مشروع ستور الكتروني لبيع لوازم المصورين

اتجه عدد كبير من الشباب العربي الي العمل في مهنة التصوير الفوتوغرافي وهم بكل تأكيد يحتاجون الي الكثير من الادوات والمستلزمات لتساعدهم علي اخراج اعمال احترافية من شأنها مساعدتهم علي اكتساب شهرة وبناء سمعة حسنة في هذا المجال، الجدير بالذكر ان العديد من العاملين في هذا المجال يشترون ما يحتاجونة من سلع او مستلزمات عبر الانترنت وذلك بسبب قلة عدد المتاجر التي تبيع لوازم المصورين والكاميرات في المدن الصغيرة بالاضافة الي ان التسوق والشراء عبر الانترنت يوفر الجهد والوقت واحيانًا المال، لذلك يمكننا القول بأن فكرة انشاء متجر او ستور الكتروني لبيع لوازم المصورين والكاميرات تعد واحدة من الافكار التي يمكنها تحقيق الكثير من النجاحات في الوقت الحالي اذا ما تم تنفيذها بشكل احترافي، فيما يلي سنوضح متطلبات تنفيذ المشروع وكيفية العمل والبيع.

موقع ومساحة المشروع:

يحتاج المشروع الي شقة صغيرة ليُدار من خلالها، لا يهم موقع الشقة حيث انه لن يتم تقديم منتج او خدمة من خلالها للعميل النهائي ولكن بكل تأكيد يجب الحرص علي اختيار موقع جيد يليق بالموظفين الذين سيعملون بالشركة.

المنتجات الممكن بيعها:

هناك العديد من المنتجات التي تندرج تحت مسمي لوازم المصورين والكاميرات ومنها (الكاميرات الاحترافية، العدسات، الفلاش، وحدات الاضاءة، التريبود او الحامل، الحقائب ذات الانواع والاحجام المختلفة، كروت الذاكرة، الفلاتر، ادوات التنظيف، بطاريات الكاميرات، بطاريات الفلاش)، الجدير بالذكر ان فكرة شراء كميات من كل نوع من هذة المنتجات بغرض بيعها لعملاء المتجر سيكلف الكثير من المال خصوصًا مع ارتفاع اسعار الكاميرات وملحقاتها، لذلك يمكن البيع في بادئ الامر بنظام العمولة، بمعني ان يقوم صاحب المتجر الالكتروني بالاتفاق مع متاجر بيع لوازم المصورين والكاميرات الاحترافية علي بيع منتجاتهم في مقابل الحصول علي عمولات علي المبيعات (تختلف بإختلاف المنتجات وتتم بالاتفاق) وفي مرحلة متقدمة وبالتحديد بعد عدة اشهر من العمل واكتساب المتجر للشهرة والعملاء فيمكن لصاحب المشروع ان يشتري ويبيع لحسابة بعض المنتجات التي يكثر عليها الطلب مثل انواع محددة من الكاميرات والعدسات والفلاشات.

كيفية عمل ستور الكتروني احترافي:

يمكن التواصل مع بعض شركات برمجة وتصميم المواقع الالكترونية في مدينتك او دولتك للتعرف علي تكاليف انشاء متجر الكتروني يمكن من خلالة بيع لوازم المصورين والاطلاع علي بعض نماذج الاعمال او سوابق الاعمال الخاصة بتلك الشركات ومن ثم يتم الاتفاق مع الشركة التي تعطيك افضل عرض مع الوضع في الاعتبار ان افضل عرض ليس هو الاقل تكلفة وانما التكلفة عنصر من ضمن مجموعة عناصر يجب التقيم علي اساسها، فالشكل النهائي للمتجر واكواده البرمجية الخالية من العيوب وسهولة استخدامة وادارتة والدعم الفني التي تمنحه الشركة المنفذة كلها عوامل يجب وضعها في الاعتبار عن الاختيار.

العمالة اللازمة للمشروع:

يحتاج المشروع الي مدير وبكل تأكيد يفضل ان يكون صاحب المشروع هو نفسه المدير، فإن كانت لديه خبرات في مجال ادارة المواقع مثل اضافة العروض وازلتها والتعديل علي الصور واضافة محتوي جديد وازالة محتوي اخر وغيرها من الامور فهذا اكثر من رائع وسيساعده كثيرًا علي اداء العمل، اما اذا كان عديم الخبرة في هذا المجال فالشركة التي انشأت له المتجر الالكتروني ملزمة بتدريبه وتعليمه ودعمه (يجب الاتفاق علي هذه النقطة عند التأسيس)، كذلك يحتاج المشروع الي مسوق الكتروني ليقوم بإنشاء وادارة صفحات علي مواقع التواصل الاجتماعي ونشر العروض بها بالاضافة الي عمل اعلانات الكترونية مجانية ومدفوعة للترويج للعروض والمتجر، ايضًا يحتاج المشروع كاتب محتوي ليقوم بكتابة مقالات عن التصوير وعن المدعات ويرفق بها عروض الشركة، كذلك يمكن توظيف عامل نظافة لتنظيف المكان او حتي يمكن الاتفاق مع شخص لتنظيف المكان كل عدة ايام بمقابل مادي.

كيفية البيع وجني الارباح:

بعد الاتفاق مع المتاجر والشركات علي تسويق عروضها علي المتجر الالكتروني، يتم الحصول علي صور المنتجات من الانترنت عرضها بالاضافة الي عرض مواصفاتها واسعارها، وبعد التسويق الالكتروني الناجح سيدخل عدد من العملاء المستهدفين لمشاهدة عروض المتجر وبعضهم سيقوم بشراء السلع خصوصًا اذا كانت اسعارها موازية او اقل قليلاً من اسعار السوق، وبعدما يقوم المشتري بتأكيد طلب الشراء واضافة بياناته وعنوانه يتم التواصل مع بائع السلعة عبر الهاتف ليقوم بتجهيز المنتج وارساله اليك في اسرع وقت ممكن ومن ثم تقوم بإعادة شحنه عبر احدي شركات الشحن المحلية او عبر مندوب توزيع يعمل لصالح الشركة ويحصل منه المال اذ لم يكن قد دفعة عبر بطاقة الائتمان او اي من وسائل الدفع التي تقبلها علي المتجر الالكتروني، بعد ذلك يتم ارسال المبلغ الي صاحب السعلة الاصلي بعد خصم العمولة، الجدير بالذكر انه كلما كانت العمولة كبيرة وكلما زادت مبيعات المتجر كلما زاد الربح الصافي، لذلك يجب الحرص علي الاتفاق علي عمولات مرضية بالاضافة الي الاهتمام الكبير بالتسويق الالكتروني.

اضف تعليق