أكثر السلع ربحا عند استيرادها واكثرها خسارة

اذا كنت تخطط لتأسيس شركة استيراد وتصدير لتبدأ في استيراد السلع من الصين او تركيا او من اي دولة في العالم بشكل قانوني، فمن الضروري ان تتعرف على أكثر السلع ربحا عند استيرادها او بمعنى اخر المنتجات التي يمكن تحقيق هامش ربح جيد عند بيعها في السوق المحلي او عند اعادة تصديرها لأسواق اخرى لكي تتعامل فيها، كذلك يجب ان تتعرف علي اكثر المنتجات خسارة او بمعني اخر المنتجات التي يصعب تحقيق الربح منها عند بيعها في الاسواق المحلية او عند اعادة تصديرها الي اسواق اخرى لكي تبتعد عنها. وهذا بالتحديد ما سنعمل على توضيحه خلال هذه التدوينة، كذلك سنعرض بعض الارشادات والنصائح للنجاح في مجال الاستيراد بشكل عام، فتابع معنا.

أكثر السلع ربحا عند استيرادها

أكثر السلع ربحا عند استيرادها واكثرها خسارة

أكثر السلع ربحا عند استيرادها :-

١- الاكسسوارات التقنية :-

الاكسسوارات التقنية مثل اكسسوارات الهاتف المحمول واكسسوارات الكمبيوتر واللابتوب تعد من أكثر السلع ربحا عند استيرادها من الصين بالتحديد، ويرجع ذلك الى هذه المنتجات تباع في الصين وتركيا ومختلف دول العالم بأسعار رخيصة خصوصًا للمستوردين بكميات، كما ان احجامها صغيرة مما يجعل تكلفة شحنها اقل، كذلك صافي ربحها ممتاز، حيث يتم توزيعها على التجار في الاسواق المحلية بسعر يضمن تحقيق هامش ربح ممتاز، ويقوم التجار بدورهم ببيع تلك الاكسسوارات للعملاء النهائيين بأسعار مرتفعة تضمن لهم هامش الربح الجيد.

٢- العاب الاطفال :-

يمكن من خلالها تحقيق ارباح جيدة اذا ما تم شراء منتجات يكثر عليها الطلب في السوق المحلي بأسعار متميزة في البلدان التي تشتهر بإنتاج العاب الاطفال.

٣- الالعاب خارج المنزل :-

الالعاب خارج المنزل مثل الزحاليق والالعاب الهوائية والمراجيح وغيرها، كلها منتجات يمكن تحقيق ربح جيد عند استيرادها وبيعها محليًا.

الجدير بالذكر انه كل فترة تظهر لعبة جديدة وتبدأ في غزو الاسواق ويقوم العديد من المستوردين بشرائها وتغذية الاسواق بها الى ان ينخفض الطلب عليها، وبكل تأكيد يحدث هذا بعد تحقيقهم لأرباح ممتازة، ومن ثم يعودون لشراء المنتجات المعروفة والتي تحظى بطلب دائم الى ان تظهر العاب اخرى جديدة ليقوموا بشرائها وبيعها محليًا ليحققوا ارباح اكثر، وهكذا تسير الامور.

٤- مستحضرات التجميل :-

الطلب على مستحضرات التجميل لا يقل، بل يزيد، حتى وان زادت اسعار المنتجات، فمستحضرات التجميل ليست مجرد منتجات تكميلية للنساء، بل يمكن اعتبارها من السلع الضرورية للنساء، لدرجة ان بعضهن يقتطعن من رواتبهن لشرائها، على جانب اخر، صافي الربح من مستحضرات التجميل ممتاز سواء للمستوردين الذين يشترون بكميات كبيرة، او للتجار الذين يبيعون للعملاء النهائيين.

٥- اكسسوارات المنزل :-

لا يتم تصنيع اكسسوارات المنزل والتحف محليًا في الغالب، لذا يتجه المستوردين لإستيرادها من الخارج بأسعار محدودة سواء من شركات انتاجية او معامل متخصصة او افراد، ومن ثم يبيعونها في الاسواق المحلية بأسعار مرتفعة حيث انها سلع غير ضرورية ولا يقبل على شرائها الا فئة معينة من الناس، لذلك يمكن اعتبار اكسسوارات المنزل من أكثر السلع ربحا عند استيرادها .

٦- الادوات المدرسية :-

من السلع ذات الطلب المرتفع، ويصل الطلب عليها الى ذروته في بداية العام الدراسي، يكفي ان بعض المستوردين يحققون ارباحًا طائلة من بيعهم لكميات ضخمة في بداية الموسم فقط، بخلاف الارباح التي يحققونها طوال الموسم الدراسي.

٧- الملابس بأنواعها :-

ملابس الطفل وملابس النساء وملابس الرجال والشباب، يمكن الربح عن طريقها اذا ما تم شرائها من الخارج وبيعها محليًا، خصوصًا مع قلة الانتاج المحلي وانخفاض جودته مقارنة بالمنتجات التركية والتايلاندية والاوروبية.

٨- اكسسوارات المرأة والرجل :-

اكسسوارات النساء مثل النظارات والساعات المقلدة والاساور والحلقان والعقود المصنوعة من المعادن والخيوط، وكذلك حقائب اليد الصغيرة والمحافظ وغيرها، واكسسوارات الرجل مثل النظارات والساعات والاحزمة وحافظات النقود الجلدية وغيرها، كلها منتجات تباع في دول مثل الصين وتركيا بأسعار زهيدة خصوصًا للمستوردين والتجار الذين يشترون بكميات كبيرة، وفي المقابل تباع في الاسواق المحلية بأسعار مرتفعة ربما تصل الى اضعاف تكاليف شرائها. لذلك تعد اكسسورات الرجل والمرأة من أكثر السلع ربحا عند استيرادها ويمكنك الدخول في هذه التجارة بسهولة وبرأس مال محدود.

٩- مولدات الكهرباء :-

على الرغم من اهيمتها لكل منزل والقيمة التي تقدمها للمشترين الا ان اسعارها تعتبر رخيصة، خصوصًا تلك المولدات الواردة من الصين، فهي بكل تأكيد لا تقارن بجودة الموالدات المصنوعة في دول مثل المانيا او اليابان ولكنها تعد الافضل من حيث السعر، وسوقها رائج جدًا في الدول العربية وخصوصًا في البلدان التي تنقطع في الكهرباء كثيرًا في فصل الصيف.

١٠- منتجات اخرى :-

توجد منتجات اخرى عديدة يمكن اعتبارها من أكثر السلع ربحا عند استيرادها خصوصًا انها لا تٌصنّع محليًا، ومن بينها تلك المنتجات (المفروشات، الادوات المطبخية، المعدات اليدوية، الادوات الكهربائية، الماكينات والمعدات، خطوط الانتاج، الالكترونيات، لوازم البناء، المستلزمات المكتبية، غيرها).

كثر السلع خسارة عند استيرادها :-

١- العاب الفيديو :-

قد يقوم احد المستوردين بإستيراد بعض العاب الفيديو التي تحقق نجاح كبير في بلادها، ولكنه يفاجأ بأنه لا تحقق مبيعات جيدة عندما يبيعها في السوق المحلية، وذلك يرجع الى اختلاف الثقافات بين الشعوب، فلعبة الفيديو التي قد تنجح في كوريا مثلًا، قد تفشل فشلًا ذريعًا في السعودية او مصر. لذلك لا تستورد العاب الفيديو التي لم تٌختبر في السوق المحلية بعد.

٢- اجهزة الحاسوب :-

تحتاج الى شركات حاصلة على وكالات اكثر من حاجتها لمستوردين، وذلك لتقديم الدعم الفني والصيانة وغيرها من الامور المتعلقة بالحواسيب.

٣- الاثاث :-

في الغالب الاثاث المصنوع محليًا يكون اكثر توفيرًا من الوارد من الخارج، حيث ارتفاع سعر الشحن بسبب كبر حجم ووزن الاثاث، وبكل تأكيد اغلب العملاء يهتمون بالسعر على حساب الجودة، لذلك اذا اردت ان تستورد الاثاث فيمكنك استيراد الاثاث الذكي فقط حيث لا يتم تصنيعه محليًا في الغالب.

٤-المجوهرات :-

يفضل الناس شراء المجوهرات المصنوعة من الاحجار الكريمة من مصادر معروفة، واصحاب المحلات تتعامل مع شركات ومعامل معينة وفي الغالب لا تتعامل مع المستوردين، اضف الى ذلك ان موضوع استيراد المجوهرات المصنوعة من الاحجار الكريمة فيه الكثير من المخاطرة، فربما يرسل لك المصدر مجوهرات غير اصلية او مقلدة او من احجار نصف كريمة مصنعة كميائيًا.

نصائح وارشادات للنجاح في مجال الاستيراد :-

  • تأسيس شركة استيراد وتصدير واستخراج بطاقة استيرادية لتتمكن من الاستيراد من اي دولة في العالم بشكل قانوني.
  • دراسة السوق لمعرفة حجم الطلب المحلي على أكثر السلع ربحا عند استيرادها وكذلك لمعرفة حجم العرض والمنافسين والاسعار.
  • عدم المخاطرة برأس مال كبير، فيجب عليك اولًا اختبار السوق وقدرتك علي التوزيع ومن ثم تزيد الكميات من من السلعة او السلع الواقع عليها الاختيار.
  • معرفة طرق واسعار الشحن وكذلك القيم الجمركية المفروضة على السلع التي تنوي استيرادها من الخارج لتكون على علم بكافة التكاليف.
  • وضع استراتيجية للتسويق والتوزيع وعقد اتفاقيات مع التجار والعملاء المستهدفين قبل الاستيراد.

اترك تعليق