عادات يتشارك فيها الاغنياء

يتشارك الأغنياء عادة فى بعض العادات التى يجب علينا كأشخاص راغبين في ان نكون مثلهم ان نعرفها جيداً ونجعلها من عادتنا ايضاً. فالكثير من الاغنياء لم يولدوا ولديهم الكثير من الاموال بل كان من بينهم فقراء لا يملكون حتي ثمن الطعام ولكن ما غير حياتهم وجعلهم في مواضعهم التي هم بها الان هو الاسلوب والعادات التي تعاملوا بها في حياتهم، وفي الحقيقة طريق النجاح معروف والعادات التي يتشاركون فيهم ليست حكراً عليهم وعلي من يرغب في ان يكون مثلثهم فليتعرف عليهم ويطبقها ومن المؤكد ان سينجح. فيما يلي سنعرض هذة العادات ويتبقي عليك تأخذ بها وتجعلها من عاداتك.

بيل جيتس

بيل جيتس اغني اغنياء العالم يتعلم بإستمرار

عادات يتشارك فيها الاغنياء:

1- يتعلمون بإستمرار :

الكثير منا يتوقف عن التعلم بمجرد إنتهاء المرحلة الدراسية و الجامعية فهذه عادة خاطئة يجب التوقف عن فعلها لأن التعلم يجعلك منك شخص ناجح و مبتكر و مثقف و التعلم الدائم يساعدك علي التعرف على كم كبير من المعلومات التى ستفيدك فى حياتك و مجال عملك فيما بعد , حاول أن تكتسب الخبرة ممن حولك و بالأخص الأشخاص الناجحين و تعرف على كيفية وصولهم للنجاح و كيف تحقق أهدافك و أحلامك التى تسعى إليها.

2- ينفقون مالا ليربحون أكثر :

نعتقد جميعنا أن الاغنياء لايرغبون فى إنفاق المال بل يرغبون فى الحصول على المال فقط وهذا إعتقاد خاطئ و لكن يحرص هؤلاء على إنفاق أموالهم فى مجالات مربحة تضمن لهم تحقيق عائد مالى يغطى المصاريف التى أنفقوها على مشاريعهم الخاصة و الحصول على أرباح وفيرة كما أن هناك مجموعة متخصصة فى الإستشارات المالية لتجنب أصحاب العمل إرتكاب أخطاء ينتج عنها خسائر فادحة.

3- يسعون الى تحقيق أهدافهم :

يجب أن تطمح فى تحديد أهداف صغيرة قابلة للدراسة والتحقيق لأن السعى الى الأهداف الصغيرة يجعلك تطمح فى تحقيق أهدافك الأساسية التى تسعى إليها , فعليك وضع خطة محكمة و جيدة لتحقيق أهدافك ووضع مهامك التى يجب القيام بها فى قائمة و تنظيمها حتى يسهل عليك تنفيذها فبالتالى إذا حققت هذه الأهداف ستجد أنك ستفعل المستحيل لتحقيق أهدافك الكبرى التى تطمح لها منذ البداية.

4- ينفقون أموالهم بحرص :

عندما يحصل أصحاب العمل و المشاريع على عائد كبير و أرباح وفيرة من مشاريعهم و أعمالهم فسريعا مايقومون بإنفاق المال على أغراض ليست لها فائدة وهذا بالطبع  تصرف خاطئ،  فمن الواجب علي كل صاحب مشروع او استثمار ناجح ان ينفق امولة بحكمة وفي المكان المناسب، فإنفاق الاموال “ارباح المشروع” علي الرغبات الخاصة بشكل عشوائي سيؤدي في النهاية الي فشل المشروع او الاستثمار. يمكنك فتح حساب ادخار لدى احد البنوك او مكاتب البريد وتقوم بإيداع مبلغ شهري من ارباحك فية ولا تقترب منة لأي سبب وبالطبع يجب ان تترك مبلغ لتنفق منة علي نفسك او اسرتك.

5- يستثمرون أموالهم مبكرا :

يعتقد الكثير من الناس أن السن المبكر مناسب للمرح والتعلم في الجامعة و فقط فالعديد من الشباب يؤجلون فكرة العمل أو حتى فكرة إستثمار أموالهم إعتقادا منهم أنهم فى سن مبكرة للعمل وانهم غير مؤهلين لذلك وهذا مفهوم خاطئ، بل هذا هو السن المناسب و الأفضل لبدء العمل حتى تجد الراحة فيما بعد , فالبدء بإستثمار أموالك فى سن مبكر يدر عليك بأرباح وفيرة مع مرور الوقت و حتى تجد مال وفير أيضا إذا أردت التقاعد يوما ما.

ملاحظة: هنا لا ننصح الشباب الصغير ببدء مشاريعهم او استثمارتهم بشكل عشوائي، بل يجب ان تكون مدروسة جيداً وفرص نجاحها عالية كما يجب ان يكون معهم عناصر خبرة تساعدهم علي العمل ووضع السياسات والاستراتيجيات.

6- يتنوعون فى مصادر دخلهم :

عندما تحقق النجاح و الأهداف الذى لطالما كنت تسعى اليها و تبدأ فى الحصول على الكثير من الأموال و الأرباح إبدأ فى العمل فى مجالات مختلفة و لا تعتمد على مصدر دخل واحد , فالسوق دائما متغير و غير مستقر, كما ان مشروعك يمكن اليوم يحقق أرباحا هائلة فيمكن غدا ألا يحقق شيئا و السبب يعود أحيانا لأوضاع السوق فيجب العمل فى أكثر من تجارة حتى إذا فشلت إحداهما تجد الأخرى لتعتمد عليها.

7- يعيشون كالأشخاص العاديين :

دائما ما نعرف عن الاغنياء أنهم يصرفون على أنفسهم الكثير ولكن إذا قابلنا أحدهم سنجده شخصا عاديا فى ملابسه و معيشته والأغراض التى تخصه التى لايظهر منها أنه شخص غنى , فهو لاينفق ماله إلا للأشياء الضرورية فقط مثله مثل الأشخاص العاديين لاينفقون أموالهم هباءا فالقليل من الاغنياء الذين نجدهم يعيشون حياة الترف و البذخ والغنى.

8- يقومون بسداد ديونهم :

من أولى إهتماماتهم هى سداد قروضهم و ديونهم الذين لجأوا اليها لتحقيق مشاريعهم فالديون التى لا تسد تجعل صاحبها فريسة لها من الفوائد التى ستغرقه اذا أهملها فيما بعد فالاغنياء يعلمون جيدا ماهية الديون فيحرصون على سدادها أول بأول حتى لاتتراكم عليهم كما يجب أن نذكر أن الإقتراض بالربا يرفضه الإسلام و يحرمه.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق