لربما سمعت يومًا بمصطلح “صناديق الاستثمار”، ولربما سمعت عن أشخاص يستثمرون بها ويربحون المال من خلالها. فهل تعلم ما هي صناديق الاستثمار تلك؟. هل تعلم ما هي أنواعها، وكيف تعمل، وهل هي استثمار جيد؟.

إذا كانت إجابتك هي لا، فتعال معنا نوضح لك الأمر برمته، فلربما يكون هذا الموضوع بمثابة الخطوة الأولى لك على سلم الثراء. هيا بنا نبدأ.

صناديق الاستثمار
صناديق الاستثمار

ما هي صناديق الاستثمار:

صناديق الاستثمار يمكن تشبيهها بالشركة أو الجمعية التي يتضامن أصحابها بجزء من المال لينال جميع عناصرها النفع على قدر المال المدفوع فيها، أي أنه لا يستطيع فرد واحد أن يحصل على صندوق استثماري بمفرده.

ولكن تلك الصناديق تكون التعاملات فيها على أساس سعر الأوراق النقدية الموضوعة فيها في السوق في وقت معين، أي أن صندوق الاستثمار يربح أو يخسر على حسب سعر العملة المخصصة له في سوق الأوراق النقدية.

فتعتبر صناديق الاستثمار هي الطريقة الأكثر أماناً ومناسبة للمستثمرين، خاصة من يخوض مجال الاستثمار لأول مرة، أو من يريد استثمار مبالغ صغيرة.

يُهمك، كيفية الاستثمار في الذهب للمبتدئين.

تصنيفات الصناديق الاستثمارية:

وستجد أنه يمكن تقسيم الصناديق الاستثمارية على أساس بعض التقسيمات أو التصنيفات، فيمكن مثلاً تصنيفها على شكل ما يلي من تصنيفات:

تصنيف على حسب الأصول.

تصنيف آخر على أساس أهداف الاستثمار.

وأيضاً تصنيف على أساس درجة الخطر.

وهناك تصنيف على حسب التخصص.

أنواع صناديق الاستثمار:

وبداخل كل تصنيف من التصنيفات السابقة، ستجد عدد كبير من أنواع الصناديق الاستثمارية، وتختلف مسميات تلك الصناديق باختلاف الدول والبنوك والمصارف، ومن أنواعها ما يلي:

الصندوق المتخصص.

وهو صندوق يكون مخصص لقطاع واحد فقط، مثلاً قطاع التكنولوجيا، وهذا ما يجعل الصندوق مرتبط بشدة بأسهم هذا القطاع فقط، وعلى الرغم من وجود أرباح كبيرة، لكن نسبة الخطر أكبر.

صناديق الأسهم.

وتتميز هذه الصناديق بسهولة التداول، وتتيح لك أن تكون شريك في أكبر وأضخم الشركات العالمية.

الصناديق المرتبطة بالمؤشرات.

ومن اسمها نستنتج أنها الصناديق التي تقوم باتباع مؤشرات العملة الخاصة بها.

صناديق الربح المحدود.

وهي الصناديق التي تناسب المستثمرين الذين لا يمانعون بتحقيق أرباح ضئيلة في مقابل انعدام نسبة الخطر.

صناديق الاستثمار المشتركة.

ومن يستثمر في هذه الصناديق هو الذي لا يخاف المخاطرة، حيث أنها تقدم أرباح ممتازة جداً، ولكن في المقابل نسبة الخطر مرتفعة للغاية.

صناديق العائد المفتوح.

وهي صناديق غير تابعة لأي مؤشرات، فهي متعلقة بحالة السوق، وهذا ما يجعلها تحقق أعلى نسبة أرباح بأقل نسبة مخاطرة.

الصناديق مضمونة الربح.

واسمها يشرح مفهومها، فتلك الصناديق تضمن للمستثمر الحد الأدنى من الأرباح مهما حدث.

صناديق الاستثمار النقدية.

