك نفسة سواء في التعامل مع العملاء او الموردين او الموظفين، لان الغضب غير مثمر ولا يعرف لة نتاج سوي الخسارة، وكم من رجال اعمال وشركات كبري خسرت صفقات كبري بسبب الانفعال او الغضب من الطرف الاخر.

2- عدم تقبل النقد: يوجد كثير من الناس لا يقبلون النقد ويشعرون انهم اصحاب الرأى السديد وقد يكون هذا مقبول في بعض جوانب الحياة، اما في عالم المال والمشاريع فلابد من الاستماع لاراء الاخرين مهما كان وضعهم، فقد يغير هذا النقد من مسار المشروع ككل.

3- رفض الافكار: التعامل بفردية والاستهزاء بأراء الاخرين او التحجج بضيق الوقت وعدم القدرة على سماعها ماهي الى خسارة كبيرة لأى رجل اعمال، فأحياناً تصدر بعض الافكار العبقرية من احد الاشخاص واذا ماتم دراستها والعمل عليها قد يتطور المشروع ككل ويصبح اكثر جدوي.

4- السلبية: “انا متأكد ان مفيش مشكلة” عبارة يرددها الكثير اصحاب المشاريع على الرغم من وجود مؤشرات تدل على ان هناك مشكلة كبيرة مثل “نقص في الارباح، انسحاب الزبائن، غيرها” ، ولابد ان يقتنع مرددي هذة العبارة ان هناك مشكلة مجهولة ولابد اكتشافها واصلاحها.

5- الغرور: المصيبة التى تصيب الكثير جداً من الاشخاص الذين نجحوا في كافة المجالات وليس في مجال المشاريع فقط، فالغرور يجعل من المرء شخصاً انانياً لا يعرف الا نفسة ويتفاخر دائماً بما قدمة وبالطبع جميعاً نعرف عواقبة.

6- اتهام الاخرين: قد تحدث مشكلة وتصبح امراً واقعاً وبدلاً من حالها يتفرغ الكثيرين من اصحاب المشاريع باطلاق الاتهامات للاخرين واللوم عليهم، والاصح ان يعملوا على حلها ومن ثم عقاب المخطئ بالطريقة الادارية التى تنص عليها اللوائح.

رسالة لاصحاب المشاريع الحالية:

اذا كنت من ملاك المشاريع الخاصة سواء كانت صغيرة او كبيرة فلابد ان تعمل على تقويم سلوكك وتتعامل بالطريقة المثالية مع من حولك والتى تمكنك من التركيز في العمليات الادارية وقرأة السوق ومعرفة حاجات ورغبات المستهلكين وغيرها العوامل التى تعمل على نجاحك.

رسالة لاصحاب المشاريع الجديدة:

اذا كنت تخطط لاقامة احد المشاريع التجارية او الانتاجية جديد فلا بد ان تضع جميع السلوكيات السابق ذكرها في اعتبارك وتحاول ان تتجنبها وتتعامل بالاخري الايجابية، كما يجب عليك اختيار فريق عمل تتوافر فية هذة الصفات لمساعدتك على تخطي العقبات وتحقيق النجاح المخطط لة.

اضف تعليق