الاستثمار في الفضة. لطالما كان السائد بين الناس هو الاستثمار في الذهب، فهو الأكثر قيمة وشهرة ومنه يحقق المستثمرون الكثير من المكاسب المالية، بل ويبنون الثروات.

ولكن هل تعلم بأنه من الممكن الاستثمار في أنواع عديدة من المعادن الأخرى ومن بينها الفضة؟. نعم يمكن الاستثمار في الفضة ومن خلال هذا الاستثمار يمكنك تحقيق مكاسب مالية رائعة.

ولكن كيف يمكن لنا الدخول إلى هذا النوع من الاستثمارات وتحقيق مكاسب مالية متميزة؟. نجيبك على هذا السؤال بالتفصيل فيما يلي، بحيث لن ندع شيء قد يبدر إلى ذهنك إلا ونجيبك عليه. فقط أحضر مشروبك واقرأ بتمعن.

الاستثمار في الفضة

أنواع الفضة:

قبل الحديث عن الاستثمار في الفضة، أريد أن أعرفك بكل أنواع وتقسيمات الفضة أولاً، حيث إذا كان هدفك هو بدء هذا الاستثمار بالفعل، يجب عليك معرفة كل ما يخص الفضة أولاً.

ويمكن تقسيم الفضة على حسب درجة نقائها، فتجد أنها تبدأ من عيار 999,9، وهي الفضة شديدة النقاء، والتي لا يوجد بها شوائب أبداً، وتنتهي إلى عيار 400، وتكون نسبة الشوائب بها أكثر من 60%.

وهناك تصنيف آخر على أساس اسم الدول، فيتم تسمية الفضة على اسم الدولة المستخرجة لنوع الفضة، وتشتهر كل دولة منهم بدرجة نقاء معينة للفضة، فالفضة الاسترليني الارجنتينية درجة نقائها 960.

والفضة البريطانية والفرنسية والروسية الزولوتنيه والاسكندنافية والألمانية، كل تلك الأسماء تطلق على عيارات الفضة، ولكل اسم عيار يشتهر به.

أفضل أنواع الفضة للاستثمار:

عندما تستثمر، فيفضل أن يكون استثمارك في أحد أو بعض الأنواع السابق ذكرها فقط دون غيرها، هذا طبعاً لأنه كلما كانت الفضة نقية كلما زاد الطلب عليها، فالفضة التي يكون بها نسبة شوائب كثيرة ليست مقبولة وليست ناجحة من الناحية الاستثمارية.

فتجد أن من يستثمر في الفضة يتجه إلى الفضة شديدة النقاء، وفي الغالب تكون على شكل سبيكة، والفضة الإسترليني أيضاً، وهناك من يقوم بالاستثمار في معدن الفضة المطلية بالنيكل والمجوهرات الفضية.

فعند التفكير في الاستثمار في الفضة يجب عليك أن تختار من بين تلك الأنواع فقط، فعند مراجعة الإحصائيات ستجد أنها هي التي تحقق أرباح مرتفعة، ولها سوق كبيرة على مستوى العالم.

طرق الاستثمار في الفضة:

بعد معرفة أفضل أنواع الممكن بدء استثمارك بها، أنت الآن في حاجة إلى معرفة الطرق التي يتم من خلالها الاستثمار في معدن الفضة، نعم فهناك أكثر من طريقة تمكنك من بدء هذا الاستثمار المربح.

فمثلاً هناك من يستثمر في الفضة عن طريق شراء المجوهرات الفضية، وبعد أن يرتفع سعرها يقوم ببيعها وهكذا.

وستجد آخرون يقومون بشراء السبائك الفضية شديدة النقاء، ويكون الاستثمار عن طريق تداولها في أوقات معينة، أو عن طريق إعادة بيعها لمحلات ومصانع المجوهرات الفضية.

وهناك العملات الفضية، سواء الجديدة أو القديمة، فتداول تلك العملات مربح للغاية.

