الاستثمار في سلطنة عمان

الاستثمار في سلطنة عمان يعد خيار اكثر من رائع للمستثمرين العرب او الاجانب الراغبين في استثمار اموالهم خارج حدود بلدانهم وذلك لأن هذا البلد الرائع لدية العديد من مقومات جذب الاستثمار “المزايا”، ومن بين تلك المقومات (الاستقرار السياسي، الاستقرار الاجتماعي، الاستقرار الاقتصادي، توافر عوامل الانتاج، توافر مجموعة كبيرة من المناطق الصناعية المجهزة بأحدث التجهيزات والبني التحتية، توافر العديد من المطارات والموانئ البحرية بالتالي لن يواجة المستثمرين صعوبة في تصدير منتجاتهم الي مختلف الاسواق العالمية والعربية، الاعفاءات الضريبية علي مشاريع المستثمرين لسنوات عديدة، حرية دخول وخروج رأس المال من والي السلطنة، لا توجد قيود علي تحويل الارباح متي اراد المستثمرين ذلك، لا توجد قيود علي تحويل العملات واسعار الصرف مستقرة، تتبع سلطنة عمان سياسة الاقتصاد الحر وتعمل علي سن وتحديث القوانين والتشريعات لارساء هذا التوجة الاقتصادي المفتوح، لا توجد جمارك علي او قيود تفرض عند القيام بالاعمال التجارية او عند القيام بتحويل الاموال الي خارج البلد، تم سن بعض القوانين التي من شأنها خدمة مصالح المسثمرين المحليين او الاجانب ورفع معدلات ارباح مشاريعهم الخاصة، السماح بإستقطاب العمالة من مختلف دول العالم للعمل دون قيود او تعقيدات، البني التحتية حديثة وقادرة علي خدمة اصحاب الاعمال بكفاءة عالية).

الاستثمار-في-سلطنة-عمان

سياسة الاستثمار في سلطنة عمان:

ينص قانون الاستثمار الاجنبي الصادر من وازة التجارة والصناعة في سلطنة عمان علي انة يحق لأي مستثمر غير عماني ان يستثمر اموالة داخل سلطنة عمان في قطاع من قطاعات الاعمال ولكن بوجب توافر شرطين اساسين، وهما،،

  • ان يكون لدي المستثمر او المسثمرين الاجانب شريك عماني او اكثر بنسبة مساهمة لا تقل عن 51% من رأس مال المشروع.
  • ان يتم تأسيس المشروع بشكل صحيح ووفقاً لأحكام قانون تأسيس الشركات التجارية.

هذا وتوجد في بعض الحالات استثناءات بما يخص نسبة مساهمة الشركاء العمانيين، فقد تصل نسبة رأس المال الاجنبي في بعض المشروعات الي ما يزيد عن 49% وفي بعض المشروعات لا يوجد شركاء عمانيين ونسبة رأس المال الاجنبي تصل فيها الي 100%، ولكن بالطبع تحتاج مثل المشروعات الي شروط خاصة وايضاً يجب الحصول قبل البدء في تنفيذها علي موافقة مجلس الوزراء.

اهم مناطق الاستثمار في سلطنة عمان:

اولاً: المناطق الصناعية:

يوجد في السلطنة مناطق صناعية عديدة وجميعها تقع في مناطق رئيسية وحيوية في سلطنة عمان مثل (صُحار، الرسيل، واحة المعرفة، المزيونة، صور، البريمي، نزوي، ريسوت، سمائل) ولا زال جاري العمل علي انشاء مناطق صناعية اخري مثل منطقتي (عبري، مسندم). الجدير بالذكر ان جميع تلك المناطق الصناعية تدار عن طريق هيئة مخصصة وهي المؤسسة العامة للمناطق الصناعية. للاطلاع علي تفاصيل ومعلومات اكثر عن كل منطقة من تلك المناطق اضغط هنا.

ثانياً: المناطق الحرة:

1- منطقة صُحار الحرة: تقع حول ميناء صُحار وتمتاز منطقة صحار الحرة بتوافر العديد من الفرص والمزايا بها بالاضافة الي موقعها الجعرافي المتميز، حيث تقع في مفترق الطرق بين اسيا واوروبا وهذا يعني ان المستثمرين في هذة المنطقة المشكلة لن يواجهوا صعوبات اذا ما ارادوا تصدير المنتجات الي الاسواق الاسيوية والاوروبية وحتي الافريقية. للمزيد من التفاصيل والمعلومات حول منطقة صُحار الحرة اضغط هنا.

