زراعة الكمون

الكمون هو نبات عشبى كحولى شتوى يتحمل البرودة و محدد النمو كما يعتقد الكثيرين أن مصر العليا هى موطنه الأصلى فكانت زراعة الكمون تتم بكثرة على ضفاف النيل و قد عرف الفراعنة حينها فائدة زراعة الكمون فجاء هذا فى البرديات القديمة فى أكثر من 600 وصفة علاجية فهو يساعد فى علاج حالات الحمى و عسر الهضم و المغص المعوى و غيرها من الأمراض. ايضاً يعد الكمون نوعاً من التوابل الهامة فى البيوت المصرية والعربية وكذلك في العديد من دول العالم، فلا يكاد يخلو منها منزل و يستخدم كفاتح للشهية و تتم زراعته فى العديد من المناطق مثل الهند و روسيا و مناطق من البحر الأبيض المتوسط.

زراعة الكمون

زراعة الكمون

فوائد زراعة الكمون عديدة و يجهلها الإنسان لإحتوائه على زيت عطرى نسبته 2-5% فهو يستخدم فى :

1- صناعة بعض أنواع الخبز و الفطائر.

2- علاج المغص المعوى.

3- علاج ضيق التنفس و السعال.

4- تفتيت حصوات الكلى و الحالب.

5- علاج التبول اللاإرادى.

6- لتحضير الكارى.

7- منشط الجهاز الهضمى.

8- لإدرار اللبن.

9- مضاد للأكسدة.

زيت الكمون

زيت الكمون

زراعة الكمون :

يفضل زراعة الكمون خلال شهرى فبراير و مارس نظرا لإنخفاض الرطوبة فى الجو و هى مرحلة تكوين النباتات و يجب تجنب مناطق إرتفاع الرطوبة لعدم إصابة الكمون بأمراض مثل اللفحة أو البياض الدقيقى , و يزرع الكمون فى الأراضى الجيدة و خاصة الأراضى الصفراء و الخفيفة و جيدة الصرف لخلوها من مسببات الأمراض مثل الحشائش و فطريات الذبول نظرا لصعوبة الصرف أو زراعة بذور مصابة بفطر الذبول مما يؤدى الى ظهورها فيجب الحذر من إصابة الكمون بهذا الفطر لأنه يصبح عائق فى إنتاجيته و لذا يجب الإبتعاد عن الأراضى الملوثة بالفطر.

تقاوى زراعة الكمون :

يجب الحصول على تقاوى جيدة الإنبات و حديثة و خالية من الأمراض و يراعى الحصول عليها من مصدر موثوق فيه و تم التعامل معه من قبل , و حينها يجب إستعمال المطهرات الفطرية بمعدل 4 – 5 كجم/ بذرة مع إستخدام الصمغ العربى لإلتصاق المبيدات على البذرة و ذلك قبل الزراعة مباشرة كما تتم زراعته فى الأرض المستديمة يدويا أو بالسطارة , أما تكاثر الكمون بالبذرة يحتاج للزراعة فى أحواض من 5-7 كجم/ فدان أما للزراعة فى سطور داخل أحواض فيحتاج من 4-6 كجم/ فدان.

كيفية زراعة الكمون :

يزرع  الكمون خلال شهرى أكتوبر و نوفمبر و يفضل زراعته خاصة فى منتصف شهر نوفمبر لأن النبات يتعرض أحيانا للبرودة و كذلك الجفاف , إن الكمون بطئ فى النمو فى المراحل الأولى لذا يفضل زراعته مبكرا لزيادة المحصول و الإنتاج فزراعة الكمون تتوقف على نوع التربة و طريقة الرى المتبعة تنقسم الى :

فى الأراضى القديمة:

  • أ‌- تجهز الأرض بإضافة الأسمدة بمعدل 15-20 كجم/فدان مع 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم ثم تحرث الأرض حرثتين متعامدتين و بعدها يتم ترك الأرض لمدة أسبوع ين الحرثتين لتتعرض التربة للشمس و للقضاء على الآفات و الحشرات و من ثم تزحف الأرض و تخطط بمعدل 14 فى القصبتين.
  • ب‌- ثم يتم عمل مجرى بواسطة وتد لزراعة البذور على الرئيستين فى الثلث العلوى من الخط و يجب ألا يزيد عمق المجرى عن 2 سم و تروى الأرض لضمان الإنبات و بعد حوالى 10-15 يوم توى الأرض مرة أخرى للتأكد من الإنبات.

الأراضى الجديدة و هناك طريقتين للرى فى الزراعة :

  • الرى بالرش :

تحرث الأرض حرثتين متعامدتين و تترك لمدة أسبوع بين الحرثتين حتى تتعرض التربة للشمس و منها يتم زيادة الأسمدة بمعدل 25-30 م3 فدان مع 300 كجم بر فوسفات كالسيوم ثم تزرع البذور سرا فى سطور على جانبى الخرطوم و يبعد حوالى 15سم من المنطقة المبللة و تزرع البذرة فى سطور المسافة بينهم بمعدل 30- 45سم.

