لا توجد مشاريع ناجحة في الريف؟. هذا خطأ شائع بين الناس ويرجعونه إلى ضعف القوى الشرائية لسكان القرى. ولكن في الحقيقة أغلب سكان القرى ليسوا ضعاف ماديًا، بل أن بعضهم أغنى 100 ضعف من بعض سكان المدن.

الأمر كله يرجع إلى اختلاف عادات الشراء بين سكان المدن والقرى، وهذا ما لا يفهمه الكثيرين، ولذلك يطلقون أحكامهم بأن النجاح غير ممكن في الأرياف.

فلو قمنا بتحليل مبسط لعادات الشراء الخاصة بسكان المدن وسكان القرى. سنجد أن سكان المدن يشترون الكثير من الملابس والطعام والسيارات الخاصة والسلع الخاصة ويذهبون إلى المطاعم بشكل دوري وينفقون الكثير على الترفيه (سينمات، منتجعات سياحية، رحلات، مراكز تسوق، …إلخ).

فيما يُفضل أهالي القرى شراء الأساسيات وما يمكن أن تزداد قيمته مثل المواد الغذائية، الحيوانات، الأراضي، الذهب، السيارات للعمل، البضائع للتجارة، وغيرها.

غير أن البعض من أهالي القرى ينفقون الكثير على “المظاهر” ولكن بطرق تختلف عن الأنفاق في المدن. فعلى سبيل المثال تجد من يجهز عروس واحدة بمبلغ يكفي لتجهيز خمس عرائس، وتجد من يقيم حفل زواج بمئة ألف أو تزيد.

ولهذا لا يمكن القول بأنه لا توجد مشاريع ناجحة في الريف، بل يمكن القول بأن المشاريع الناجحة في الريف تختلف عن المشاريع الناجحة في المدن.

ولكن يا ترى ما هي افضل مشاريع في الريف التي يمكن تحقيق أرباح جيدة من خلالها؟. هذا ما سوف نتعرف عليه بشكل مفضل خلال السطور التالية. فتابع معنا إذا كان الأمر يعنيك.

افضل مشاريع في الريف
افضل مشاريع في الريف

افضل مشاريع في الريف :-

إليك فيما يلي مجموعة منتقاه منافضل مشاريع في الريف التي يمكن تنفيذها برؤوس أموال متفاوتة ومن خلالها يمكن تحقيق مكاسب مالية ممتازة.

تجارة وسمسرة الأراضي :-

حركة بيع وشراء الأراضي الزراعية وأراضي المباني كبيرة دائمًا في الأرياف. فالناس يشترون الأراضي للاستفادة منها بشكل شخصي (لزراعتها أو البناء عليها) أو للاستثمار بحيث أن أسعار الأراضي في ارتفاع مستمر.

إذا كنت تمتلك المال، فيمكنك شراء قطعة أرض مميزة يكون صاحبها في حاجة إلى بيعها لتحصل عليها بأقل سعر ممكن، لتعيد بيعها بالسعر الطبيعي خلال عدة أسابيع أو بضعة أشهر، وبالتالي تحقق كبير.

لعدم الوقوع في أي مشكلات، يجب عليك شراء الأراضي التي لا توجد عليها نزاعات، والتي لها عقود مسجلة. وبمجرد الشراء عليك بتسجيل العقود وتوثيقها لضمان حقوقك.

في حال كنت لا تملك المال للبدء في تجارة الأراضي، فيمكنك الدخول إلى هذا العالم المربح من خلال الوساطة أو كما يُعرف بالسمسرة. هذا يتطلب منك أن تكون شخص معرف بالقرية ولديك لباقة في الحديث وقدرة على الإقناع.

إذا كنت تمتلك المال، ولديك الحس التسويقي والقدرة على الاقناع، فيمكنك العمل في التجارة والسمسرة، وهذا ما قد يضمن لك ربح هائل يفوق توقعاتك.

تجارة المواد الغذائية (من افضل مشاريع في الريف والمدن) :-

الناس لا يتوقفون عن تناول الطعام، لذلك مشاريع تجارة المواد الغذائية الأساسية تعد ناجحة في كل مكان. في القرى يمكن الاتجار بالمواد الغذائية في الأسواق العامة أو من خلال محل صغير أو من خلال محل كبير أو بالجملة للتوزيع على المحلات الصغيرة في نطاق القرية.