2- منطقة صلالة الحرة: تقع منطقة صلالة الحرة في مدينة صلالة التي تعد العاصمة الثانية لعُمان وعاصمتها التجارية والسياحية، وتمتاز هذة المنطقة بتوافر العديد من الفرص الاستثمارية بها بالاضافة الي موقعها الاستراتيجي العالمي حيث يمكن النفاذ من خلالها الي الاسواق الاوروبية والاسيوية والافريقية وكذلك السوق الاسترالي وبطبيعة الحال هذة الاسواق تعد الاكثر نمواً في العالم ويرغب اغلب المستثمرين في التوجة اليها. للمزيد من التفاصيل والمعلومات حول منطقة صلالة الحرة اضغط هنا.

3- منطقة المزيونة الحرة: تقع في جنوب غرب سلطنة عمان علي الحدود مع دولة اليمن، وهي منطقة حرة تهدف الي المساهمة في زيادة القيمة التنافسية لعمان إقليميا ودوليا في مجال جذب الاستثمارات المحلية والدولية وتنميتها. للمزيد من التفاصيل حول منطقة المزيونة الحرة والفرص الاستثمارية المتاحة بها اضغط هنا.

ثالثاً: المناطق الاقتصادية:

1- المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم: تمتاز بموقعها الاستراتيجي الرائع وقربها من الأسواق الآسيوية الناشئة، فضلا عن قربها من أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والموارد الطبيعية الوفيرة في الوسط .حيث انها تشمل على ثماني مناطق اقتصادية وخدمية متعددة منها: المنطقة الصناعية الميناء والحوض الجاف، الاحياء السكنية المنطقة السياحية والمنتجعات مركز الاعمال التجارية الخدمات اللوجستية ميناء الصيد والمدينة التعليمية. للمزيد من المعلومات والتفاصيل عن الاستثمار في سلنطة عمان وبالتحديد في منطقة الدقم الاقتصادية اضغط هنا.

الفرص لاستثمارية المتاحة:

فرص الاستثمار في سلطنة عمان كثيرة ومتنوعة وتجدها في مختلف القطاعات، ومنها علي سبيل المثال لا الحصر (الخدمات اللوجستية، الصناعات الغذائية، الصناعات المعدنية، الصناعات الخشبية، صناعة الملابس، القري السياحية والمنتجعات، المجمعات التجارية والسكنية والمكتبية، الصناعات الخفيفة، الصناعات البلاستيكية، صيانة الاليات والمعدات الثقيلة والمتوسطة، مراكز الخدمات المختلفة، التعبئة والتغليف، خدمات النقل والتوزيع، خدمات النفط والغاز، مراكز التسوق، الاندية الاجتماعية والترفيهية، مراكز التعليم والتدريب … الخ). هذا ويجب علي المستمثر المحلي او الاجنبي الراغب في استثمار اموالة داخل السلطنة ان يدرس كافة المناطق الصناعية والحرة والاقتصادية السابق عرضها جيداً ليختار من بينها المنطقة الانسب لنوعية استثمارة ليضمن بذلك كسب ميزات اضافية من شأنها مساعدتة علي تحقيق النجاحات ورفع معدلات الارباح.

اسئلة شائعة عن الاستثمار في سلطنة عمان:

هناك العديد من التساؤلات التي تخطر في بال المستثمرين الاجانب المقبلين علي الاستثمار في سلطنة عمان مثل (الحوافز المقدمة من قبل الدولة، حقوق التملك، وحقوق مغادرة البلد، ونظام الاقامة، ونسب الضرائب، وحقوق التوسع، ومصادر التمويل المتاحة… الخ)، هذة التساؤلات قامت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادارات في اعمان “اثراء” بوضعها في صفحة ويب مخصصة واطلقت عليها اسم “أسئلة وأجوبة متكررة عن الاستثمار” ويمكنك الاطلاع عليها من هنا.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق