التجارة في ساحل العاج كثيرًا ما تكون أحسن حالًا من التجارة في العديد من دول العالم وعلى رأسها دول العالم المتقدم.

فعلى الرغم من أن ساحل العاج بلد أقل تقدمًا من جميع النواحي، إلا أن التجارة فيه قد تضمن للتجار أرباحًا قد لا يقدرون على تحقيقها في أماكن أخرى.

هذا بسبب ضعف المنافسة ووجود سوق جيد للعديد من المنتجات التي تمثل فرص تجارية ممتازة. فضلًا على أن تكاليف التجارة هناك أقل بكثير من تكاليف التجارة في الدول المتقدمة، فعلى سبيل المثال لا تضاهي التكاليف 10% من تكاليف التجارة في ألمانيا أو فرنسا.

فما هي أفضل مشاريع التجارة في ساحل العاج في الوقت الراهن؟. هذا ما نجيب عليه خلال هذا الموضوع.

التجارة في ساحل العاج

التجارة في نبات اليام:

من أكثر أنواع الخضراوات التي تشتهر بها دولة ساحل العاج، والذي يساعد في هذا هو طبيعة المناخ فيها، وهي تشبه إلى حد كبير في الشكل والعناصر الغذائية البطاطا الحلوة، ولكن كل منهما ينحدر من عائلة مختلفة.

فالاستثمار في تجارة وبيع وتوزيع وتصدير اليام استثمار تجاري ناجح في ساحل العاج. يمكنك الحصول عليه عن طريق التعاقد مع أصحاب المزارع، أو تقوم أنت بزراعته وحصاده وبيعه، فتكون التكلفة أقل وهامش الربح أعلى.

تجارة المطاط الطبيعي:

التجارة في ساحل العاج استثمار جيد، هذا في حالة التخطيط المنظم ودراسة المشروع قبل التنفيذ، فمثلاً تجارة المطاط الطبيعي منتشرة في ساحل العاج، هذا لأن كمية أشجار المطاط الموجودة هناك كبيرة جداً.

ولأن المطاط الطبيعي أساسي في الكثير من الصناعات، مثل صناعة الملابس الشتوية والقفازات وإطارات السيارات، وبعض أنواع قطع غيار السيارات، وذلك يرجع إلى خواصه التي ينفرد بها عن الكثير من المواد الخام الأخرى.

تجارة البن والكاكاو:

على الرغم من أن دولة ساحل العاج تحتل المركز الأخير في قائمة الدول المنتجة والمصدرة للكاكاو والبن، إلا أن تجارة البن والكاكاو فيها مزدهرة للغاية، فهي تنتجهما بجودة ممتازة، مما يتيح لها تصدير كميات منه.

بغض النظر عن إمكانية العمل في تجارة البن والكاكاو عن طريق تصديرهما إلى الخارج، فتجارة البن الداخلية أيضاً ممتازة، فالبن منتج غذائي استهلاكي يتم طلبه من قبل عدد كبير جداً من الأشخاص داخل الدولة.

تجارة قوارب الصيد:

كما يمكن التجارة في ساحل العاج في بيع قوارب الصيد، فهناك عدد كبير من المواطنين يعملون في مهنة صيد الأسماك، فساحل العاج بها مجموعة من الأنهار والمسطحات المائية الغنية بالثروة السمكية.

ويمكنك تأجير مكتب صغير في مكان يطل على واحدة من تلك المسطحات المائية، ومن ثم تقوم بشراء مجموعة من قوارب الصيد الصغيرة، وتستطيع التسويق لمشروعك عن طريق توزيع المطبوعات الورقية على الصيادين.

تجارة المانجو والموز:

المانجو والموز من أنواع الفواكه التي تشتهر بها دولة ساحل العاج، ويمتاز محصولها من المانجو والموز بالمواصفات الكافية التي تؤهله للتصدير أيضًا، فالكميات التي يتم حصادها تكفي الطلب المحلي ويفيض الكثير.