  • الرى بالتنقيط :

تحرث الأرض حرثتين متعامدتين و يترك لمدة أسبوع لتعرض التربة للشمس ثم تفرد خراطيم الرى على مسافة 75 سم بين خرطوم و الآخر أما المسافة بين النقاط من 25- 50 سم.

طريقة الرى:

يجب الحذر من زيادة مياة الرى لأن الكمون من النباتات الحساسة فزيادة مياة يمكن تعرضه لإصفرار النباتات مما يؤدى الى خفض المحصول و نقص المحتوى و الإنتاج فنتطرق الى طرق الرى هناك 3 طرق للرى هى :

  1. الرى بالرش :

تروى الأرض بسرعة 75 متر/ ساعة يوميا لمدة أسبوعين حتى يحين نمو البدرات و يتم ريه بنفس المعدل كل 4-5 أيام حتى ينضج و حينها يتم التقليل أو منعها نهائيا.

  1. الرى بالتنقيط :

تروى الأرض لمدة نصف ساعة كل 2-3 أيام خلال فصل الشتاء أما فى فصل الصيف فتروى الأرض لمدة ساعة كل يومين.

  1. الرى بالغمر :

تروى الأرض رية المحاياة بعد 8-10 أيام بعد ريها رية الزراعة و فى خلال فصل الشتاء يتم ريها من 30- 40 يوم أما فى فصل الصيف يتم الرى كل ثلاثة أسابيع ثم يتوقف الرى قبل الحصاد بأسبوعين.

اعمال العزيق:

زراعة الكمون تحتاج الى مابين 3-4 عزقات فتبدأ العزقة الأولى بعد حوالى 30- 40 يوم من بدأ الزراعة  لذا يجب العناية بالنباتات عند وصولها لإرتفاع 4-5 سم و الإهتمام بعملية العزيق و إزالة حشيشة الكمون (الذكر) و التخلص منها.

عملية الخف:

بعد إتمام عملية الزراعة تتم عملية الخف على مرحلتين حيث تخف الجور على نباتين فقط و يراعى حينها خلع النباتات الضعيفة بحرص دون قلقلة للنباتات المتبقية فى الجور, كما يمكن للمزارع أن يترك النباتات بدون خف و ذلك يتم فى حالة إن كان الكمون مزروعا فى سطور او خطوط.

اعمال التسميد:

فى الأراضى القديمة :

يتم إضافة 15- 20م3 سماد بلدى قديم متحلل وذلك يتم أثناء تجهيز الأرض لزراعة الكمون.

فى الأراضى الجديدة:

يتم إستخدام الأسمدة الكيماوية بجانب السماد البلدى المتحلل و لكن بمعدل مختلف فتصل الكمية الى 25-30م3/ فدان أما عند إستخدام السماد الكيماوى فيتم إستخدام 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم مع 250 كجم سلفات أمونيوم مع إضافة 50 كجم سلفات بوتاسيوم أثناء الخدمة.

حصاد المحصول و بعد الحصاد:

يجب جمع النباتات قبل تمام النضج فتبدأ فى الظهور فى شهر يناير أما تمام الإنضاج فى شهرى مارس و إبريل لذا يجب جمعها قبل نضجها مما يؤدى الى ضياع الكثير من المحصول و فرط البذور و يتم جمع المحصول فى الصباح ثم يتم تجفيف العشب و يتم فصل الحبوب عن بعضها, الكمون يكون لونه فاتح عند جمعه و يغمق اللون بالقدم أما يتم إستخلاص الزيت من البذور عن طريق جرش الثمار الجافة ثم تقطيرها بعدها مباشرة و يستغرق هذا حوالى 12 ساعة , كما يستخدم الزيت المستخلص كعلف للماشية لزيادة قيمته الغذائية.

حبوب الكمون

الحبوب الناتجة عن زراعة الكمون

الناتج من المحصول:

تبلغ كمية الفدان الواحد ما بين 300- 500 كجم من البذور الجافة و قد تصل الثمار الى 750 أما نسبة الزيت المستخلصة من البذور تصل الى 4-6% و ذلك فى مصر و قد تختلف فى المناطق الأخرى على حسب الزراعة.