كما أن هناك بنوك تتيح تداول الأوراق الفضية، أي تستطيع من خلال البنك الحصول على ورقة تساوي قيمتها عدد محدد من جرامات الفضة، وهي طريقة الاستثمار الأسهل والأكثر أماناً.

وأيضاً نجد مستثمرون يقومون بهذا الاستثمار من خلال العقود والفروقات، وهي طريقة للاستثمار قصير المدى، وفي الغالب ستكون من خلال البورصة.

وهناك طريقة تسمى التداول في الخيارات، وهي طريقة يتبعها من لا يهاب المخاطرة، وتحتاج إلى خبرة واسعة في مجال البورصة والأسواق المالية.

ومن الطرق أيضاً طريقة تعتمد على أداة تقوم بمتابعة الأسعار المباشرة، وسيكون الاستثمار في هذه الطريقة دون لمس أو رؤية أي قطعة فضية، فالأمر سيتم من خلال أوراق مصممة خصيصاً لتلك الأداة.

كما يمكن الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة الخاصة بمعدن الفضة، وستجدها متوفرة في الكثير من البنوك، والأسواق المالية.

وهناك من يتعامل من خلال المتاجر الإلكترونية أو مواقع الإنترنت المتخصصة في تجارة الفضة بكافة أنواعها، فتلك المواقع تضم عدد كبير من تجار الفضة، فيمكنك شراء الفضة بأسعار رخيصة جداً، ومن ثم تقوم بإعادة بيعها.

وأخيراً طريقة الاستثمار في أسهم الفضة، وتكون في هذه الطريقة شريك أو مالك لأسهم شركات تعدين وصناعة الفضة في أي دولة في العالم.

صناديق الاستثمار في الفضة:

سأتناول طريقة الاستثمار في الفضة من خلال الصناديق الاستثمارية بالذات، لأنها الطريقة الأكثر أمانًا، والأكثر اتباعاً من قبل المستثمرين، هذا لأنها تتميز بالعديد من المميزات التي لن تجدها في أي طريقة أخرى.

وعند الاستثمار في صناديق الفضة، لن تكون في حاجة إلى امتلاك المعدن في يديك، وهذا ما يحميك من النصب أو السرقات، فالبنوك تتعامل مع الشركات أو التجار أصحاب السمعة الحسنة.

كما أن هذه الطريقة تتيح لك بيع الفضة على أساس سعرها في السوق الدولي في أي وقت وبأي كمية، والعكس، حيث تستطيع الحصول على الفضة بأي عيار وأي كمية وفي أي وقت.

وهناك نوعان من صناديق الاستثمار في معدن الفضة، الأول يسمى (SLV)، والثاني يسمى (SIVR)، وهما الأكثر شهرة، ويتيحان التداول من خلال (ETF) أو سوق الفضة العالمية.

وتحميك هذه الصناديق من مخاطر السوق، أي أنك ستتداول الفضة أو أوراق الفضة دون خشية الخسارة، هذا لأنه يتم إدارتها من قبل متخصصين على أعلى مستوى من الخبرة، يعملون على دراسة السوق، للتنبؤ بأي مشاكل مع وضع خطط لتفاديها.

وتتميز تلك الطريقة أيضاً بأنها تتيح لك التداول في صناديق خاصة بمناجم الفضة في كل دول العالم، هذا غير التداول في الأسهم، فالصناديق الخاصة بالمناجم تتيح لك تملك نسبة أو حصة أكبر من التي توفرها الأسهم.

كيفية شراء الفضة للاستثمار:

وهناك عدة طرق تستطيع من خلالها شراء الفضة بهدف الاستثمار، فمن الممكن شراء سبائك الفضة من البنوك أو شركات المعادن النفيسة، بل يمكنك شرائها من الأشخاص الآخرين على مواقع الإنترنت الموثوقة.

كما يمكن شراء الفضة من البنوك، سواء في شكلها المادي أو في شكل أوراق الفضة التي تكون عبارة عن شهادات ذات قيم مالية توازي ما اشتريته من فضة بسعر اليوم.