لذا يمكنك الحصول على ترخيص تصدير لمكتبك الخاص، ومن ثم تقوم بالحصول على الموز والمانجو من المزارعين، وبعدها يتم تصديره إلى الدول المستوردة، هذا بالطبع غير التجارة الداخلية، فيمكن العمل كموزع للمطاعم والفنادق ومحلات الفواكه.

تجارة الأسماك:

بيع وتوزيع الأسماك على محلات التجزئة ومحلات المواد الغذائية والفنادق والمطاعم، من مشاريع التجارة في ساحل العاج الناجحة والمربحة جداً، فالأسماك منتجات غذائية لها قاعدة كبيرة من المستهلكين.

يفضل أن يكون المشروع في إحدى المدن المشهورة بصيد الأسماك، حتى تتمكن من الحصول على السمك طازج، وتقوم بتجهيز المحل ببعض الصناديق الخشبية وطاولات لعرض الأسماك، ويجب أن توفر ثلاجة وماكينة لصنع الثلج في المحل.

التجارة في ساحل العاج في العقارات:

كلما ذكرت كلمة تجارة أو استثمار لابد أن نفكر على الفور في تجارة العقارات، فهي تجارة معروف عنها أنها تحقق لصاحبها الربح الوفير، كما أنها من أنواع التجارة التي لا تخسر أبداً، هذا بالطبع عندما تكون مبنية على أسس سليمة.

وهناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها البدء في هذه التجارة، وأشهرها هي عن طريق فتح مكتب وساطة عقارية، وهناك أيضاً من يقوم بشراء أو تملك العقارات ومن ثم يقوم بتأجيرها، وهناك من يتملكها وينتظر حتى يرتفع سعرها ويبيعها ويبحث عن غيرها، وهكذا.

تجارة زيت النخيل:

التجارة في ساحل العاج في المجال الزراعي والمنتجات الغذائية منتشر جداً، لأن الاعتماد الأساسي للدولة في اقتصادها على الزراعة وتصنيع بعض المنتجات والسلع الغذائية وتصديرها إلى الخارج، ومن هذه السلع زيت النخيل.

فساحل العاج معروفة بإنتاج أفضل أنواع زيت النخيل، وستجد أنها تقوم بتصديره إلى الكثير من الدول، فيمكنك العمل في توزيع زيت النخيل على المطاعم ومحلات البقالة والمولات، أو يمكنك فتح محل متخصص في بيع زيت النخيل فقط.

التجارة في ساحل العاج في بيع القطن:

من المحاصيل الزراعية المهمة التي تقوم دولة ساحل العاج بزراعتها وحصادها بكميات كبيرة، القطن، وجميعنا نعرف مدى أهمية القطن، فمنه يتم صناعة أجود أنواع الخيوط والمنسوجات والملابس.

فهي تجارة مربحة حيث أن للقطن سوق كبيرة، ويتم طلبه من قِبل مصانع الملابس والمنسوجات ومصانع المستحضرات الطبية ومستحضرات التجميل، فتجد أنه يمكنك توزيع كمية كبيرة بسهولة وفي فترة وجيزة.

تجارة الذهب والماس:

من المعادن النفيسة التي تستخرجها ساحل العاج بكميات كبيرة من المناجم المنتشرة في إقليمها الذهب والماس، وتقوم الدولة بتصدير كميات كبيرة منهم في حالتهما الأولية، أو على شكل مادة خام.

فيمكن عن طريق محل مزود بمعمل صغير، أن تبدأ في تصميم بعض الحلى المصنوعة من الذهب والماس، ومن ثم تقوم بعرضها، فتجارة المعادن النفيسة معروف أنها تدر الكثير من الأرباح.

على الجانب. الاستثمار في الذهب دائمًا ما يكون مربح، فيما يمكن البدء فيه بكميات بسيطة تناسب مختلف رؤوس الأموال. إليك، الدليل الشامل للاستثمار في الذهب بنجاح.

التجارة في ساحل العاج من خلال النحاس:

وتجد أن التجارة في ساحل العاج عن طريق بيع وتوزيع وتصدير خام النحاس فرصة استثمارية في مجال تجارة المواد الخام مهمة جداً، هذا لأن خام النحاس يدخل في الكثير من الصناعات ويستخدم في العديد من المجالات.

