استثمار ناجح يعني مشروع أو عمل يدخل عوائد مالية كبيرة بشكل مستثمر، وهذا ما يضمن للمستثمر تطور مستمر على المالي لدرجة بناء ثروة كبيرة في غضون سنوات.

هذا الحلم ليس باستطاعة الكثيرين تحقيقه لما له من مصاعب وعقبات ومخاطر ومتطلبات وخبرات. لكن معنا في موقع مشاريع صغيرة يختلف الوضع كثيرًا.

فنحن هنا اليوم لنقدم لك صديقنا القارئ مجموعة استثمارات يمكن تنفيذها بأقل درجات المخاطرة ولا تتطلب الكثير من الخبرات. والمثير أنها لا تتطلب الكثير من الأموال لتنفيذها بحيث لا تتعدى تكاليف أكثرها تكلفة حاجز العشرة آلاف دولار.

الأمر الأكثر إثارة أن تلك الاستثمارات التي نحن بصدد عرضها قادرة على تحقيق عوائد مالية ممتازة بشكل مستمر، مما يجعلها استثمارات ناجحة بلا شك. تابع معنا فيما يلي.

 

استثمار ناجح بأقل التكاليف والمخاطر، وأرباح كبيرة باستمرار :-

الاستثمار في جورجيا (استثمار ناجح بأقل التكاليف والمخاطر) :-

جورجيا بلد رائع في موقع جغرافي متميز بحيث يربط آسيا بأوروبا. البلد آمن تمامًا ورخيص معيشيًا وبه بنية تحتية حديثة ورخيصة. آخيرًا أصبحت جورجيا من أهم وجهات الاستثمار لصغار وكبار المستثمرين حول العالم.

فهناك تم استحداث قوانين استثمارية والتوقيع على اتفاقيات تجارية بفضلها استطاعت جورجيا أن تكون من أبرز دول العالم على الخريطة الاستثمارية في الوقت الحالي.

فبفضل القوانين الاستثمارية يستطيع المستثمرون من حول العالم الاستثمار في جورجيا في أسرع وقت وبأقل تكلفة. ففي غضون خمسة عشر دقيقة وبتكاليف تتراوح من 40 إلى 80 دولار فقط تستطيع تسجيل شركتك. وهذا ما ضمن لجورجيا مرتبة متقدمة عالميًا من حيث سهولة ممارسة الأعمال وفقًا لتقرير البنك الدولي، إذا تحتل المرتبة السابعة.

في جورجيا أيضًا يوجد قانون ضرائب ممتاز للمستثمرين، ففي الوقت الذي تزيد معدلات الضرائب فيه في أكثر بلدان العالم عن 30% تبلغ الضرائب معدل 9.9% فقط في جورجيا. وبهذا المعدل المنخفض تحتل جورجيا المرتبة الثالثة عالميًا في قائمة أقل البلدان من حيث العبء الضريبي.

وبفضل الاتفاقيات التجارية العديدة التي أبرمتها ووقعت عليها جورجيا، تستطيع المنتجات الجورجية الوصول إلى 2.3 مليار عميل في مختلف أنحاء العالم. فيما تصل المنتجات إلى أسواق الاتحاد الأوروبي بدون رسوم جمركية وإلى أسواق أخرى من الولايات المتحدة وكندا واليابان برسوم جمركية مخفضة.

أما عن أهم وأفضل مجالات وفرص الاستثمار في جورجيا في الوقت الحالي، فهي:

  • التصنيع بمختلف أشكاله، وبالأخص الالكترونيات وقطع غيار السيارات والادوية.
  • التجارة الخارجية (الاستيراد والتصدير).
  • التعهيد التجاري (Outsourcing).
  • السياحة وبالأخص الضيافة والمنتجعات العلاجية والعقارات.
  • تكنولوجيا المعلومات.
  • الطاقة.
  • الخدمات اللوجستية.
  • الهندسة والتصميم.
  • الخدمات المالية والمحاسبية.
  • خدمات الاعمال.

في حال انجذبت إلى فكرة الاستثمار في جورجيا، فننصحك بالاطلاع على الدليل الشامل للاستثمار في جورجيا. فمن هذا الدليل تحصل على معلومات تفصيلية حول جورجيا وكيفية الاستثمار على أراضيها.

الاستثمار الزراعي (استثمار ناجح في جميع أنحاء العالم) :-

الاستثمار في الزراعة هو استثمار ناجح ومضمون في مختلف بقاع الأرض. فمن يزرع يحصد، ومن يحصد يبيع ويربح. ولكن الفارق هو في كيفية ونوعية الزراعة.

فهناك من يزرع قطعة أرض ويجني منها أرباحًا كثيرة وهناك من يزرع قطعة بذات المساحة ويجني منها أرباحًا أقل بسبب قيمة الثمار الناتجة. وطبعًا هناك من تزيد ومن تقل أرباحه بناء على جودة عملية الزراعة.

إذًا المشكلة ليست أبدًا في الزراعة، وإنما فيما يتم زراعته وكيفية زراعته. لذلك إذا تمكنت من تحقيق المعادلة (زراعة الأعلى سعرًا بأعلى جودة) فإنك بلا شك ستبيع وتربح كثيرًا، وهذا يعني أنك تمتلك استثمار ناجح تزداد مكاسبه عامًا بعد عام .