وتستطيع أيضاً فتح حساب في أحد البنوك ومن ثم تقوم بالاستثمار صناديق استثمار الفضة والتي تحدثنا عنها بالسابق.

أفضل شركات تداول الفضة:

وقد جمعت لك في هذه الفقرة أفضل شركات الوساطة المتخصصة في تداول الفضة على مستوى العالم، ولكل شركة منهم منصة خاصة بها، فأنصحك بالاعتماد على واحدة منها في بداية استثمارك، وتلك الشركات كما يلي:

أول وأشهر شركة في تلك القائمة هي شركة (Exness).

والثانية هي شركة (Evest).

والثالثة شركة (XTB).

وهناك شركة (Avatrade).

وشركة (eToro).

وتستطيع بكل سهولة وعن طريق المنصات الخاصة بتلك الشركات على شبكة الإنترنت أن تبدأ الاستثمار في الفضة بدون أي تعقيدات.

العوامل التي تؤثر على سعر الفضة:

قد تبين أن هناك عدة عوامل تؤثر في سعر الفضة بشكل مستمر، لذلك قبل أن تبدأ في رحتلك الاستثمارية يجب عليك معرفتها بشكل كامل، وهي كما يلي:

يتأثر سعر الفضة بحركة السوق، أي بالعرض والطلب، فالفضة مثلها مثل أي معدن آخر.

وتتأثر أيضاً بالأزمات الاقتصادية.

كما تتأثر بالكميات التي يتم استخراجها سنوياً من المناجم.

نصائح عند الاستثمار في الفضة:

وبعد أن سألت عدد من المستثمرين أصحاب الخبرة في مجال الفضة، استطعت جمع بعض النصائح التي تساعدك على جعل استثمارك في الفضة ناجح، فقد أجمعوا على أنه:

عند الإقبال على بدء استثمار جديد في الفضة، فلا تضع كل مدخراتك في هذا الاستثمار، فيجب عليك أن تحتفظ بجزء للطوارئ، حتى لكي لا تضطر لبيع أي جرامات من الفضة في وقت خاطئ.

حاول أن تنوع بين طرق الاستثمار، فالاستثمار من خلال طريقة واحدة أكثر خطورة، وأقل في الربح.

كن على اطلاع دائماً بحركة السوق، وتابع المؤشرات الخاصة بسوق الفضة، حتى تستطيع تحديد متى تبيع ومتى تشتري.

ويفضل في بداية الاستثمار الاعتماد على واحدة من شركات الوساطة، وسيكون الأمر هكذا حتى تكتسب الخبرة الكافية التي تؤهلك للتداول في سوق الفضة منفرداً، فالأمر محفوف بالكثير من المخاطر.

لا تستثمر في عيارات الفضة الرديئة، استهدف الفضة شديدة النقاء، حيث أنه يتم طلبها بشكل كبير، ولها قاعدة عريضة من المستهلكين والعملاء.

ملخص:

إذ لم تكن قادرًا على استثمار أموالك في الذهب بسبب غلاء سعر الذهب، فإن الفضة قد تكون هي الحل. هذا لأنها أحد أهم أنواع المعادن ومن أنجحها من الناحية الاستثمارية.

فأسعارها ترتفع وتنخفض كما يحدث مع الذهب، والفارق بين سعري الشراء والبيع قد يمثل هامش ربح ممتاز، هذا ما لن تدركه ومالا قد تعرف آلية عمله إلا بالمعرفة.

خلال هذا الموضوع أو الدليل كما يحلو لنا تسميته، أوضحنا لك بشكل مفصل أهم أنواع الفضة وأفضلها من الناحية الاستثمارية، وأهم طرق الاستثمار في الفضة، وكيفية شرائها من المصادر الموثوقة، وأفضل شركات تداول الفضة وكذلك أهم النصائح للنجاح في هذا العمل الاستثماري المهم.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

أضف تعليق