فمثلاً تستطيع التعاقد مع منجم أو مجموعة من المناجم التي يتم استخراج خام النحاس منها، ومن ثم تقوم بتوزيعه على المصانع والورش، أو تقوم عن طريق واحدة من شركات التصدير بتصديره، بل يمكنك بالقليل من الإجراءات ترخيص مكتب التصدير الخاص بك.

التجارة في ساحل العاج من خلال بيع الكاجو:

لقد اتفقنا على أن الزراعة هي أساس اقتصاد دولة ساحل العاج، لذلك نجد أن معظم المشاريع التجارية قائمة على بيع المحاصيل الزراعية المختلفة، ومنها الكاجو، فالدولة تنتج أفضل أنواع الكاجو على الإطلاق.

بلغة الأرقام، ساحل العاج هو أكبر بلد أفريقي وثالث أكبر منتج للكاجو على مستوى العالم بعد كل من فيتنام والهند، بمقدار 732 طن في العام.

بالنظر في آخر الإحصائيات تجد أن تجار الكاجو في ساحل العاج حققوا أرباح بمئات الملايين من الدولارات العام السابق، فهي فرصة استثمارية ممتازة، لا يمكن لأي مستثمر أن يفوتها.

على الجانب. إذا كنت تبحث عن فرصة استثمارية رائعة، فيمكنك استيراد الكاجو من فيتنام “أكبر منتج في العالم” بأقل الأسعار في العالم، لتوزع محليًا. إليك شرح مفصل لكيفية استيراد الكاجو من فيتنام خطوة بخطوة.

تجارة الأبقار والأغنام:

الاستثمار في التجارة في ساحل العاج استثمار مربح، فعند النظر في تجارة الأبقار والأغنام مثلاً، تجد أن حجم هذه السوق كبير في ساحل العاج، هذا يرجع إلى حجم الاستهلاك المحلي للحوم الحمراء الكبير.

فعملية تداول الأغنام والأبقار بعيداً عن الشركات والمكاتب والمزارع مربحة في حد ذاتها، ولكن في حالة احتراف الأمر كتجارة، سيكون عليك التعامل مع المزارع الكبيرة، والتي ستحصل منها على الأبقار أو لحومها ومن ثم توزعها على المستهلكين.

إليك، مشروع استيراد مواشي من أفريقيا بأسعار أرخص من وجبة دجاج.

التجارة في ساحل العاج عبر بيع الأخشاب:

يوجد في ساحل العاج الكثير من الغابات التي تنمو فيها الكثير من أنواع الأشجار، هذا ما يتيح لها الحصول على الأخشاب مختلفة الأنواع، وبجودة تؤهلها لتكون من أفضل الدول المنتجة والمصدرة لبعض أنواع الأخشاب.

لأن الخشب يستخدم في الكثير من الصناعات، ويتم طلبه من قِبل عدد كبير من المصانع، فتعد تجارة وتوزيع الأخشاب مربحة وناجحة ومناسبة للاستثمار فيها، فالحصول عليها سهل، وتسويقها أيضاً سهل.

تجارة قطع غيار شاحنات النقل:

شاحنات النقل الثقيل أساسية في كل المجالات، فهي التي تقوم بنقل المواد الخام للمصانع، وتنقل المنتجات والسلع من المصانع للموزعين، ومن الموزعين للبائعين والمستهلكين، هذا ما يجعل التجارة في ساحل العاج عن طريق بيع قطع غيار هذه الشاحنات ناجحة.

ويمكنك الحصول على كافة أنواع قطع الغيار من المستوردين المحليين لها في ساحل العاج، وستحصل على البضاعة بأسعار مناسبة جداً للكميات الكبيرة، ما يتيح لك تحقيق ربح مرضي للغاية.

ملخص:

التجارة في ساحل العاج تمتاز بأنها قليلة التكلفة وضعيفة المنافسة في الغالب، وهذا ما يساهم في زيادة فرص نجاح وربح التجار. فيما سبق ذكرنا لك مجموعة من أفضل أفكار التجارة في ساحل العاج في الوقت الراهن.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

أضف تعليق