وهي الصناديق المتخصصة في استثمار رؤوس الأموال في الأوراق النقدية، وهي أيضاً تقوم بتوفير أرباح ثابتة على المدى القصير.

صناديق حماية رأس المال.

وهذه الصناديق في حالة الخسارة لا يتأثر رأس المال المستثمر فيها، ولكن نسبة أرباحها متدنية للغاية.

صناديق الاستثمار الإسلامية.

وهي الصناديق التي تتم كافة التعاملات فيها على أساس قواعد الشريعة الإسلامية وبعيداً عن أي شبهات ربوية محرمة.

الصناديق المتوازنة.

وهي الصناديق التي توفر ميزة الربط بين الأسهم والأوراق المالية والسندات، وهي من الصناديق التي تحقق ربح أو دخل ثابت، ومنها نوعين؛ الأولى تسمى المحافظة، والثانية تسمى الغير محافظة.

صناديق الأسواق الجديدة.

وهي صناديق تعتمد على المجازفة، فالأسواق الجديدة دائماً ما تكون متذبذبة، ولكن عندما تحقق أرباح فأبشر.

صناديق الاستثمار العكسية.

وهي الصناديق التي تسير مؤشراتها عكس اتجاه مؤشرات حالة السوق، أي تكون نسبة الربح بمقدار نسبة خسارة المؤشر.

صناديق الأسهم العالمية.

والتي تستثمر في أسهم الأسواق الموجودة في جميع دول العالم.

صناديق الأسهم الدولية أو المحلية.

وهي الصناديق التي تقوم بالاستثمار في أسهم الشركات والمؤسسات المحلية. 

أهداف صناديق الاستثمار:

وعند النظر في أهداف صناديق الاستثمار، ستجد أنها مختلفة ومتعددة، مما يجعلها تناسب كافة أنواع المستثمرين، ومن هذه الأهداف ما يلي:

أول وأهم هدف للصناديق الاستثمارية هو الحفاظ على رأس مال المستثمر دون خسارة أي جزء منه، مثل السندات الحكومية، أو ما يسمى بشهادات الإيداع.

والهدف الثاني هو توفير دخل أو ربح ثابت للمستثمرين، وهذا أيضاً سيكون دون التعرض لأي مخاطر، ولكن سيكون الربح ضعيف وعلى المدى القريب.

أما الهدف الثالث فهو زيادة رأس المال المستثمر في الصندوق، وهذه الطريقة التي يفضلها الكثير من المستثمرين، ولكن ستجد نسبة مخاطرة في هذه الطريقة، لذلك يفضل أن تكون صاحب خبرة في هذا المجال قبل أن تتبعها.

والهدف الرابع هو تحقيق التوازن بين الربح وزيادة رأس المال، أي أنها تساعدك على تحديد جزء من الأرباح ليتم إضافته إلى رأس المال المستثمر حتى يزداد، وبالتالي تزداد الأرباح في الدورة التالية.

يُهمك، دليل الاستثمار في الأسهم للمبتدئين.

آلية عمل صناديق الاستثمار:

ويعمل صندوق الاستثمار على أساس ما قام المستثمرون بإيداعه من أموال فيه، فيقوم الصندوق بتحويل تلك العملات أو الأوراق النقدية إلى شهادات واستمارات تحمل قيمة رأس المال المستثمر، أي تكون الورقة مساوية للمبلغ بالضبط، فيضمن بها المستثمر حقه.

وبعد ذلك تبدأ قيمة تلك الورقة تتذبذب بين الارتفاع والانخفاض على أساس سعر الأسهم والسندات والعملات النقدية وحالة الأسواق، وغيرها من المتغيرات.

كما أنها تعتمد في آلية عملها على أساسين؛ الأول هو الإدارة السلبية أو الغير نشطة، وفي هذه الحالة يترنح الصندوق مع السوق والأسهم كما ذكرت لك.

والثاني هو الإدارة الإيجابية أو النشيطة، وهنا يقوم المسئول عن الصندوق أو البنك بتشغيل الأموال في الصندوق في أكثر من طريق واتجاه حتى يحقق أرباح تفوق أو تتخطى الأرباح المتوقعة للصندوق.