بالطبع لن نقول لك إزرع كذا أو كذا. فما يصلح زراعته وما يكثر عليه الطلب يختلف من بلد لآخر، بلد من منطقة لأخرى. ولكن نصيحتنا لك هي البحث عما يصلح زراعته مما غلا سعره وكثر طلبه في المكان الذي تخطط بالزراعة فيه.

يمكنك شراء قطعة أرض بمساحة ممتازة بسعر لا يزيد عن عشرة آلاف دولار. وإن كنت تفتقر إلى الخبرة فيمكنك الاستعانة بمهندس زراعي ليكون مشرفًا على المشروع بداية من بدء العمل وحتى الحصاد والبيع.

في حال أردت الاستثمار الزراعي بأعلى جودة وأقل سعر وتكلفة، فنصيحتنا لك هي التوجه إلى البلدان الأفريقية مثل إثيوبيا وأوغندا وغيرها. فهناك بسعر يقل عن عشرة الآف دولار يمكنك شراء أرض بمساحة كبيرة، بل ربما يمكنك شراء مزرعة مثمرة من الثمار التي يكثر عليها الطلب ومنها يمكنك الإنتاج والبيع على الفور.

منصة تعليمية إلكترونية (عملاء من المحيط إلى الخليج) :-

تخيل أن تمتلك مشروع يقدم خدمات مطلوبة بأثمان مرتفعة إلى عملاء من المحيط إلى الخليج. إن تخيلت، فتخيل أيضًا كم ستجنيه من أرباح. ربما مئات الآلاف سنويًا.

نحن لدينا مشروع بتلك المواصفات، بل وله ميزه إضافية، وهي إمكانية تنفيذه على مستوى متميز بما لا يزيد عن عشرة آلاف دولار. هذا المشروع هو عبارة عن منصة تعليمية إلكترونية تقدم الدورات والكورسات التعليمية الأونلاين والمسجلة مسبقًا في أهم المجالات التي يكثر عليها الطلب مثل (التصميم، البرمجة، اللغات، الشبكات، وغيرها).

هذا المشروع الصغير من حيث التكلفة قد يضاهي مجموعة من مراكز التدريب الواقعية من حيث الأرباح، على الرغم من أن تأسيس مركز واحد فقط قد يتطلب أضعاف ما يتطلبه تنفيذ المشروع في شكله الإلكتروني.

في حال انجذبت لفكرة تأسيس منصة تعليمية إلكترونية ولديك رغبة في التنفيذ. فمن المفيد ك أن تتعرف بشكل أكثر تفصيلًا على المشروع. من هنا.

التصدير إلى الخارج .. استثمار ناجح بأرباح تفوق التوقعات :-

ليس المطلوب هو الكثير من المال، وإنما الكثير من الفهم. فالمُصدّر بمجرد أن يتعرف على الأسواق الخارجية ومتطلباتها وبمجرد معرفة تواجد تلك السلع محليًا، فسيكون بمقدوره توفير المنتجات المطلوبة للعملاء بالخارج بالمواصفات المحددة حتى وإن لم يمتلك سوى القليل من المال.

العديد من مصدري السلع يقومون بتجميعها من التجار محليًا ويدفعون بالتقسيط أو بالأجل. بل أن البعض يُصدّر لحساب الغير في مقابل عمولة أو يتفق على سعر ويُصدّر بسعر أعلى.

يمكنك سلوك أي من تلك الطرق بناء على أوضاعك المالية ومن المؤكد أنها سوف تضمن لك إمتلاك استثمار ناجح يعود عليك بالربح الوفير والمستمر. المهم دعنا نتفق أن المطلوب للنجاح في هذا العمل هو فهم الأسواق المحلية والخارجية والقدرة على توفير منتجات محلية تتطابق من حيث المواصفات مع متطلبات العملاء بالخارج.

أما عملية تصدير السلع ذاتها فهي روتينية وتتكون من خطوات محدودة، وبمجرد تجربتها وتكرارها لمرات قليلة ستكون سهلة كثيرًا كما لو أنها عملية تجارية محلية بسيطة.

لمعرفة كيفية القيام بالعملية التصديرية من الألف إلى الياء. فيمكنك الاطلاع على الدورة المجانية لتعليم التصدير من إعداد موقع مشاريع صغيرة. لتنفيذ عمليات التصدير بشكل قانوني فأنت بحاجة إلى تأسيس شركة استيراد وتصدير. إليك الشروط والمستندات والمتطلبات.

ملخص :-

استعرضنا سويًا على مدار هذا الموضوع مجموعة أفكار متنوعة لا تزيد تكلفة أكثرها تكلفة عن عشرة آلاف دولار، وجميعها تؤدي في النهاية إلى إمتلاك استثمار ناجح يعود على صاحبه بالكثير من المكاسب المالية والمنافع.

فإن كنت تخطط للتحول إلى مستثمر صغير تربح الكثير من المال فننصحك بالتفكير في واحدة من تلك الأفكار. ولكن لا ننصحك أبدًا بالتنفيذ إلا بعد دراسة وتخطيط لضمان النجاح. إليك، الدليل المجاني الشامل لبدء مشروع جديد بشكل احترافي.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

تعليقان

  1. عبد الجليل صالح موسى في

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف عندكم يا عالي المقام
    أنا من بنين في منطقة في قرية غيسوا صيد
    من فضلك

  2. عبد الجليل صالح موسى في

    أنا طليب من بنين في منطقة بنيكورى
    أحتاج مساعدتكم نسأل الله

أضف تعليق