المشاريع المجتمعية هي مشاريع تخدم الأفراد في مناطق جغرافية معينة بلا مقابل أو بمقابل أقل من الطبيعي. وهي في الغالب مشاريع لا تهدف للربح بقدر ما تهدف لخدمة وتنمية المجتمع.

المشاريع المجتمعية في الغالب تكون تابعة لهيئات عامة أو هيئات خاصة أو أفراد مقتدرين ماليًا حيث تكون لديهم القدرة على تمويلها في ظل عدم تحقيقها للأرباح.

أما بالنسبة للمشاريع المجتمعية الغير تابعة لهيئات عامة أو خاصة أو ممولين من الأفراد الأغنياء فإنها تقوم على جمع التبرعات لكي تُكمل عملها.

ولكن ما المانع من إقامة مشاريع خدمية للمجتمع تفيد الناس وفي ذات الوقت تحقق الربح بحيث تستطيع توفير نفقاتها دون الحاجة لأموال القائمين عليها أو جمع التبرعات، بل وتحقيق أرباح أكثر مما تُنفق!؟.

إذا كنت ممن يؤمنون بأهمية العمل المجتمعي ولكنك تبتعد عنه لعدم وجود إمكانيات مالية للإنفاق عليه باستمرار. فيسرنا أن نقول لك بأن تلك المشكلة لن تواجهك بعد الآن وسيكون بمقدورك ممارسة العمل المجتمعي الذي تهواه.

فيما يلي نقدم لك مجموعة أفكار مشاريع خدمية للمجتمع بمقدورها تحقيق أرباح تفوق التكاليف مما يعني تحقيق فائض ربح جيد للمستثمر، و بالتالي يفيد مجتمعه ويربح المال.

 

أفكار مشاريع خدمية للمجتمع ومربحة للمستثمر :-

مستوصف طبي خيري :-

مشروع مستوصف طبي يمكن أن يحقق أرباحًا هائلة في حال تنفيذه بشكل استثماري بحت دون النظر إلى الجانب الخيري والمسؤولية المجتمعية.

ولكن في حال تنفيذه بشكل خيري من خلال تقديم الخدمات الطبية بأسعار مخفضة فإن هامش الربح من كل فرد “عميل” يكون أقل. ولكنه قادر على تحقيق أرباح هائلة هو الاخر لأنه سيكون مكتظ دائمًا بالزبائن.

لنأخذ مثال.

بفرض أن لدينا مستوصف طبي استثماري يقدم الخدمات الطبيعة بالأسعار المرتفعة التقليدية. فإنه سيربح كثيرًا حيث يدخله يوميًا مالا يقل عن 100 مريض وكل عميل يدفع مبلغ ليس بالقليل. وبفرض أن لدينا مستوصف طبي خدمي يقدم خدماته بأسعار مخفضة فإنه سيستقبل يوميًا مالا يقل عن 500 مريض.

في النهاية سنجد أن أرباح المشروعين متقاربة، ولكن لا نغفل أن معدلات إهلاك المعدات في حالة المستوصف الخدمي تكون أعلى، بينما يحصل الموظفين في المستوصفات الطبية الاستثمارية على رواتب أعلى.

لتنفيذ مشروع مستوصف طبي يخدم المجتمع من خلال تقديم خدمات طبية متنوعة بأسعار مخفضة وفي نفس الوقت قادر على تحقيق الأرباح، فإنه من الضروري اختيار موقع حيوي في مدينة متوسطة المستوى يجاورها عدد كبير من الأحياء والقرى لخدمتها.

تحتاج أيضًا لتوظيف فريق من الأطباء حديثي التخرج. فهؤلاء هم من يقبلون بالعمل بأسعار رخيصة، وكذلك الأطباء ممن لا يمتلكون عيادات طبية خاصة ولا يعملون في الكليات الطبية.

مطعم بأسعار مخفضة :-

بعض المطاعم تربح بنسبة 100% وأكثر. ولكن من الممكن تأسيس مطعم هدفه الأول ليس الربح، وإنما المساهمة في خدمة المجتمع. فبدلًا من أن يربح بنسبة 100% من كل طلب يتم بيعه، يربح فقط بنسبة 25% من كل طلب يتم بيعه. بل ويقدم الطعام مجانًا للفقراء ومن ليست لديهم قدرات مالية.

