كيفية تحقيق الثراء السريع وكسب آلاف الدولارات خلال عام

الثراء السريع يعني امتلاك ثروة او مبلغ كبير من المال خلال مدة زمنية قصيرة يمكن تقديرها بعام واحد منذ بدأ العمل او الاستمثار، الجدير بالذكر ان الثراء السريع لا يتم تحقيقه بالضرورة من خلال مصادر غير مشروعة، بل من الممكن جدًا تحقيقة من خلال مصادر مشروعة وقانونية تتمثل في بعض الاستثمارات والافكار المتمتيزة، فيما يلي سنذكر بعض من تلك الاستثمارات والافكار وتنمى ان تجد من بينها ما يتماشى مع طموحاتك وامكانياتك المادية والشخصية.

الثراء السريع

كيفية تحقيق الثراء السريع وكسب آلاف الدولارات خلال عام ؟

١- التجارة الالكترونية :-

فكرة تأسيس متجر الكتروني لبيع السلع المختلفة من خلاله سواء كانت سلع مملوكة لك كصاحب متجر او سلع خاصة بتجار مشتركين على متجرك، كفيلة بأن تحقق لك الثراء خلال مدة زمنية لا تزيد عن عام واحد، وللتأكيد عن نجاح التجارة الالكترونية فإن مؤسس موقع امازون للتجارة الالكترونية “جيف بيزوس” استطاع ان يحقق ثروة طائلة واصبح اغنى رجل في العالم في الوقت الحالي، كذلك “جاك ما” مؤسس موقع علي بابا استطاع ان يربح اموال طائلة من خلال موقعع ليكون ثالث اغنى رجل اعمال صيني، والامثلة كثيرة.

٢- الاستثمار في الذهب :-

تشير التوقعات الى ارتفاع اسعار الذهب في المستقل القريب ليصل ثمن الاوقية الى ١٨٠٠ دولار بدلًا من ١٣١٠ دولار “السعر الحالي” وهذا ما دفع عدد كبير من رجال الاعمال والاثرياء الى شراء الذهب كإستثمار آمن وعلى رأسهم رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس الذي حول نصف ثروته الى ذهب.

طبعًا قد تقول الآن بأنك لست ثريًا ولست رجل اعمال ولا تمتلك ما يمتلكه الاثرياء ورجال الاعمال من اموال وبالتالي ليست لديك فرصة في الاستثمار في الذهب من خلال الشراء في الوقت الحالي والبيع في المستقبل القريب، ولكن دعني اقول لك بأنك مخطئ. فالعديد من الناس العاديون الذين يمتلكون مبالغ ليست بالكبيرة يشترون كميات قليلة من الذهب لإدخارها وبيعها في المستقبل ومن هذا الاستثمار يربحون ويشترون مجددًا ويبعون ويربحون اكثر وهكذا يفعلون حتى ان العديد منهم تضاعفت امواله.

فلو كنت تمتلك مبلغ يقدر بـ ١٠ الاف دولار او اقل قليلًا فيمكنك البدأ في هذا الاستثمار، وان كانت لديك قطعة ارض او منزل لا تسكنه فيمكنك البيع والاستثمار في الذهب.

٣- تداول الاسهم في البورصة :-

الثراء السريع قد تحققه خلال عدة ايام فقط من خلال تداول اسهم الشركات في البورصة، ولكن ضع في اعتبارك ان هذا العمل يتسم بالمخاطرة الشديدة وربما بسببه تخسر الكثير من الاموال، ولكن يمكن تخفيض نسب المخاطرة تلك عن طريق التعلم وقرآءة الكثير عن البورصة وفهم السوق والوضع الاقتصادي للبلد ومخالطة الاقتصاديين والمستثمرين في البورصات والعمل على تدوال اسهم الشركات المستقرة منذ فترات طويلة.

٤- الاستيراد والتصدير :-

من خلال عميلة استيراد واحدة قد تحقق ارباحًا طائلة، وكذلك من خلال عملية تصدير واحدة قد تجني الكثير من المال، وهذا يعني تحقيق الثراء السريع، ولكن الامر ليس بهذه السهولة، فأنت بحاجة الى دراسة الاسواق والعملاء والمنافسين وبحاجة الى تحديد انسب البضائع وشرائها بأقل الاسعار وبيعها بأفضل الاسعار وذلك في حالة الاستيراد، اما في حالة التصدير فأنت بحاجة الى توفير افضل السلع التي تتوافق مع المواصفات القياسية وبحاجة الى عملاء للشراء منك بأفضل الاسعار. فإذا نجحت في ذلك فستضمن تحقيق الثراء السريع بعد توفيق الله.

من خلال قسم الاستيراد والتصدير يمكنك التعرف على اهم السلع الى يمكنك العمل على استيرادها او تصديرها من والى الاسواق العربية والعالمية، وكذلك تتعرف على الطرق المختلفة التي يمكنك اتباعها عند الاستيراد او التصدير.

٥- العقارات :-

هناك اشكال عديد للاستثمار في مجال العقارات، فهناك من يشتري الاراضي ويبيعها بعد عام واحد وهناك من يشتري الشقق والمنازل والفيلات ليبيع في الاوقات التي ترتفع فيها الاسعار، وهناك من يبنى الابراج السكنية ليبيع بأسعار تضمن له تحقيق الكثير من الارباح، وفعليًا كلها اعمال تحقق الثراء السريع لأصحابها ولكن البعض يفشلون لإفتقارهم الى الحكمة والخبرة، فالشراء يجب ان يكون بعقل وبعد دراسة للمنطقة ومعرفة مستقبلها وبعد مقارنة مع مناطق عدة، والبيع يجب ان يكون بتعقل وبالسعر الذي يٌناسب المكان.

لذلك اذا رغبت ان تستثمر اموالك في احد مشاريع الاستثمار العقاري التي تحقق الثراء السريع فيجب ان تمتاز بالحكمة وتكتسب الخبرة من خلال اجراء الدراسات والقراءة ومخالطة العاملين في المجال.

اترك تعليق