تعد الصناعات التحويلية أحد أهم ركائز الاقتصاد، وأحد أهم فروع الصناعة ومن أكثرهم تأثيرًا في المجتمعات. فإن هذا النوع من الصناعات يعد بمثابة الغذاء لكل الصناعات الأخرى، بحيث أنه يخدمها ويكملها من خلال تقديم المواد الخام لها، ولكن ليست في صورتها الأولية، وإنما في صورة خامات تم إجراء بعض أعمال المعالجة عليها ليكون من السهل استخدامها في عمليات التصنيع.

في هذه المقالة سوف نتحدث عن الصناعة التحويلية. بالتحديد سوف عن تعريفها وأهميتها، وأذكر لك بعضًا من أنواعها، والتقنيات المستخدمة في هذه الصناعة. سنتحدث أيضًا عن الفرق بينها وبين الصناعات الاستخراجية.

أضمن لك أنك في نهاية هذه المقالة ستكون قد حصلت على كل المعلومات المتعلقة بهذا النوع من أنواع الصناعات، وستجد كل ما يجيب على أي سؤال يدور في ذهنك الآن بخصوص هذا النوع من الصناعات، فهيا بنا نبدأ.

الصناعة التحويلية
الصناعة التحويلية

ما هي الصناعة التحويلية ؟.

من اسمها يمكن استنتاج ما هي، فهذا النوع من الصناعات يقوم بتحوير وتحويل المواد الأولية، أو المواد الخام التي لا يمكن للإنسان استخدامها بسهولة أو الإستفادة منها وهي في صورتها الأولية، إلى منتجات يسهل استخدامها والاستفادة منها.

يمكن القول بأنها عملية تهيئة المواد الخام الطبيعية بطرق متنوعة ليكون من الممكن استخدامها في التطبيقات الصناعية بمختلف أنواعها.

العملية التحويلية تتم بالعديد من الطرق. ومنها، التسخين، التبريد، التشكيل، التقطيع، التقطير، العصر، الطحن، القص، والعديد من الطرق التي يمكن من خلال الآلات والمصانع أو الأيدي البشرية أن تتحول المواد الخام الأولية إلى منتجات يحتاجها الإنسان بشكل أساسي في كل مجالات الحياة.

إذا هذا النوع من الصناعات يعتمد على المجهود البدني والذهني من الموارد البشرية، ويحتاج إلى الآلات الميكانيكية لتسهيل تلك العملية على الإنسان.

أهمية الصناعة التحويلية :

للصناعات التحويلية أهمية كبيرة جدًا، حيث أنها واحدة ضمن لائحة الفروع الرئيسية للصناعة، حيث تجد أن هذه الصناعات:

تعمل على رفع حجم الناتج المحلي للدول، حيث أن الدراسات أثبتت أن انتشار الصناعات التحويلية يقلل من ميزان المدفوعات في موازنة الدول، بما يجعله أحد أهم الأسباب في جعل اقتصاد الدول أفضل.

عملية النمو الإنتاجي لهذه الصناعات أسرع بكثير من بعض الصناعات الأخرى. هذا يعود إلى اعتماد هذا النوع من الصناعات على التقنيات الحديثة، والآلات المتطورة.

تعمل هذه الصناعات على تغطية الأسواق المحلية للدولة بكل ما تحتاجه من منتجات، مما يساعد الدول على سد العجز في ميزانيتها، عن طريق تحقيق الاكتفاء الذاتي، ومن ثم تقليل الواردات.

الكثير من الصناعات الأخرى يعتمد اعتماد كلي على هذه الصناعات. فإذاً هذه الصناعات تعمل على تحريك وتحفيز الصناعات الأخرى، مما ينعش اقتصاد الدولة.

تستطيع هذه الصناعات عن طريق عملية تطورها المستمرة أن تقلل من البطالة في الدول، حيث أنها تحتاج إلى عدد كبير من العمالة، فإحدى أهم ركائزها هو المورد البشري.

كل ما سبق يؤكد لنا مدى أهمية الصناعات التحويلية في تقدم وازدهار الدول، وتحسين المستوى الاقتصادي، سواء للدولة أو للفرد.

أنواع الصناعة التحويلية :

يضم مجال الصناعة التحويلية العديد من الأنشطة، أو الأنواع، أو المجالات، ومنها:

  • صناعة المنسوجات، وهي الصناعة التي تقوم بتحويل القطن وغيرها من المنتجات التي تتحول إلى سجاد مثلاً.
  • صناعة الملابس، وفيها يتم تحويل الأقمشة إلى ملابس، عن طريق قصها وحياكتها.
  • صناعات الأخشاب، والأثاث وغيرها من المنتجات التي يتم صناعتها من الخشب. ويتم إنتاج هذه الأشياء عن طريق قطع الأشجار لأخذ الخشب، ثم بعد ذلك يمر الخشب بالكثير من المراحل ليصبح في النهاية الأثاث الذي لا غنى عنه مثلاً.
  • قطاع صناعة الإعلام، أو المواد الإعلامية، مثل تصنيع وطباعة الأوراق، فيتم تحويل بعض ألياف النباتات إلى ورق.
  • صناعة المواد أو المنتجات الكيماوية، مثل الأسمدة، والمنظفات. فمثلاً تعتمد معظم صناعة الأسمدة على الفوسفات والذي يمر ببعض المراحل ليتحول إلى سماد.
  • صناعة المعادن بكل أنواعها، ومنها (الحديد – الذهب – الفضة – البرونز – النحاس – كل ما يتم استخراجه من معادن).
  • منتجات المطاط.
  • صناعة المنتجات البصرية والالكترونية.
  • صناعة مواد البناء.
  • صناعات الزجاج؛ وفي هذه الصناعة يتم تحويل الرمال إلى زجاج، عن طريق اضافة بعض المواد وصهرها جميعاً.
  • صناعة الجلود، حيث يتم تحويل الجلود المأخوذة من بعض أنواع الحيوانات إلى شنط وأحذية، وغيرها الكثير من المنتجات.
  • التبغ.
  • صناعة المواد البترولية، حيث أنه يتم اشتقاق الكثير من المواد من النفط الخام. مثل (الجازولين – الكيروسين – العديد من الزيوت والشحوم – بعض أنواع الشمع – الديزل – الأسفلت – القطران – البتروكيماويات – الغاز) الكثير من المواد التي يمكن أخذها من النفط الخام بعد أن يمر ببعض المراحل من خلال هذا النوع من الصناعات.

التقنيات المستخدمة في الصناعات التحويلية :

إن التطور التكنولوجي الذي وصلنا إليه في هذا العصر قد ساهم كثيراً في تطوير التقنيات التي يتم استخدامها في الصناعات التحويلية، ومن هذه التقنيات:

التقنية التي يطلق عليها اسم (انترنت الشيء)؛ وهي التقنية التي تعمل على تقليل الازدحام، وتقليل استهلاك الطاقة، ومتابعة كل العمليات عن بعد. فهذه التقنية تعمل على توفير الكثير مما كان يتم هدره من وقت وجهد ومال في الماضي.

تقنية المصانع الذكية؛ وهي تقنية تعتمد على استخدام تحليل البيانات عن طريق برامج الحاسوب، مما يساعد على دراسة السوق دراسة جيدة، ومعرفة الطرق المناسبة للمنافسة، واكتشاف وتصليح الفجوات و الأخطاء والأعطال بطريقة سريعة وفورية، وتستخدم أيضاً في توزيع الموارد البشرية بشكل يعمل على الاستفادة منهم بشكل كامل، وبشكل يحافظ على استمرارية العمل.

تقنية تعتمد على الإنسان الآلي (الروبوت)، قد وصلنا إلى مرحلة من التقدم في مجال الروبوتات، حيث أنه أصبح من السهل على الإنسان التواصل مع الروبوت، وإعطائه الأوامر، وبما أن الروبوتات تستطيع القيام ببعض الأعمال الخطرة، أو الشاقة، وبسرعات رهيبة عوضاً عن الإنسان، فكان استخدامها ضرورياً جداً، فقد أدى استخدام تقنية الروبوتات إلى عمل نقلة كبيرة جداً في هذا المجال، أو في هذه الصناعات، فما يستطيع الإنسان إنتاجه في يوم، يستطيع الروبوت إنتاجه في نصف يوم.

هذه بعض أهم التقنيات الحديثة المستخدمة في الصناعات التحويلية، والتي جاءت ضمن تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

الفرق بين الصناعات التحويلية والصناعات الاستخراجية :

لمعرفة الفرق بين الصناعات التحويلية والصناعات الاستخراجية، يجب عليك أولاً معرفة ما هي الصناعات الاستخراجية؟

الصناعات الاستخراجية هي الصناعات التي تقوم على استخراج كل المواد الخام، سواء الموجودة في باطن الأرض، أو في المحيطات، سواء عن طريق الآبار أو عن طريق المناجم. فتعد الصناعات الاستخراجية هي المحرك الأساسي للصناعات التحويلية، حيث أن ما تقوم هذه الصناعات بتحويله أو تصنيعه، كان في الأساس مواد خام قامت الصناعات الاستخراجية باستخراجها.

إذاً الفرق بينها وبين الصناعات الاستخراجية؛ أن الصناعات الاستخراجية وظيفتها استخراج المواد الخام الموجودة في الطبيعة. لكن الصناعات التحويلية هي التي يتم من خلالها تحويل كل تلك المواد الخام إلى منتجات يمكن للإنسان استخدامها بسهولة ويسر.

فلن تستطيع الإستفادة من جذع شجرة في حالته الطبيعية. ولكن بعد أن يمر ببعض مراحل الصناعة التحويلية ، من تنظيف، وتقشير، وتقطيع، وتشكيل، ليكون من السهل الاستفادة منه.

ملخص :-

بعد كل ما سبق ذكره. أنت الآن على دراية تامة بأهمية الصناعة التحويلية، وأهمية الدور الذي تلعبه هذه الصناعات في تطور اقتصاد الدول والمجتمعات، فهي تعتبر الأم للكثير من الصناعات الأخرى.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

أضف تعليق