المنافسة في القرى دائمًا ما تكون أسهل، فقد تجد قرية عدد سكانها بالآلاف ولا يوجد بها محل مواد غذائية واحد يبيع بالجملة مثلًا. تلك فرص يجب اقتناصها.

تجارة الحبوب :-

الحبوب من المواد الغذائية، ولكن الاتجار بها يتم بشكل مختلف عن الاتجار بالمواد الغذائية التقليدية التي يشتريها الناس من المحلات. التجارة بالحبوب تتم من خلال شرائها من المزارعين بعد الحصاد وبيعها للجهات التي تشتريها بالجملة، ومن هنا يأتي الربح.

على سبيل المثال، يمكن شراء الأرز من المزارعين بعد الانتهاء من الحصاد، ليتم بيعه إلى مضارب الأرز بسعر أعلى، ومن هنا يكون الربح. يمكن بيعه أيضًا للأفراد بسعر التجزئة ولكن عملية البيع ستكون أبطأ.

ورشة تصليح سيارات :-

القرى بها الكثير من السيارات قديمة الطراز، وهي كثيرة التعطل. الفنيين وورش ميكانيكا السيارات في القرى أسعارهم أقل بكثير من أسعار الفنيين وورش التصليح في المدن.

فقد يكون سعر التصليح في القرية يعادل نصف سعر التصليح في المدينة، وهذا مفهوم بسبب رخص الايجارات وقلة التجهيزات ومعرفة الناس بعضهم البعض.

ولما سبق، فإن غالبية أهالي القرى من أصحاب السيارات يتجهون إلى الورش المتواجدة في قراهم لتصليح سياراتهم دون التوجه إلى الورش بالمدن. وهذا ما يضمن للورش بالقرى أرباحًا ممتازة، وهذا ما يجعله منافضل مشاريع في الريف.

بالطبع ننصح بتنفيذ المشروع في قرية بها عدد كبير من الناس والسيارات، ومن الأفضل أن يتم اختيار مكان على الطريق بحيث تخدم الورشة سكان عدة قرى متجاورة وليس قرية واحدة فقط.

المكان يمكن أن يكون عبارة عن محل صغير بدون أي تجهيزات، فقط بناء بالطوب وله سقف وعليه باب. يمكن أيضًا الاعتماد على معدات مستعملة بسيطة وغير مكلفة.

يمكنك الاطلاع على تفاصيل مشروع ورشة سيارات لمعرفة كافة المتطلبات. علمًا بأنه يمكن الاستغناء عن بعضها نظرًا لتنفيذ المشروع بالريف.

محل تجهيز عرائس :-

الفقير في القرى يشتري جهاز لإبنته ربما يكون أكبر وأغلى من جهاز عروس من مستوى عال في المدينة. الأمر يصل لأن الكثيرين يقترضون المال لأجل تجهيز بناتهن.

كل هذا بسبب الأعراف الغريبة السائدة، ومتطلبات الفتيات في الأرياف “العرائس” التي أصبحت تفوق الوصف، وخوفًا من أن يُقال أن هذا الرجل لم يشتري لابنته كذا وكذا. هناك أيضًا أغنياء يشترون ولا يحسبون للمال حساب.

هذا يضمن لمحلات تجهيز العرائس ربح كبير جدًا، فما تشتريه عروس واحدة لا تبيعه بعض المحلات خلال شهر أو أكثر. تلك تجارة في الريف يمكن أن تحقق الثراء دون مبالغة.

بوفيه افراح (من افضل مشاريع في الريف) :-

واحد من افضل مشاريع في الريف، وعلى الرغم من ذلك ليس من المشاريع المعروفة للكثيرين. فكما قلنا بالسابق أن الناس في القرى ينفقون كثيرًا على حفلات الزواج لدرجة أن البعض يدفع مئة ألف أو تزيد. الطعام هو أحد بنود الإنفاق الأساسية سواء كان الفرح كبير أو صغير.

فأصحاب الأفراح في الأرياف يدعون الطهاة إلى منازلهم للقيام بطهي كميات من الطعام تتراوح من متوسطة إلى كبيرة جدًا (على حسب امكانيات صاحب الفرح المالية وقيمته وأعداد المدعوين)، ليأتي المدعوين من الأهل والمعارف لتناول الطعام على مدار اليوم.

