اهم اسباب الفشل وكيفية الابتعاد عنها

هناك اشخاص كثر تمكنوا من تحقيق الكثير من النجاحات في حياتهم سواء على المستويات العملية او العلمية او الاجتماعية او غيرهم من المستويات ولا شك في ان اغلبهم يعشيون حياة سعيدة ويستمتعوا بالنجاحات التى حققوها، ولكن في المقابل وعلى الجانب الاخر يوجد عدد كبير جداً من الناس لم ينجحوا بعد ويشعرون بالفشل والتوهان ومنهم من يعرف اسباب هذا الفشل ومنهم من لا يعرف، وبالطبع يستسلم عدد كبير من هؤلاء الناس للفشل ويعيشون حياة بائسة، ولكي نساعدهم على التخلص من هذة الاحوال لابد وان نطلعهم على الاسباب التى ادت الى فشلهم ومن ثم نساعدهم عن الابتعاد عن تلك الاسباب لينجحوا في حياتهم ويستمتعوا بها..

اسباب الفشل

اهم الاسباب التى تؤدي الى الفشل:

1- الكسل:

سر الفشل في الحياه فهو يمنعك من القيام بأعمالك وواجباتك سواء في عملك الخاص الذي تؤجر عليه أو عملك في المنزل بل الأسوء من ذلك أنه قد يصل الكسل بالإنسان إلي حد النظافه الشخصيه , فرسولنا الكريم إستعاذبالله من الكسل وقال اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل. لذلك إن أردت النجاح فعليك أن تشطب كلمه الكسل من قاموس حياتك.
اقرأ ايضاً نصائح من اينشتاين تساعدك على النجاح

 

2- التسويف:

التسويف والتأجيل لأعمالك التي ينبغي القيام بها في وقتها تجعلك فاشلاً ولن تتقدم خطوة واحده للامام فلا تؤجل عمل اليوم للغد كتأجيلك للصلاه وقولك سوف أبدأ من الغد ما الذي يضمن لك أن تعيش أصلاً للغد؟ أو تأجيلك للتعبير عن مشاعرك كالإعتذار ما الذي سيضمن لك أن يتقبل هذا الشخص الإعتذار اذا تأخرت عليه ؟لا تحرم نفسك من متعه عمل الأشياء في وقتها وعليك أن تعلم ان التسويف والتأجيل وجهان لعمله واحده وهما محاوله قتلك.

3- الإستخدام الخاطئ لأذنيك :

بمعني أنك تستمع لآراء الأشخاص من حولك وتتأثر بهم مانعاً نفسك من محاوله إستخدام عقلك لإقناعها إن كانت هذه الأشياء صحيحه أم خاطئه . فعلي سبيل المثال مدح صديق لك في التدخين وكم هو ممتع وعليك تجربته فأمامك حل من الأثنين أن تلغي عقلك وتقع في براثن التدخين والحل الآخر هو إعمال عقلك وتذكير نفسك بمخاطروأضرار التدخين . حاول أن تتبع قاعده في حياتك وهي ألا تأخذ نصيحه من أشخاص فسلوا في تحقيق أقل الأشياء في حياتهم , إياك قارئي العزيز أن تقع فريسه للفشل والإيمان الأعمي بآراء الأشخاص الآخرين.

4- تناقش جيدا أو لا تتناقش:

من المؤكد أنك كنت ضمن مجموعه ما لتتناقشوا في امر ما أو حدث وان اجريت حوار او نقاش مع أحد الأفراد، لاحظت كيف أن كل شخص مقتنع إقتناع تام برأيه وأنه يحاول فرضه عليك مثل هؤلاء الأشخاص يعتقدون أن ليس لديهم أخطاء وأنهم بغني عن مصادر معرفه أخري لأن لديهم ما يكفيهم من الذكاء إبتعد عن هؤلاء الأشخاص وحاول مناقشه الذين يجيدون آداب الحديث وعلي قدر من الثقافه , ناقش الذي يعترف بخطأه وعلي إستعداد أن يغير رأيه إذا إكتشف أنه علي خطأ بعد إعمال عقله طبعا وتأكده من المعلومات.
اقرأ ايضاً كيفية التخلص من التفكير السلبي

 

5- التأثر الاعمي بآراء الآخرين:

كلنا بشر وكل بني آدم خطاء, هناك أشخاص متأكدين من أنهم علي صواب دائماً وهذا من احد اهم الاسباب التي تجعلك فاشلا فالخطأ الحقيقي القادر علي إبقائك شخصا فاشلا هو إقتناعك بكل ماتسمع وتقرأ . فعليك أولا  بتصنيف المعلومه والحكم عليها سواء بالإحتفاظ بها أو بتركها, حاول ألا تملأ عقلك بالتفاهات فعقلك أكبر من ذلك . سأعرض لك موقف بسيط كلنا تعرضنا له : لديك شخص مقرب تحكي له كل ما يخصك وتأمنه علي نفسك وإذا بشخص آخر يذم لك فيه وأنه أفشي كلامه خارجا, في هذا الموقف ستتأثر بكلام هذا الشخص وتجد نفسك تبتعد عن صديقك ولكن إذا فكرت ولو قليلا بعقلك أن هذا الشخص لم يفش سرك خارجا ولو لمرة واحده وأنه حافظ عليك. لذلك لا تقارن الاشخاص ببعضها ولا المواقف فقد يكون هذا الشخص يريد لك الاذي.

6- الوجوديات والشك:

دائما تتراود في عقلك الافكار السلبيه التي قد ترميك في بئر الفشل ألا وهي ما الذي سأستفيد به من هذا العمل ؟ ماذا سأصبح في النهايه ؟ من الذي سيشتري منتجاتي ؟ من الذي سيقرأ كتاباتي؟ كلها أسئله قادرة أن تقضي عليك لذلك عليك ردئها بحسن الظن بالله ومقدرتك علي عدم الخوف من أحد أو من شيئ.

7- ضعف حياتك الروحانيه :

يولد الإنسان معتنقاً لديانته بالفطرة وكل الديانات السماويه تدعو لعباده الله الواحد . فإذا شغلتك الحياه وكانت سببا في قطع الصله بينك وبين خالقك إنعكس عليك هذا القطع بالتأثير سلبيا علي حياتك العمليه وصحتك النفسيه وأيضا الشعور بعدم الامان والراحه وإحساسك أن هناك دائما شيئ مفقود , هذا الفقد هو علاقتك بالله. لذلك خاف الله في كل ما تفعله فمن كان الله معه ربح الدنيا وما فيها.

8- ساعه ما بعد المحاوله والإحباط:

تذكر انه لا يوجد إنسان لم يذق مراره الفشل في حياته, فأنبياء الله لم يسلموا منه, ونذكر أيضا ان الله أنعم عليك بكثير من النعم التي لا تعد ولا تحصي فأنت لديك قدمان تمشي عليهما ويدان تعمل بهما والأهم من ذلك لديك عقل يفكر ويدرك أنك فشلت في موقف ما ويريد أن يخرجك من الوقف وعدم الإستسلام له. لذلك إسعد بحياتك ودع الماضي لأنه رحل وإعتبره قصة وإنتهت وعش حاضرك كأنك تموت غداً فالمستقبل بيد الله وبإذنه آت لا محاله يحمل لنا في طياته كل خير وجميل.

اضف تعليق