طريقة اختيار صندوق الاستثمار:

ومن المؤكد أنك ترغب في معرفة أفضل طريقة تستطيع من خلالها اختيار الصندوق الاستثماري الصحيح، ولهذا سأوضح لك طريقة وأسس اختيار صناديق الاستثمار التي قام باتباعها الكثير من المستثمرين، وهي كما يلي:

يجب أن تعرف كافة التفاصيل عن أنواع الصناديق، حتى تعرف ما هو المناسب لأهدافك، إذاً قم أولًا بتحديد هدفك من الاستثمار.

وبعد ذلك قم بدراسة أداء الصندوق، ويتم هذا الأمر من خلال معيار يسمى بمعيار صافي قيمة الأصول، وهذا المعيار يتم تحديده عند خصم إجمالي خصوم الصندوق من صافي إجمالي الأصول.

أي أنه يتم معرفته على أساس القيمة الإجمالية للصندوق في السوق مطروح منها أي رسوم أو مستحقات يتم تحصيلها من قبل البنك أو المسئول عن الصندوق، وتكون في شكل التزامات.

وبعد الحصول على القيمة يتم قسمتها على عدد الوحدات أو الأسهم في الصندوق الواحد لينتج لنا سعر الوحدة الواحدة من وحدات هذا الصندوق.

كما يتم تحديد العائد من الاستثمار في الصندوق عن طريق المقارنة بين سعر الوحدات في الصندوق وقت بداية الاستثمار ووقت نهاية المدة.

وتستطيع أيضاً معرفة تاريخ الصندوق، أي أعلى عائد سنوي قام بتحقيقه، وأعلى نسبة خسارة، وشدة التذبذب، فكلما كان الصندوق مستقر كلما كان أفضل.

وأخيراً سمعة المؤسسة أو البنك، فيجب عليك التعامل مع المؤسسات أو البنوك المشهورة، والمعروف عنها حسن إدارتها للصناديق الاستثمارية.

وعلى هذا الأساس تقوم بتحديد الصندوق الاستثماري الذي يحقق نسبة أرباح مرضية، وتعرف أي منها هو الأكثر عرضة للمخاطر.

مميزات صناديق الاستثمار:

وتمتاز الصناديق الاستثمارية بالعديد من المميزات التي تجعلها أكثر طرق الاستثمار انتشاراً بين الناس، ومن هذه المميزات ما يلي:

أولاً أنها تعتمد على أسس علمية في عملية الإدارة، فهي تدار من قبل متخصصين على مستوى عالي من الخبرة في مجال الأسواق والأوراق المالية.

ثانياً أنها تعمل على تقليل المخاطر قدر الإمكان مع توفير عدد كبير جداً من الاستثمارات، فهي توفر للمستثمرين أكثر من استثمار بأقل تكلفة، وتكون تلك العملية على أساس خطط ودراسات علمية وممنهجة.

هذا غير أنها تتبع الشفافية في تتبع المؤشرات، وتلتزم بتوفير كافة المعلومات الخاصة بتلك المؤشرات بكل دقة وفي أي وقت.

وأخيراً تمتاز صناديق الاستثمار بقلة التكلفة، فكل الرسوم التي يتم فرضها من قبل المؤسسات والبنوك مخفضة للغاية، فلن تتحمل سوى رسوم التداول أثناء البيع والشراء فقط، هذا إن وجدت.

ملخص:

صناديق الاستثمار هي عبارة عن صناديق مشتركة بين مجموعة من المستثمرين تدار من قبل رؤساء خبراء. تلك الصناديق لها أنواع عديدة ولها مميزات كثيرة وتعد من طرق الاستثمار المهمة والمربحة.

فيما سبق قدمنا لكم دليل مفصل وشامل تستطيع من خلاله التعرف على ماهية صناديق الاستثمار وآلية عملها ومميزاتها وأهم أنواعها وكيفية الاختيار من بينها وغيرها من التفاصيل.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

أضف تعليق