الطهاة يكون لديهم معدات الطهي من مواقد واسطوانات غاز وأدوات طهي، ويكون لديهم معدات بوفية يتم وضعها بالمكان المخصص لتناول الطعام، ليتناول عليها المدعوين الطعام.

هذا المشروع يمكن أن تنفيذه وتربح من خلاله ذهب إذا ما استطعت توفير 3 عناصر، وهي (التسويق الجيد، السعر الجيد، الجودة العالية للطعام).

بالتسويق الجيد يمكن أن تُقدم خدماتك في قرى عديدة، وبالتالي تضمن العمل في كل يوم، حتى في أيام الشتاء التي تقل فيها الزيجات. بالسعر الجيد تضمن ورود الكثير من طلبات العمل، وبالجودة العالية تضمن رضا العملاء ويجعلونك خيار أول في أفراح عائلاتهم.

تجارة الأعلاف :-

ملايين الدواجن التي يتم استهلاكها يوميًا تأتي من المزارع، التي هي موجودة بالأرياف. تلك الدواجن تستهلك كميات هائلة من الأعلاف ليتم تسمينها ومن ثم بيعها.

مزارع الدواجن الكبيرة تتعامل بشكل مباشر مع مصانع الأعلاف. بينما المزارع الصغيرة والمربين في المنازل يتعاملون مع التجار لعدم قدرتهم على التعامل مع المصانع مباشرةً.

يمكنك العمل كتاجر لبيع الأعلاف بالجملة والتجزئة للمزارع الصغيرة والمربين في المنازل في نطاق قريتك والقرى المجاورة. هذا يتطلب منك توفير محل لا يشترط أن يكون مجهز، وتوفير بضائع من أحد مصانع الأعلاف القريبة، وتسويق شخصي لأصحاب المزارع. بهذا قد تضمن مبيعات مرتفعة.

محل ادوات كهربائية :-

الكثافة السكانية في الريف مرتفعة، ففي قرية واحدة صغيرة تجد آلاف السكان. في الوقت قد تجد محل كهرباء واحد فقط أو اثنين على الأكثر، علمًا بأن تلك المنتجات مطلوبة بشدة. لذلك فكرة الاتجار بالادوات الكهربائية تعد ضمن افضل مشاريع في الريف .

تحتاج لمحل صغير في مركز القرية أو المكان الأكثر حيوية، وتجهزة ببساطة بأرفف مخصصة. ومن ثم تشتري البضاعة المتمثلة في الأدوات الكهربائية الأساسية مثل “الكابلات، اللمبات، علب الكهرباء، الموصّلات، … إلخ). يمكنك الحصول عليها من محلات تجارة الأدوات الكهربائية. بالجملة، وتجدها في المدن.

*يمكنك الاطلاع على صفحة مشروع محل ادوات كهربائية لمعرفة تفاصيل شاملة حول المشروع.

تربية دودة القز (من افضل مشاريع في الريف بالأرقام) :-

تتغذى دودة القز على أوراق التوت لتنتج الشرانق التي تستخدم بدورها لإنتاج الحرير الطبيعي الخام الذي يستخدم في صناعة الملابس الراقية. كذلك تنتج دودة القز البيض لإنتاج سلالات اخرى قادرة على إنتاج الشرانق لإنتاج الحرير الطبيعي.

وبناء على ما سبق نستنتج أن تربية هذه الدودة بكميات كبيرة قد يمكننا من تحقيق انتاجية مرتفعة يمكن بيعها بأسعار تضمن لنا تحقيق أرباح ممتاز.

طبعًا سبقنا الكثير من الشباب وصغار المستثمرين إلى هذا الاستنتاج ونفذوا المشروع بتكاليف بسيطة تبدأ من 30 دولار فقط وحققوا إيرادات لا تقل عن 400%.

هذا المشروع لا يصلح تنفيذه إلا في الريف بسبب الحاجة إلى أشجار التوت لتتغذى عليها الديدان. إذا كان ملائمًا لك، فإليك “دراسة جدوى مشروع دودة القز لإنتاج الحرير الطبيعي بإيرادات 400%“.

ملخص افضل مشاريع في الريف :-

إذا كنت تسكن الريف وتبحث عن مشروع مثمر يعود عليك بالربح الوفير، ففي هذه المقالة ستجد مجموعة منافضل مشاريع في الريف بحيث أنها تحظى بفرص نجاح مرتفعة وتحقق عوائد ممتازة ويمكن تأسيسها بقليل من المال.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

أضف تعليق