الآفات و الحشرات التى تصيب محصول الكمون:

تتعرض النباتات عادة أثناء الزراعة الى العديد من الحشرات التى قد تصيبها مما يؤدى الى موت النباتات و القضاء عليها لذا يجب التعرف جيدا على الأمراض و اآفات التى يمكنها إصابة محصول زراعة الكمون وهى :

  1. الحشرات الثاقبة الماصة :

عند إصابة النباتات بالحشرات الثاقبة أو المن يجب العلاج بالرش على الأماكن المصابة بالمبيدات الحشرية بأى من المبيدات :

  • مارشال : يستخدم بمعدل 100 جم أى 25% لكل 100 لتر ماء.
  • ملاثيون : يستخدم بمعدل 250سم3 أى 57% لكل 100 لتر ماء.
  • بريمور : يسنخدم بمعدل 100جم أى 50% لكل 100 لتر ماء.

و ذلك يتم قبل جمع المحصول على أن تكون أخر رشة قبل الحصاد بأسبوع على الأقل لتفادى وجود بقايا على المحصول.

  1. الحفار و الدودة القارضة :

عند إصابة النباتات بأى من هذه الأمراض يجب إستخدام طعم سام عبارة عن ( 1 كجم ردة ناعمة مع 1 كجم مارشال 25% ) وبعدها يتم رشه على الأماكن المصابة مباشرة بعد الزراعة و يوزع الطعم بعدها بيوم أو يومينعن طريق السرسبة بين الخطوط بعد الغروب هذا فى الحفار أما الدودة القارضة فتختلف طريقة توزيع الطعم فيوزع تكبيشا أسفل النباتات.

  1. الذبول أو الشلل :

يسبب فطر الفيوزاريوم إصابة النباتات بهذا المرض فهو يعيش في التربة وينتقل عن طريق البذور لذلك يجب معاملة البذور قبل زراعتها بإستخدام المطهرات الفطرية و ذلك عن طريق استخدام الصمغ العربي لإلصاق المبيد مع إختيار نوع من المبيدات مثل الريزولكس أو البنلت بمعدل 4جم / كجم بذرة, كما يجب إتباع دوره ثلاثية حتى يمكن للقضاء على المرض، وإضافة كبريت زراعى من 50-100كجم للسيطرة على المرض نهائيا, كما أن هذا المرض يصيب الأراضى الجديدة خاصة.

  1. أعفان الجذور :

أعراض هذا المرض تظهر علي هيئة جفاف جزئي للنباتات أو (موت تدريجي) ثم يحدث شلل مفاجيء مما يؤدي إلي موت النباتات بالكامل , ونعالج هذا من خلال معاملة البذور بالمبيدات قبل زراعتها وذلك بإستخدام الصمغ العربى بمعدل 5% كمادة لاصقة لإلصاق المبيد علي البذور كما ينصح باستخدام مبيد البنليت أو البافسين بمعدل 3جم / كجم بذرة – وينصح العديد بضرورة اقتلاع النباتات التى أصابها المرض ويجب حرقها خارج الحقل.

  1. البياض الدقيقى :

يقوم هذا المرض بإصابة النورات و الأوراق فتظهر حينها على شكل بقع دقيق بيضاء أو رمادية اللون مما يؤدي ذلك إلى تشوة نمو النباتات و ذبول الأوراق و إنتاج محصول غير كامل النضج و قليل الأهمية و لن يصبح ذو أهمية عند بيعه لذا يجب مقاومة هذا المرض عن طريق رش البؤر المصابة بالكبريت الميكروني بمعدل 250جم / 100 لتر ماء و يجب توقف الرش قبل الحصاد بحوالي شهر علي الأقل.

  1. العنكبوت الأحمر :

يتم علاج هذا المرض عن طريق رش أماكن الإصابة بمادة كبريت ميكرونى بمعدل 250جم /100لتر ماء أو أويل بمعدل 1.5 لتر / 100 لتر ماء أى بنسبة 95% عن طريق رشتين بينهما أسبوع, و يجب وقف العلاج قبل الحصاد بأسبوعين.

  1. الديدان في المجموع الخضري :

يعالج عن طريق رش الأماكن المصابة رشتين بينهما أسبوع بمبيد حشرى مثل دايبل بمعدل 200جم / للفدان أما في حالة النباتات الصغيرة وقبل جمع المحصول بأسبوعين يمكن استخدام مادة لانيت بمعدل 300جم / فدان .

  1. لفحة الالترناريا :

هذا المرض يصيب النوارات ويتم إنتقاله بسهولة عن طريق الهواء و لكن يمكن مقاومته برش البؤر المصابة بمبيد الريثين بمعدل 250جم/100 لتر ماء و ذلك عن طريق رشتين على الأكثر بينهما أسبوعين.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

تعليقان

  1. محمد علي الحنايا

    ااشكرك على المعلومات المفيده قبل ان تكون فكرة مشروع

    وارجوا ان يكون لكم افكار مشاريع زراعية اخرى

    • اهلا بك اخ محمد ويشرفني وجودك معنا. بالنسبة للمشاريع الزراعية فهي ولله الحمد متواجدة بكثرة علي الموقع وبإذن الله سيكون هناك المزيد منها خلال الايام القادمة

اضف تعليق