تجارة الخردة .. الكنز المتاح للجميع

الخردة لمن لا يعرفها هى عبارة عن منتجات وقطع معدنية مستهلكة (حديد، المونيوم، نحاس، … الخ) ناتجة عن الماكينات والمعدات القديمة والمحركات وقطع السيارات التي تلفت وتم استبدالها والسيارات القديمة والمواسير المعدنية القديمة وبقايا المصانع والاجهزة المنزلية ومواتير المياه والمسامير وغيرها، الغريب في الامر ان قيمة هذه الخردة تبلغ ملايين الدولارات، فهى بمثابة الكنز الذي يربح منه القليل من التجار الكثير من الاموال. وطبعًا بإمكانك الدخول الى مجال تجارة الخردة لتحصل على نصيبك من هذا الكنز، ولكن ضع في اعتبارك ان الامر ليس سهلًا ويحتاج الى الكثير من المتطلبات لضمان النجاح. فيما يلي نوضح تلك المتطلبات وكيفية البدء في تجارة الخردة بالشكل الصحيح الذي يضمن للتاجر الجديد تحقيق النجاح والارباح الوفيرة.

تجارة الخردة

تجارة الخردة مربحة للغاية، لماذا؟! 

قبل الخوص في تفاصيل ومتطلبات تجارة الخردة يجب ان نوضح مدى ربحيتها ولماذا اصلًا تعتبر تجارة مربحة، حسنًا، الامر بسيط ويتركز بشكل كامل على منطق بسيط،، هو تحويل سلعة عديمة القيمة بالنسبة لمجموعة من الاشخاص الى سلعة ذات قيمة مرتفعة بالنسبة لأناس اخرين يحتاجون اليها ليعملوا على اعادة تدويرها او اصلاحها، فعلى سبيل المثال عندما يقوم شخص ما بالتخلص من قطعة من الحديد نظرًا لأنها عديمة الفائدة بالنسبة له فإنها تمثل مغنمًا لتاجر الخردة حيث يمكنه بيعها لمصانع اعادة التدوير او لمن بحتاج اليها ليحقق الربح عن طريقها.

يٌهمك :- مشروع اعادة تدوير النفايات الالكترونية “مشروع يحقق الثراء”

كيف تصبح تاجر خردة ناجح :-

الخبرة تعد عنصر من اهم عناصر النجاح في تجارة الخردة ، ولذلك نجد ان اغلب التجار الناجحين كانوا في صغرهم صبية يعملون لدى كبار التجار وعندما كبروا استقلوا بتجارتهم ونجحوا لأنهم ببساطة يعرفون اسرار التجارة ولديهم فهم جيد بالسوق واحتياجاته بخلاف العلاقات التجارية مع التجار الاخرين. لذلك اذا اردت ان تنجح في تجارة الخردة فإن الحل الامثل بالنسبة لك هو اكتساب الخبرات اولًا وذلك عبر العمل لدى تاجر كبير، فالخبرة ستمكنك من فهم السوق وتعرفك بأسرار التجارة والاسعار وستتعرف على التجار والعاملين في المجال وحينها يمكنك الاستقلال بتجارتك لتبيع وتربح.

طبعًا يمكنك البدء في تجارة الخردة دون العمل لدى تاجر ولكن يجب ان تكتسب الكثير من المعلومات والخبرات حول الخردة وذلك عبر مجالسة العاملين في المجال والتعلم منهم والنزول الى الاسواق والقراءة في مقالات الانترنت والاهم هو بناء العلاقات مع التجار.

التجهيز للبدء تجارة الخردة :-

يمكنك استئجار قطعة ارض فارغة بمساحة ٢٠٠ متر مربع في منطقة بعيدة نسبيًا عن الحيز السكاني، ويفضل ان يكون الايجار بعقد طويل يمتد لخمس سنوات على الاقل وفيه تشترط ان المؤجر لا يمكنه الغاء العقد قبل المدة المحددة الا في حالة التخلف عن دفع الايجار لمدة شهرين.

بعد الانتهاء من عملية الايجار وتوثيق العقد يمكنك عمل اسوار مرتفعة بالطوب من جميع الجهات دون عمل حجرات داخلية ودون سقف مع تركيب بوابة كبيرة تسمح بدخول وخروج السيارات دون مشاكل، ايضًا يمكنك تركيب كاميرات مراقبة في جميع الجهات لرصد اي اعمال تعدي او سرقة.

ايضًا تحتاج الى محل بمساحة لا تزيد عن ٢٠ متر مربع في منطقة مكتظة بالسكان ويفضل ان تكون منطقة بها الكثير من محلات الخردة لتبيع من خلاله قطع الخردة التي يحتاج اليها الافراد العاديين مثل (المسامير، الجنازير، السلاسل، اجزاء السيارات والموتوسيكلات، … الخ).

يُهمك :- كيف تبدأ في تجارة الالكترونيات بأقل التكاليف

مصادر الحصول على الخردة :-

توجد اكثر من طريقة يمكن الاعتماد عليها للحصول على الخردة للاتجار بها فيما بعد، ومن بين تلك الطرق،،

  • الشراء من الاشخاص العاملين في جمع الخردة من المنازل والشوارع.
  • التعامل مع الاشخاص الذين يقومون بالشراء من الاهالي.
  • تكليف اشخاص من غير حملة المؤهلات بتجميع الخردة في مقابل الحصول على يومية جيدة.
  • يمكن شراء كميات اكبر من المسؤولين عن مراكز تصليح السيارات والمعدات والاجهزة المختلفة.
  • يمكن الحصول على صفقات جيدة عبر الانترنت، فمثلًِا علي موقع اولكس تجد اشخاص يعملون في تجارة الخردة ويقدمون عروض بيع بأسعار جيدة.

كيفية البيع وجني الارباح :-

يمكنك توظيف عمال عاديين من غير حملة المؤهلات ليقموا بفرز الخردة، بحيث يتم وضع المنتجات التي يمكن ان تباع بالمحل على جانب، والمنتجات المتبقية يمكن فرزها ثانية لفصل انواع المعادن عن بعضها البعض.

بعد الانتهاء من عملة الفرز يمكن التواصل مع مصانع اعادة تدوير المعادن ليرسلوا سيارتهم لتحميل الخردة وطبعًا يدفعون وفقًا لنوعية المعادن، ، فالحديد سعره يقل عن النحاس والاخير سعره يقل عن الالومنيوم.

وطبعًا يجب ان تكون اسعار شرائك منخفضة واسعار بيعك مساوية لأسعار السوق لتضمن تحقيق ارباح جيدة من تجارة الخدرة سواء عند البيع للمصانع او من خلال المحل.

تعليق واحد

شارك وأضف تعليق