مشروع إستثماري مربح فى مجال العقارات

0

يعد الإستثمار العقارى من أكثر أنواع الإستثمار المضمونة والمحققة للأرباح حيث أن نسبة الخسارة بها تكاد تكون منعدمة لذلك يلجأ كثير من الناس لهذا النوع من الإستثمار بدلا من إيداع مدخراتهم فى البنوك دون الإستفادة منها حيث أن هذا النشاط لا يقتصر فقط على التجار المخضرمين فى هذا المجال فأى شخص الآن يستطيع التجارة فى هذا المجال للحصول على دخل اضافى.

ويأتى إستقرار مجال الإستثمار العقارى من عدة عوامل أهمها الزيادة السكانية وإعمار المدن الجديدة. ويوجد العديد من أشكال الإستثمار فى مجال العقارات وسوف نقوم بطرح فكرة إستثمار جديدة عن طريق شراء عقار سكنى بنظام المشاركة أى أن يكون اكثر من شخص يتفقون على شراء عمارة جاهزة من حيث التشطيب ويقومون بإعادة بيعها على هيئة شقق سكنية.

ومشروع مثل هذا يحقق عائد مادى مرتفع حيث أن أسعار العقارات تزداد كل يوم ومايتم شراؤة اليوم بالطبع سوف يزيد ثمنة فى فترة قصيرة.

نصائح لتنفيذ مشروع شراء عقار سكنى بالمشاركة وإعادة بيعة :

إختيار منطقة حيوية وواعدة حيث أن المناطق الجديدة يكون الإستثمار بها فى أعلى معدلاتة لأنها مع الوقت تزيد بها المبانى والكتلة السكانية والمحلات التجارية مما يؤدة إلى زيادة سعر العقار وزيادة الأرباح.

دراسة المنطقة المراد شراء العقار بها دراسة جيدة.

البحث عن عمارات معروضة للبيع فى هذة المنطقة وإختيار الأفضل من بينهم.

المعاينة الجيدة للعقار ومن الأفضل الإستعانة بشخص متخصص فى العقارات.

البحث عن شركاء أو مساهمين.

طرق البحث عن شركاء أو مساهمين فى شراء العقار :

البحث عن طريق دائرة المعارف والأصدقاء .

عمل إعلان فى المواقع الإلكترونية.

عمل إعلان فى مجلة محلية منتشرة.

إعلان على مواقع التواصل الإجتماعى.

التواصل المباشر مع عدد من المستثمرين فى مجال العقارات.

كيفية تسجيل العقار :

يقوم الشركاء أو المساهمين بتحرير العقود فيما بينهم مع توضيح نسبة كل منهم حسب ماتم دفعة من الثمن الإجمالى للعقار بمعنى أنة إذا تم الدفع مناصفة وبالتساوى فيقسم العقار بنسب متساوية على كل شريك منهم أما إذا كانت نسب متفاوتة فمن الممكن الإستعانة بخبير فى العقارات للتقسيم حسب النسب المدفوعة.

تسويق العقار وبيعة :

عمل إعلان على المواقع الإلكترونية الخاصة ببيع وإستئجار العقارات.

عمل إعلان فى مجلة محلية منتشرة.

الإستعانة بمسوق عقارى محترف (سمسار عقارات).

بالنسبة للبيع من الممكن فى حالة وجود مشترى للعقار أن يتم بيعة خلال فترة قصيرة كعقار كامل وبالطبع سوف يكون إزداد سعرة عن سعر شراؤة بفرق كبير ، ويمكن بيع العقار على هيئة شقق سكنية كلاً على حدة وتخصيص بعض من هذة الشقق لتكون شقق إستثمارية أى أن يتم شراؤها من قبل شركة أو مشروع تجارى ، ويتم تقسيم الحصص على ملاك العقار بحيث أن كل شقة تباع لكل منهم نسبة بها وفقا للمبلغ الذى تم البيع بة وهكذا .

الإتجاة إلى الإستثمار العقارى كتجارة :

من الممكن لكل شخص من ملاك العقار الذى تم بيعة كعقار كامل او على هيئة شقق سكنية ان يقوم بإستثمار أموالة التى زادت من عائد بيع العقار فى شراء أكثر من شقة وبيعها بسعر أعلى من سعرها أو شؤاء عقار بالمشاركة أيضاً وبيعة مما يجعلة يحقق عائد مادى كبير جداً ويزيد من دخلة وهكذا حتى يقوم بتكوين ثروة كبيرة من مجال العقارات وذلك لأنة كما تم الإشارة مسبقاً أن مجال الإستثمار العقارى من اكثر المجالات المضمونة والناجحة نظراً لإستقرارها وزيادة أسعار العقارات دائماً مما يحقق أعلى الأرباح.

شارك وأضف تعليق