الاستثمار في نيوزيلاندا بالتفصيل

0

حصلت نيوزيلاندا على المركز الأول بعدما كانت المركز التاني في ما يتعلق بالاستثمار و سهولته و كيفية دفع الضرائب و عملت على وضع قواعد جديدة لتسهيل حركة الاستثمار بها، وفي أحدث التقارير التي أصدرها البنك الدولي أشاد بطريقة تحسن الاقتصاد في نيوزيلاندا و تسهيل كل الإجراءات المتعلقة بالاستثمار. فأصبحت نيوزيلاندا صاحبة المركز الأول في الاستثمار تليها سنغافورة. شبكة نيوزيلاندا العالمية في الاستثمار توفر إرشاد، دراسات، و إمكانية الوصول إلى الشركات والعملاء بطريقة ليس لها حدود. فهم يعملون على الاتصال بين العميل وفرص الاستثمار المناسبة، ويعملوا على مساعدة المؤسسات و المنظمات في الاستثمار بشكل واسع و ليس له حدود.

كيف تساعد الدولة المستثمرين الجدد؟

هدفهم الأوحد هو جعل الاستثمار سهل بالنسبة إلى الوافدين أو السكان المحليين سهل، سواء كنت ستبدأ شركة جديدة، أو ستقوم بالاستثمار في شركة وصناعة موجودة بالفعل. فالدولة تعمل على خلق إتصال بين العملاء والمستثمرين وفرص الاستثمار، فهم على دراية أكبر بكيفية القيام بالأعمال في نيوزيلاندا وكيفية خلق استثمار ناجح. فالدولة توفر مؤسسات تساعد على الاستثمار بها أشخاص أصحاب خبرة كبيرة جدًا في مجال الاستثمار بدءً من الاستثمارات الصغيرة حتى الشركات الكبرى.

إن كنت تسعى في تطوير استراتيجيتك وخططك، تطوير الحلول التي ستقوم بتنفيذها عند مواجهة الأزمات، تطوير موقعك أو توسيعه، فالفريق معد لكل تلك المشاكل و أكثر. تلك المؤسسات تعرف الفرص المناسبة للاستثمار الجيد، فهم يساعدون المستثمرين الجدد على بناء استراتيجيات و شركات حديثة تتناسب مع السوق العالمي. كذلك شراكتهم مع الكثير من الشركات المحلية، تساعدك في اختيار الموقع المناسب لاستثمارك واختيار المجال الأنسب لك .

الأنشطة التي يمكنك الاستثمار فيها:

-الاستثمار في رؤوس الأموال و العمل على زيادتها.

-تأسيس صناعة جديدة.

-تأسيس فرع من شركة موجودة في مكان أخر.

-تأسيس مكتب مختص بالبيع وتسويق سلعة معينة.

-العمل كرائد أعمال و العمل بالأعمال الحرة.

لماذا يجب عليك الاستثمار في نيوزيلاندا؟

نيوزيلاندا تملك سوق مستقر و تنافسي في باقي أسواق دول العالم يصلح للاستثمار.و شهدت ارتفاع في اقتصادها العالمي بشكل إيجابي بنسبة حوالي 33% في أخر خمسة وثلاثون عامًا. التجارة تعتبر من العناصر الأساسية التي يقوم عليها الاستثمار النيوزيلاندي، بالإضافة إلى تصدير بضائهم للخارج، والخدمات الأخرى تشكل حوالي 30%. ومن العناصر التي ساعدت على نمو الاقتصاد النيوزيلاندي وجعله في مركز مرموق في السوق التنافسي بين دول العالم:

-الشروط البسيطة التي تقوم عليها التجارة، و الاتفاقيات الغير مستعصية.

-نظام ضريبي فعال و واضح.

-النظام السياسي واضح ومستقر و يساعد على الاستثمار و يشجعه.

من السهل جدًا الاستثمار في نيوزيلاندا حيث لديها، سياسات واضحة، نظام ضريبي فعال و يخدم المستثمر، و لديهم نظم مرنة للهجرة و المساعدة في استقبال الوافدين و مساعدتهم على الاستثمار، وحكومة تهدف إلى تنشيط الاستثمار ومساعدة المستثمرين.

خصائص الاستثمار في نيوزيلاندا:

-الاستثمار في نيوزيلاندا مستقر وأمن. فهي تعمل على إطلاق الكثير من المؤسسات الاستثمارية، وهي ضمن العشرين دولة التي لها علاقة بالسيادة في العالم. توفر سكن مناسب، وبأسعار مناسبة للوافدين، وتعتمد على سياسات استقرار الأسعار.

-تمتاز نيوزيلاندا بموقع جغرافي رائع، جعلها على اتصال بالعالم كله. فهي تقع في المحيط الهادي شمالًا، والذي يعتبر أساس التجارة العالمية، كما أن الموقع يتميز بمنطقة زمنية تساعد في إنجاز الأعمال التجارية. فنيوزيلاندا بموقعها تتصل بأوروبا بالكامل و أمريكا الشمالية و آسيا.  كما تمتلك نيوزيلاندا أساسيات واضحة و اتفاقيات معروفة بخصوص التجارة العالمية و التبادل التجاري في كل أنحاء الاقتصاد، مما يسهل عملية التدفق الاقتصادي. كما تمتلك أسرع إنترنت في العالم نتيجة لشبكة الألياف المستخدمة والتي تمتد حول الدولة و حول العالم. تمتك نيوزيلاندا وسائل مواصلات يمكنها من الذهاب إلى أي مكان حول العالم، بالإضافة إلى ذلك فقربها من الساحل الأسيوي يجعلها أسرع في شحن البضائع عن غيرها.

-جودة عالية، تكلفة منخفضة، تتميز نيوزيلاندا بجودة بضائعها و قلة التكاليف مقارنة ببعض الدول المجاورة لها.

-صناعة الطعام بها ممتازة، فهي تعد من أفضل الدول في الطعام و في جودته نتيجة لمناخها، والأمطار الغزيرة عليها، والماء النظيف بها، والأرض المخصبة بها، بأقل نسبة تلوث. يقدر قيمة تجارة تصدير الطعام بحوالي 36بليون دولارفي العام.

-من الدول الرائدة في استخدام الطاقة المستدامة، فهي تهتم بالبيئة بشكل ملحوظ. فهي تمتلك أجمل المناظر الطبيعية الموجودة في العالم.

-دولة ماهرة، فهي تعمل على أن تقوم على الذكاء و المهارةو معروفة بمبدأ “نعم نستطيع” فهم يعملوا على توليد افكار جديدة تساعدهم في مواجهة تحديات العالم. 

-مكان رائع للعيش والاستمتاع، تتميز بأجمل المناظر الطبيعية في العالم، و الأسواق المحلية التي تمتاز ببضائع ذات جودة عالية وتكلفة منخفضة، وأناس متحضرون.

-أهلاً بالاستثمار، كما ترحب بالمستثمرين وتعمل على تسهيل الإجراءات سواء كانت إجراءات الهجرة أو إجراءات الاستثمار داخل البلاد. مهما كان حجم الاستثمار فهي توفر المعايير المناسبة 

شارك وأضف تعليق