الاستثمار في اليابان (المزايا، الفرص، التأسيس)

تعتبر اليابان من اكثر الدول الجاذبة للإستثمارات في العالم حيث انها تحتل المرتبة الثامنة في قائمة اكثر الاقتصادات الجاذبة للشركات متعددة الجنسيات ويرجع ذلك الى قوتها الاقتصادية الكبيرة، فهي تمتلك اعلى قوة شرائية في آسيا كما يحتل الناتج القومي الاجمالي في اليابان المرتبة الثالثة على مستوى العالم، هذا بالإضافة الى التسهيلات التي تقدمها للمستثمرين الاجانب مما يجعل الاستثمار في اليابان احد الخيارات الجيدة لرجال الاعمال والمستثمرين الراغبين في استثمار اموالهم في بيئة تتوافر بها كل عوامل النجاح. فيما يلي سنسلط الضوء على الاسثمار في اليابان وسنعرض العديد من التفاصيل التي تهم كل مستثمر.

الاستثمار في اليابان

الموقع الجغرافي لليابان :

تقع اليابان في شرق قارة آسيا بين المحيط الهاديء وبحر اليابان وتعادل مساحتها حوالي ٣٧٨ الف كيلو متر فقط، وتشغل الجبال حوالي ٧٠٪ من مساحتها تقريبًا، وذلك ما يجعلها عرضه للكوارث الطبيعية من انفجارات بركانية وزلازل كما انها تتكون من سلسلة طويلة من الجزر وتنفرد كل منطقة بها بلهجتها الخاصة وتراثها التقليدي.
إقرأ ايضًا الاستثمار في الارجنتين ( التفاصيل – الدوافع – المجالات، الجنسية)

الوضع الاقتصادي في اليابان :

تعد اليابان احدى الدول المتقدمة في العالم حيث انها استمدت مكانتها العالمية من الاعتماد على الصناعات الثقيلة كما انها اول منتِج للحديد والصلب في العالم وتحتل المركز الثالث عالميًا في مجال تكرير البترول هذا بالإضافة الى كون اليابان من اوائل منتجي السيارات على مستوى العالم حيث تمثل صناعة السيارات اليابانية 30% من الطلب العالمي كما تمثل ريادة اليابان في مجال التكنولوجيا المتطورة ابرز نقاط قوتها الاقتصادية.

مجالات الاستثمار في اليابان :-

١- مجال الصناعة في اليابان :

تعتبر الصناعة واحدة من اهم ركائز القوة الاقتصادية في اليابان حيث تأتي في المركز الثاني عالميًا كما انها تقوم على نوعين من المؤسسات تتمثل في المجموعات الصناعية العملاقة والمؤسسات والشركات التي تكفل التعاقد هذا بالإضافة الى اعتماد اليابان على قطاع النسيج والصناعات الاساسية ومنها :

١- الفولاذ والذي تعد اليابان ثاني اكبر منتج عالمي له.

٢- صناعة السفن حيث تمتلك اليابان ثاني اكبر اسطول تجاري في العالم.

٣- صناعة السيارات فاليابان واحدة من اكبر مصدري السيارات في العالم.

٤- صناعة الالكترونيات فهي اول منتج للأجهزة الالكترونية في العالم.

٥- صناعة الروبوت او الانسان الآلي وتعد اليابان رائدة في هذا المجال.

٢- مجال التجارة في اليابان :

اليابان هي ثالث قوة تجارية في العالم ويسجل الميزان التجاري الياباني ارباحًا سنوية عن طريق :

١- الاعتماد على تصدير المواد المصنعة.

٢- وضع قيود جمركية على المواد المصنعة الاجنبية مما يساهم بنسبة 7% من التجارة العالمية.

٣- مجال العقارات في اليابان :

يتمثل الاستثمار في اليابان في مجال العقارات احد اهم الاستثمارات التي تحقق ارباحًا كبيرةسواء للمستمثرين المحليين او الاجانب.

عوامل تشجيع الاستثمار في اليابان :

١- يساعد الوصول الى السوق الياباني في الانفتاح على باقي الاسواق الآسيوية.

٢- تخصص اليابان العديد من الوسائل للتعليم والبحوث والتطوير التي تساعد على الاستثمار بها.

٣- حرية الاستثمار في اليابان النابعة من استقرار جو الاعمال.

٤- الجهود الحكومية لتشجيع الاستثمار في اليابان.

٥- نمو الاقتصاد الياباني بشكل كبير.

٦- سياسات الاصلاح في كل من القطاع المالي وقطاع الاتصالات وتوزيع الاستثمارات الاجنبية بها.

٧- اعادة النظر في التشريع الياباني الخاص بالشركات الاجنبية المتواجدة على اراضيها مما يضع السوق الوطني الياباني في متناول المستثمرين الاجانب اكثر من ذي قبل.

٨- اتباع مبادرات جديدة لضمان جعل اليابان محورًا آسيويًا للشركات الدولية.

٩- ضمان حرية انشاء الشركات الاجنبية.

١٠- حرية شراء الاسهم والسندات من قبل المستثمرين الاجانب.

١١- الالتزام بإعلان وتصاريح الشركات الاجنبية في اليابان من قبل وزارة المالية ومفوضية التجارة العادلة اليابانية.

فرص الاستثمار في اليابان :

يتم تقديم فرص الاستثمار في اليابان عن طريق عدة مصادر وهيئات مخصصة لمساعدة المستثمرين، ومنها،،

١- الهيئة اليابانية للتجارة الخارجية.

٢- المراكز اليابانية لدعم الاستثمارات التجارية.

٣- اللجنة اليابانية للإستثمارات.

٤- مركز تطوير الاعمال في اليابان.

٥- مركز كانساي لتشجيع الاستثمارات في اليابان.

كيفية تأسيس شركة في اليابان :

يوجد عدة شروط والتزامات يتم القيام بها لتأسيس شركة في اليابان واهمها :

1- رأس المال :

١- يتواجد بعض الصعوبات في هذا المجال حيث يلزم اثبات تواجد ما لا يقل عن خمسة ملايين ين ياباني في حساب المستثمر الاجنبي ولكن نظرًا لهذه الصعوبة فيمكن ان يتم تأسيس شركة ثم التقديم على تأشيرة إدارة واستثمار.

٢- يجب ان لا يتم استخدام المبلغ الذي يتم تخصيصه لرأس مال الشركة في اغراض اخرى على ان يكون خاص بالشركة فقط.

2- عنوان واقامة في اليابان :

يلزم ان يتواجد عنوان او تأشيرة اقامة حتى يتم فتح حساب مصرفي لأغراض الاستثمار في اليابان.

3- موقع المكتب الرئيسي :

حيث انه عندما يتم افتتاح مكتب او فرع لشركتك في اليابان يجب ان يكون مكان العمل مغاير لمكان السكن وذلك طبقًا لقانون الهجرة هناك ولكن في حال اذا قررت عمل شركتك في المنزل الذي تقيم به يجب الحصول على اذن مالك هذا المنزل حتى تستطيع القيام بأعمال شركتك به.

4- برنامج طوكيو :

نظرًا لتواجد بعض الصعوبات في اللغة ونظام الهجرة والحواجز البيروقراطية في اليابان فيمكن ان يتواجد شريك تجاري لك في اليابان حتى يقوم بإنهاء الاجراءات والمعاملات ولكن ساهم برنامج طوكيو المقدم من الحكومة اليابانية في تسهيل الاجراءات على المستثمر الاجنبي.

شارك وأضف تعليق