وفي النهاية قد نجد أن هذا المطعم الخيري يربح أكثر من المطعم الذي يربح بنسبة 100%. والسبب يكمن في أعداد العملاء. فالمطعم الخيري قد يدخله عملاء يزيدون عن خمسة أضعاف عملاء المطاعم التقليدية في كل يوم.

من الشروط الضرورية لاقامة مشروع مطعم خيري أن يتم تنفيذه في مكان يعيش به أعداد كبيرة من محدودي الدخل، فهم العملاء المستهدفين للمشروع.

ومن الضروري أن يتم التسويق له على أنه مطعم خيري يقدم الطعام الشعبي بأسعار رخيصة ومخفضة بحيث يطمئن الناس بأنهم لن يدفعوا كثيرًا كما الحال مع المطاعم التقليدية.

ومن الضروري أيضًا أن يتم تشغيل أفراد يقبلون بالحصول على رواتب مخفضة. هؤلاء العمال يمكن أن يكونوا شباب أو رجال ليس لديهم مؤهلات علمية أو عملية.

الملابس البالة :-

الملابس البالة مربحة جدًا، فهي عبارة عن ملابس مستعملة بدرجات متفاوته يشتريها الفقراء بأسعار رخيصة ويشتريها التجار بالكيلو. وعلى الرغم من رخص أسعارها إلا أن التجار يربحون منها جيدًا. فهم يبيعون كميات كبيرة بسرعة بأسعار تصل إلى 50% من تكاليف الشراء.

يمكنك العمل في ذات المشروع ولكن ليس بهدف تحقيق الربح من المقام الأول، وإنما بهدف التسهيل على المعدومين والفقراء. فبدلًا من إستهداف هامش ربح يصل إلى 50% يمكنك استهداف ربح 20% فقط.

لضمان بيع كميات هائلة من ملابس البالة فنحن ننصح بإقامة معرض دائم في منطقة حيوية في واحدة من المناطق الفقيرة. فلن تحتاج الكثير من المال لذلك بحيث أن استئجار قطعة أرض فارغة في منطقة فقيرة ربما لن يكلف سوى بضع دولارات شهريًا. وكذلك عملية تغطيتها بالقماش الخاص بالمعارض وصوانات العزاء لن يكلف كثيرًا.

يمكنك الحصول على ملابس البالة من مختلف الدرجات بشكل سريع وسهل من شركات الاستيراد، وتجدها منتشرة في مناطق الموانئ ومناطق التجارة الحرة.

دروس خصوصية بأسعار رمزية :-

إذا كان هناك طلاب ينفقون المئات والآلاف شهريًا على الدروس الخصوصية. فهناك أيضًا طلاب ليس بمقدورهم الحصول على دروس خصوصية لارتفاع أسعارها.

وهنا تظهر الحاجة لإقامة مشروع مركز دروس خصوصية بأسعار رمزية. فهذا المركز قد يكون ملاذ الطلاب الذين لا يملكون المال الكثير، وهو كذلك مشروع مربح.

فلو كانت تحقق مراكز الدروس الخصوصية ربح مقداره خمسين ألفًا بالشهر، فيكفي أن يحقق مركز الدروس الخصوصية الخيري ربح مقداره عشرة أو عشرين ألفًا على الأكثر.

فبتلك الطريقة يكون المشروع قد حقق الهدف الذي أُسس لأجله (التخفيف على الأهالي وتقوية الطلاب الغير قادرين دراسيًا)، وفي الوقت ذاته ربح المال بمقدار جيد.

لضمان نجاح هذا المشروع فأنت بحاجة لاستئجار مكان في منطقة ذات مستوى معيشي منخفض. بالإضافة إلى تشغيل مدرسين شباب لديهم الحماسة والتمكن من المواد الدراسية.

ملخص أفكار مشاريع خدمية للمجتمع ومربحة للمستثمر :-

فيما سبق استعرضنا بضعةأفكار مشاريع خدمية للمجتمع بحيث تساهم في تخفيف الأعباء المالية على المواطنين وتساهم في تنمية وتطوير المجتمع، وفي الوقت ذاته تحقق أرباح جيدة تساعد المستثمر على تطوير مشروعه وتحسين مستواه المعيشي. يمكنك الاختيار من بينها إذا ما كنت تخطط لتنفيذ مشروع صغير هدفه الأول خدمة المجتمع وإفادته.

مشاركة.

مدير ومؤسس موقع مشاريع صغيرة

3 تعليقات

أضف تعليق